📝 جايب يا ليل ،، عيون الغالي بو كمبيل ،، اللي كاين فايز في الجيل ،، رحل خلاني نا واياك ،، ان صبري تما غير قليل ،، اعذرني ،، تلقاني ونلقاك ،، جايب غيّاب ،، عليهم دمعي دار مناب ،، اوجوه اللي خلوا مشهاب ،، وبيك ايجوني موش بلاك ،، حسدت اللي بك نومه طاب ،، رقد في عينه يا امحلاك ،، جبت المدسوس ،، اللي غيبتهم قلع اظروس ،، انجظ ونستاجع وإنحوس ،، ونسمر بيهم ،، ما ايغباك ،، ونا طايب لك تحت الموس ،، غريمي ،، يا ليل ،، وندناك ،، جايب لملاح ،، وكم جابر مالرمة طاح ،، وتلميد مناقض واجراح ،، اتنوع ،، من هضا وهضاك ،، ان كان يردك جبد اسلاح ،، وحق الله ،، تمسك ما جاك ،، جايب لي ناس ،، اعزاز ،، امعاهم عقلي حاس ،، وما يسواهمش اكبر راس ،، ان فيهم عيبة انتحداك ،، ونا فعلاً ما ني لا باس ،، احزن ذاك الوجه الضحّاك ،، جايب زينيين ،، اموات اجعنهم مرحومين ،، اللي كانوا مرواح العين ،، جرايرهم مازال اهناك ،، وجايب في التالي حيين ،، وهم موتى هرجة وادعاك

جايب يا ليل ،، عيون الغالي بو كمبيل ،، اللي كاين فايز في الجيل ،، رحل خلاني نا واياك ،، ان صبري تما غير قليل ،، اعذرني ،، تلقاني ونلقاك ،، جايب غيّاب ،، عليهم دمعي دار مناب ،، اوجوه اللي خلوا مشهاب ،، وبيك ايجوني موش بلاك ،، حسدت اللي بك نومه طاب ،، رقد في عينه يا امحلاك ،، جبت المدسوس ،، اللي غيبتهم قلع اظروس ،، انجظ ونستاجع وإنحوس ،، ونسمر بيهم ،، ما ايغباك ،، ونا طايب لك تحت الموس ،، غريمي ،، يا ليل ،، وندناك ،، جايب لملاح ،، وكم جابر مالرمة طاح ،، وتلميد مناقض واجراح ،، اتنوع ،، من هضا وهضاك ،، ان كان يردك جبد اسلاح ،، وحق الله ،، تمسك ما جاك ،، جايب لي ناس ،، اعزاز ،، امعاهم عقلي حاس ،، وما يسواهمش اكبر راس ،، ان فيهم عيبة انتحداك ،، ونا فعلاً ما ني لا باس ،، احزن ذاك الوجه الضحّاك ،، جايب زينيين ،، اموات اجعنهم مرحومين ،، اللي كانوا مرواح العين ،، جرايرهم مازال اهناك ،، وجايب في التالي حيين ،، وهم موتى هرجة وادعاك

📝 جايب يا ليل ،، عيون الغالي بو كمبيل ،، اللي كاين فايز في الجيل ،، رحل خلاني نا واياك ،، ان صبري تما غير قليل ،، اعذرني ،، تلقاني ونلقاك ،، جايب غيّاب ،، عليهم دمعي دار مناب ،، اوجوه اللي خلوا مشهاب ،، وبيك ايجوني موش بلاك ،، حسدت اللي بك نومه طاب ،، رقد في عينه يا امحلاك ،، جبت المدسوس ،، اللي غيبتهم قلع اظروس ،، انجظ ونستاجع وإنحوس ،، ونسمر بيهم ،، ما ايغباك ،، ونا طايب لك تحت الموس ،، غريمي ،، يا ليل ،، وندناك ،، جايب لملاح ،، وكم جابر مالرمة طاح ،، وتلميد مناقض واجراح ،، اتنوع ،، من هضا وهضاك ،، ان كان يردك جبد اسلاح ،، وحق الله ،، تمسك ما جاك ،، جايب لي ناس ،، اعزاز ،، امعاهم عقلي حاس ،، وما يسواهمش اكبر راس ،، ان فيهم عيبة انتحداك ،، ونا فعلاً ما ني لا باس ،، احزن ذاك الوجه الضحّاك ،، جايب زينيين ،، اموات اجعنهم مرحومين ،، اللي كانوا مرواح العين ،، جرايرهم مازال اهناك ،، وجايب في التالي حيين ،، وهم موتى هرجة وادعاك