📝 الشاعر عبدالسلام بوجلاوي رداً على الشاعر بوعجيلة عبدالسلام في ملحمة ( مازلت نا هو نا ) : ♥ مازلت مسّع رقت .. ولسّع انسيت سريب من فارقت تقول ما وصل منهم الا هالوقت ..خبار ياسهم دوبه عليّ لفا وما من افراق عزيز ناره ذقت .. لها امعاي ما زالن ابواقي دا مكتوب في جبيني من نهار اخلقت .. بنار الغلا نسمر ولا مه لا ♥ مازلت للزينين .. نشارف ونا شارف علي الخمسين ومازلت لا توا نموج حزين .. طربي شال في جرة امناي جلا مازلت ما نقبل إللي هالحين .. من جهة امعزى في عزيز عزا انظاري تقول مفارقات جنين ..مجهول المصير انحاز بين اعدا و لا بن ايهوننه بطول اسنين .. غلا شرب عليه زمانا وكلا ♥ مازال عقلي خضر .. ايام لحصاد نريد نبذر بذر علامات كبري ما عليهن عذر ... امراض مالهن عند الطبيب دوا والياس مانع الغيه وفارض حظر..على من لصيف الشيب فيه بدا خطيه كبيرة ملفته للنظر .. ان كان دارها منا اينال جزا والناس عندهم لازم يموت الجذر ..ان صاف الورق ماله يجوز بقا شين الملابس في نظرهم قذر.. حتى لو ابقي طاهر نظيف عضا ♥ مازلت كي ما كنت .. ان صاوبت صوب مصاوبتني صنت ولا من امنّي حياتي خنت ..مبداي صدق قول وفي لوعود اوفا وكنت اللي نجرح اليوم طعنت .. بلا اجراح طاعني سليم مشى الحاصل على جنس الصبايا هنت .. ما عد انذيبل غاليه بغلا ولا ان بنت تفرح غير بنتي بنت .. تقول لمها يا أمي الغايب جا ولا لي عليهن لوم شبت وشنت .. وفي ها المجال الكبر راه خيا حتى ان قلت لك مازلت له مالنت .. حقيقة وياجب نعتراف ابها الصوب سريبه ع اليسار ركنت .. بنيت فيه كم عللي وبتت خلا ♥ ومازلت صامد كيف ما قلت انت .. وفيهم انراجي كان فاد رجا مازال في دوامه .. مدورد عليه جذار عقلي ضامه يمشي مع ايهن عدو دروب امامه..يخاير وحاير ما قرار خذا يخاف اللصيف يغر به يتعامى .. عليه ع الضما لوّلي يزيد ضما ختامه اوقات يصلح غلطته بندامه .. بلا مشربه خلف السراب جرى ويطالب نهار ليل باستسلامه .. الياس قاله سلم وهو مابا حتى والسلام اوقات فيه سلامه .. وناظر لغيري ما جرا وطرا رفضت الخضوع لسلطته واحكامه .. وله ما ركعت ولا طلبت جدا نعيش صقر يوم ولا اسنين حمامه .. ولا لي على غير الكريم اعبا ♥ مازلت في تياري ..نواري نويت وما قدرت انواري صروع الجواد اطلقت في مشواري ..وين م الجضر والغيض بي مشا ومن قبل ناصب ع الغوالي طاري .. بكيت ما قضيت الياسهم ببكا اللي افرقهم شوش جهاز افكاري .. ما قبل حوته من جديد صفا وتمن يشوشن للجميل انظاري ..كيف ما يريدن في زمان مضى ولكن الشي اللي عليهن زارى .. لا عذر فيه ولا عليه اغطا زرابهن مرض من حكم ياس اقراري ..اسماه كبر سن بواجدين زرى وجدت الصوب ما ولول بحكمه ساري.. معمول بيه الوصوب القديم لغا عقبت وغلبني ما اقدرت نجاري .. الجيل الجديد اللي عليه نشا لا اقدرت نوقف عند شوكة جاري .. نعاكس صبايا عامدات عزا ولا طال ياله مدرسة انتظاري .. لفرعة بنات مسرحات غدا جميع ف كتاب خليل ماني قاري ..فنا مع الشباب اللي خلاص فنا انظاري عوضهن في الطرب ع الباري .. له مابقي مما عطا وخذا ولكن بها بكل عوايد ضاري .. يهفن ان جاهن العزيز نبا يروقن اوراق اشجارهن واشجاري .. عروقهن يطولن في عقاب ثرا كانن ايام الماضي .. يجن في المنبي والجميل غراضي ان كان تم قلبه م الغوالي فاضي.. يلبي ندا قلبي ان ذاع ندا ومعاه ان لفظت انكون عند الفاظى ..ما يصير من شوري امعاه خطا وديمه عميل الغيرنا متغاضي..في اخر المطاف يهد ما ابتنى ونصبح سوا راضي اوماني راضي .. نصيبي حسايف م الغلا وشقا الحاصل عليا تقول حاكم قاضي .. ابياس ما يطالقني مدى الحيا كمين كاينه جتني العقل تشاطى.. العاطى عطانى عزم زين لها اللى م السماتنزا على لارضى .. حتى وهى قويع راضيات بها ♥ مازلت ماني ناسي.. سريب الغلا اللي ثقب حماسي ريح من غلاه توزّ في مقباسي..ما همدت واخمدت نين هفا امعاه قبل من لاماه نحتم ياسي .. ما انسيتهن عايش ايام زها اوين ما صدر حكم لفراق القاسي .. اللي اضحكتها ردت علي ابكا ♥ مازلت في موّالي .. حتى ونا كبير وبزوجتي وعيالي وكبرن وتمن من بنات اجيالي ..عجايز ونا راسي الشيب كسا ولا عد بصوب خليل يزهى بالي .. ربابيط والا معنوه واغنا وحتى ان قلت نترك هالصوب البالي .. فايحات ما نعرف اندير اجوا واللي ما عليه انغلا عيب نغالي..حتى لو اطري لمرضي فيه دوا سقايهن ان ماتم السواقي مالي .. ويهاوي ولا قط للضوّال عصا يصابن بعيد وهن اعطاش جمالي..اثقال ما يداعيهن زقيق ارشا نين م العطش يفنن خلا في الخالي.. ولا م السما ينزل شراب سم ♥ مازلت ماسك داره .. الخاطر مع اللى عارفين اقدارة لجواد بينهم بالكبلا زاد كباره .. كبير عندهم ولهم عليه عنا حتى لو شكرهم مى عليه معاره ..للناس الملاح الشكر رد كفا ولا من شكر واحد يجيز اشكاره .. الزين من يزين معاى قال جحا ولا من قرض ينساق فى تياره ..لا ذم واحد لا مدح بايحلاا وما زال يبسط فى العرب باشعاره .. ان كان البحر عنده صفى و هدا وان هاج وتغضب يا شقا البحاره .. قليل وين ياجد م الغراق نجا بلا شرح يعرف مقصد بافكارة .. الفاهم اللى ربى عطاه ذكا مرسولك ان كان احسنت فى اختياره .. على من رسلته ما يعوز وصا وخير الكلام يفيد باخنصاره .. حتى وان كان قليل ان كان دل كفا ما زال ماسك حدى .. كيف ما تركنى فيه بوى و جدى لا ننجرف فى دفع سيا تكعدى .. ولا يزحزحن ساسى رياح قوت ولا يوم يبهت معدنى و يصدى .. معا صهد صيف والا جمود شنا ولا يغيره طل الربيع يندى .. خوف ن الندى يردى عليه صدا ولا نحط فة القطره صوابع يدى .. وذيول العقارب واتيات لها وهى للمشاكل و الحساس تودى .. ما نتبع اللى فى طريق مشا مسع ركنت لغلب.. ولا عمر طيبتى بواخ الجلب ولا يرد صيدى من نبيح الكلب .. ولا يعن قافلتى سطير جرا وما زالتنحمل فى الجواجى قلب.. يفيض بحنان وعطف خير عطا ولكن شديد عنيد قاسى صلب .. سريع يتحول كان لامر دعا التخريج من ديوان الشاعر

الشاعر عبدالسلام بوجلاوي رداً على الشاعر بوعجيلة عبدالسلام في ملحمة ( مازلت نا هو نا ) : ♥ مازلت مسّع رقت .. ولسّع انسيت سريب من فارقت تقول ما وصل منهم الا هالوقت ..خبار ياسهم دوبه عليّ لفا وما من افراق عزيز ناره ذقت .. لها امعاي ما زالن ابواقي دا مكتوب في جبيني من نهار اخلقت .. بنار الغلا نسمر ولا مه لا ♥ مازلت للزينين .. نشارف ونا شارف علي الخمسين ومازلت لا توا نموج حزين .. طربي شال في جرة امناي جلا مازلت ما نقبل إللي هالحين .. من جهة امعزى في عزيز عزا انظاري تقول مفارقات جنين ..مجهول المصير انحاز بين اعدا و لا بن ايهوننه بطول اسنين .. غلا شرب عليه زمانا وكلا ♥ مازال عقلي خضر .. ايام لحصاد نريد نبذر بذر علامات كبري ما عليهن عذر ... امراض مالهن عند الطبيب دوا والياس مانع الغيه وفارض حظر..على من لصيف الشيب فيه بدا خطيه كبيرة ملفته للنظر .. ان كان دارها منا اينال جزا والناس عندهم لازم يموت الجذر ..ان صاف الورق ماله يجوز بقا شين الملابس في نظرهم قذر.. حتى لو ابقي طاهر نظيف عضا ♥ مازلت كي ما كنت .. ان صاوبت صوب مصاوبتني صنت ولا من امنّي حياتي خنت ..مبداي صدق قول وفي لوعود اوفا وكنت اللي نجرح اليوم طعنت .. بلا اجراح طاعني سليم مشى الحاصل على جنس الصبايا هنت .. ما عد انذيبل غاليه بغلا ولا ان بنت تفرح غير بنتي بنت .. تقول لمها يا أمي الغايب جا ولا لي عليهن لوم شبت وشنت .. وفي ها المجال الكبر راه خيا حتى ان قلت لك مازلت له مالنت .. حقيقة وياجب نعتراف ابها الصوب سريبه ع اليسار ركنت .. بنيت فيه كم عللي وبتت خلا ♥ ومازلت صامد كيف ما قلت انت .. وفيهم انراجي كان فاد رجا مازال في دوامه .. مدورد عليه جذار عقلي ضامه يمشي مع ايهن عدو دروب امامه..يخاير وحاير ما قرار خذا يخاف اللصيف يغر به يتعامى .. عليه ع الضما لوّلي يزيد ضما ختامه اوقات يصلح غلطته بندامه .. بلا مشربه خلف السراب جرى ويطالب نهار ليل باستسلامه .. الياس قاله سلم وهو مابا حتى والسلام اوقات فيه سلامه .. وناظر لغيري ما جرا وطرا رفضت الخضوع لسلطته واحكامه .. وله ما ركعت ولا طلبت جدا نعيش صقر يوم ولا اسنين حمامه .. ولا لي على غير الكريم اعبا ♥ مازلت في تياري ..نواري نويت وما قدرت انواري صروع الجواد اطلقت في مشواري ..وين م الجضر والغيض بي مشا ومن قبل ناصب ع الغوالي طاري .. بكيت ما قضيت الياسهم ببكا اللي افرقهم شوش جهاز افكاري .. ما قبل حوته من جديد صفا وتمن يشوشن للجميل انظاري ..كيف ما يريدن في زمان مضى ولكن الشي اللي عليهن زارى .. لا عذر فيه ولا عليه اغطا زرابهن مرض من حكم ياس اقراري ..اسماه كبر سن بواجدين زرى وجدت الصوب ما ولول بحكمه ساري.. معمول بيه الوصوب القديم لغا عقبت وغلبني ما اقدرت نجاري .. الجيل الجديد اللي عليه نشا لا اقدرت نوقف عند شوكة جاري .. نعاكس صبايا عامدات عزا ولا طال ياله مدرسة انتظاري .. لفرعة بنات مسرحات غدا جميع ف كتاب خليل ماني قاري ..فنا مع الشباب اللي خلاص فنا انظاري عوضهن في الطرب ع الباري .. له مابقي مما عطا وخذا ولكن بها بكل عوايد ضاري .. يهفن ان جاهن العزيز نبا يروقن اوراق اشجارهن واشجاري .. عروقهن يطولن في عقاب ثرا كانن ايام الماضي .. يجن في المنبي والجميل غراضي ان كان تم قلبه م الغوالي فاضي.. يلبي ندا قلبي ان ذاع ندا ومعاه ان لفظت انكون عند الفاظى ..ما يصير من شوري امعاه خطا وديمه عميل الغيرنا متغاضي..في اخر المطاف يهد ما ابتنى ونصبح سوا راضي اوماني راضي .. نصيبي حسايف م الغلا وشقا الحاصل عليا تقول حاكم قاضي .. ابياس ما يطالقني مدى الحيا كمين كاينه جتني العقل تشاطى.. العاطى عطانى عزم زين لها اللى م السماتنزا على لارضى .. حتى وهى قويع راضيات بها ♥ مازلت ماني ناسي.. سريب الغلا اللي ثقب حماسي ريح من غلاه توزّ في مقباسي..ما همدت واخمدت نين هفا امعاه قبل من لاماه نحتم ياسي .. ما انسيتهن عايش ايام زها اوين ما صدر حكم لفراق القاسي .. اللي اضحكتها ردت علي ابكا ♥ مازلت في موّالي .. حتى ونا كبير وبزوجتي وعيالي وكبرن وتمن من بنات اجيالي ..عجايز ونا راسي الشيب كسا ولا عد بصوب خليل يزهى بالي .. ربابيط والا معنوه واغنا وحتى ان قلت نترك هالصوب البالي .. فايحات ما نعرف اندير اجوا واللي ما عليه انغلا عيب نغالي..حتى لو اطري لمرضي فيه دوا سقايهن ان ماتم السواقي مالي .. ويهاوي ولا قط للضوّال عصا يصابن بعيد وهن اعطاش جمالي..اثقال ما يداعيهن زقيق ارشا نين م العطش يفنن خلا في الخالي.. ولا م السما ينزل شراب سم ♥ مازلت ماسك داره .. الخاطر مع اللى عارفين اقدارة لجواد بينهم بالكبلا زاد كباره .. كبير عندهم ولهم عليه عنا حتى لو شكرهم مى عليه معاره ..للناس الملاح الشكر رد كفا ولا من شكر واحد يجيز اشكاره .. الزين من يزين معاى قال جحا ولا من قرض ينساق فى تياره ..لا ذم واحد لا مدح بايحلاا وما زال يبسط فى العرب باشعاره .. ان كان البحر عنده صفى و هدا وان هاج وتغضب يا شقا البحاره .. قليل وين ياجد م الغراق نجا بلا شرح يعرف مقصد بافكارة .. الفاهم اللى ربى عطاه ذكا مرسولك ان كان احسنت فى اختياره .. على من رسلته ما يعوز وصا وخير الكلام يفيد باخنصاره .. حتى وان كان قليل ان كان دل كفا ما زال ماسك حدى .. كيف ما تركنى فيه بوى و جدى لا ننجرف فى دفع سيا تكعدى .. ولا يزحزحن ساسى رياح قوت ولا يوم يبهت معدنى و يصدى .. معا صهد صيف والا جمود شنا ولا يغيره طل الربيع يندى .. خوف ن الندى يردى عليه صدا ولا نحط فة القطره صوابع يدى .. وذيول العقارب واتيات لها وهى للمشاكل و الحساس تودى .. ما نتبع اللى فى طريق مشا مسع ركنت لغلب.. ولا عمر طيبتى بواخ الجلب ولا يرد صيدى من نبيح الكلب .. ولا يعن قافلتى سطير جرا وما زالتنحمل فى الجواجى قلب.. يفيض بحنان وعطف خير عطا ولكن شديد عنيد قاسى صلب .. سريع يتحول كان لامر دعا التخريج من ديوان الشاعر

📝 الشاعر عبدالسلام بوجلاوي رداً على الشاعر بوعجيلة عبدالسلام في ملحمة ( مازلت نا هو نا ) :  ♥ مازلت مسّع رقت .. ولسّع انسيت سريب من فارقت تقول ما وصل منهم الا هالوقت ..خبار ياسهم دوبه عليّ لفا وما من افراق عزيز ناره ذقت .. لها امعاي ما زالن ابواقي دا مكتوب في جبيني من نهار اخلقت .. بنار الغلا نسمر ولا مه لا  ♥ مازلت للزينين .. نشارف ونا شارف علي الخمسين ومازلت لا توا نموج حزين .. طربي شال في جرة امناي جلا مازلت ما نقبل إللي هالحين .. من جهة امعزى في عزيز عزا انظاري تقول مفارقات جنين ..مجهول المصير انحاز بين اعدا و لا بن ايهوننه بطول اسنين .. غلا شرب عليه زمانا وكلا  ♥ مازال عقلي خضر .. ايام لحصاد نريد نبذر بذر علامات كبري ما عليهن عذر ... امراض مالهن عند الطبيب دوا والياس مانع الغيه وفارض حظر..على من لصيف الشيب فيه بدا خطيه كبيرة ملفته للنظر .. ان كان دارها منا اينال جزا والناس عندهم لازم يموت الجذر ..ان صاف الورق ماله يجوز بقا شين الملابس في نظرهم قذر.. حتى لو ابقي طاهر نظيف عضا  ♥ مازلت كي ما كنت .. ان صاوبت صوب مصاوبتني صنت ولا من امنّي حياتي خنت ..مبداي صدق قول وفي لوعود اوفا وكنت اللي نجرح اليوم طعنت .. بلا اجراح طاعني سليم مشى الحاصل على جنس الصبايا هنت .. ما عد انذيبل غاليه بغلا ولا ان بنت تفرح غير بنتي بنت .. تقول لمها يا أمي الغايب جا ولا لي عليهن لوم شبت وشنت .. وفي ها المجال الكبر راه خيا حتى ان قلت لك مازلت له مالنت .. حقيقة وياجب نعتراف ابها الصوب سريبه ع اليسار ركنت .. بنيت فيه كم عللي وبتت خلا  ♥ ومازلت صامد كيف ما قلت انت .. وفيهم انراجي كان فاد رجا مازال في دوامه .. مدورد عليه جذار عقلي ضامه يمشي مع ايهن عدو دروب امامه..يخاير وحاير ما قرار خذا يخاف اللصيف يغر به يتعامى .. عليه ع الضما لوّلي يزيد ضما ختامه اوقات يصلح غلطته بندامه .. بلا مشربه خلف السراب جرى ويطالب نهار ليل باستسلامه .. الياس قاله سلم وهو مابا حتى والسلام اوقات فيه سلامه .. وناظر لغيري ما جرا وطرا رفضت الخضوع لسلطته واحكامه .. وله ما ركعت ولا طلبت جدا نعيش صقر يوم ولا اسنين حمامه .. ولا لي على غير الكريم اعبا  ♥ مازلت في تياري ..نواري نويت وما قدرت انواري صروع الجواد اطلقت في مشواري ..وين م الجضر والغيض بي مشا ومن قبل ناصب ع الغوالي طاري .. بكيت ما قضيت الياسهم ببكا اللي افرقهم شوش جهاز افكاري .. ما قبل حوته من جديد صفا وتمن يشوشن للجميل انظاري ..كيف ما يريدن في زمان مضى ولكن الشي اللي عليهن زارى .. لا عذر فيه ولا عليه اغطا زرابهن مرض من حكم ياس اقراري ..اسماه كبر سن بواجدين زرى وجدت الصوب ما ولول بحكمه ساري.. معمول بيه الوصوب القديم لغا عقبت وغلبني ما اقدرت نجاري .. الجيل الجديد اللي عليه نشا لا اقدرت نوقف عند شوكة جاري .. نعاكس صبايا عامدات عزا ولا طال ياله مدرسة انتظاري .. لفرعة بنات مسرحات غدا جميع ف كتاب خليل ماني قاري ..فنا مع الشباب اللي خلاص فنا انظاري عوضهن في الطرب ع الباري .. له مابقي مما عطا وخذا ولكن بها بكل عوايد ضاري .. يهفن ان جاهن العزيز نبا يروقن اوراق اشجارهن واشجاري .. عروقهن يطولن في عقاب ثرا كانن ايام الماضي .. يجن في المنبي والجميل غراضي ان كان تم قلبه م الغوالي فاضي.. يلبي ندا قلبي ان ذاع ندا ومعاه ان لفظت انكون عند الفاظى ..ما يصير من شوري امعاه خطا وديمه عميل الغيرنا متغاضي..في اخر المطاف يهد ما ابتنى ونصبح سوا راضي اوماني راضي .. نصيبي حسايف م الغلا وشقا الحاصل عليا تقول حاكم قاضي .. ابياس ما يطالقني مدى الحيا كمين كاينه جتني العقل تشاطى.. العاطى  عطانى عزم زين لها اللى م السماتنزا على لارضى .. حتى وهى قويع راضيات بها  ♥ مازلت ماني ناسي.. سريب الغلا اللي ثقب حماسي ريح من غلاه توزّ في مقباسي..ما همدت واخمدت نين هفا امعاه قبل من لاماه نحتم ياسي .. ما انسيتهن عايش ايام زها اوين ما صدر حكم لفراق القاسي .. اللي اضحكتها ردت علي ابكا  ♥ مازلت في موّالي .. حتى ونا كبير وبزوجتي وعيالي وكبرن وتمن من بنات اجيالي ..عجايز ونا راسي الشيب كسا ولا عد بصوب خليل يزهى بالي .. ربابيط والا معنوه واغنا وحتى ان قلت نترك هالصوب البالي .. فايحات ما نعرف اندير اجوا واللي ما عليه انغلا عيب نغالي..حتى لو اطري لمرضي فيه دوا سقايهن ان ماتم السواقي مالي .. ويهاوي ولا قط للضوّال عصا يصابن بعيد وهن اعطاش جمالي..اثقال ما يداعيهن زقيق ارشا نين م العطش يفنن خلا في الخالي.. ولا م السما ينزل شراب سم  ♥ مازلت ماسك داره .. الخاطر مع اللى عارفين اقدارة  لجواد بينهم بالكبلا زاد كباره .. كبير عندهم ولهم عليه عنا حتى لو شكرهم  مى عليه معاره ..للناس الملاح الشكر رد كفا ولا من شكر واحد يجيز اشكاره .. الزين من يزين معاى قال جحا ولا من قرض ينساق فى تياره ..لا ذم واحد لا مدح بايحلاا وما زال يبسط فى العرب باشعاره .. ان كان البحر عنده صفى و هدا وان هاج وتغضب يا شقا البحاره .. قليل وين ياجد م الغراق نجا بلا شرح يعرف مقصد  بافكارة .. الفاهم اللى ربى عطاه ذكا مرسولك ان كان احسنت فى اختياره .. على من رسلته ما يعوز وصا وخير الكلام يفيد باخنصاره .. حتى وان كان قليل ان كان دل كفا ما زال ماسك حدى .. كيف ما تركنى فيه بوى و جدى لا ننجرف فى دفع سيا تكعدى .. ولا يزحزحن ساسى رياح قوت ولا يوم يبهت معدنى و يصدى .. معا صهد صيف والا جمود شنا ولا يغيره طل الربيع يندى .. خوف ن الندى يردى عليه صدا ولا نحط فة القطره صوابع يدى .. وذيول العقارب واتيات لها وهى للمشاكل و الحساس تودى .. ما نتبع اللى فى طريق مشا مسع ركنت لغلب.. ولا عمر طيبتى بواخ الجلب ولا يرد صيدى من نبيح الكلب .. ولا يعن قافلتى سطير جرا وما زالتنحمل فى الجواجى قلب.. يفيض بحنان وعطف خير عطا ولكن شديد عنيد قاسى صلب .. سريع يتحول كان لامر دعا   التخريج من ديوان الشاعر