📝 الشاعر عامر الصيد المقرحي دونك للساحة وادخلها .. حوز نخلها ..وانشر جيش علي ساحلها .. ‪فيك الساحة الخضراء ترجى .. ياجيش اعمدها بكتايب .. باجي خرجه افجرت خرجه .. ذب اسبول الزرع الطايب .. مطاول نقاق المرجى.. تمخض لين لبنها رايب .. عد نفيرك لأقصى درجه .. واهجم قيس اوعات التايب .. سد افواه اجنين الهرجة .. بين عميل وذيل وخايب .. خلونا للعالم فرجه .. دالوها البلاد سكايب .. والسراج اقلبله سرجه .. ومعاه اقلب هالقلايب .. والفاتح حررله برجه .. قدر او واجب حق الغايب .. مالتكبيل تطوطي عرجه .. فك اعقلها .. يبس لعقال مفاصلها .. قدامك ياجيش الساحة .. في الساحة الخضراء رمزيه .. هي القفل وهي مفتاحه .. وهي الجاني وهي الضحية .. .. فيها عاش الوطن افراحه .. كانت ع الغزاي عصيه .. .. موكار العز ومطراحه .. مزدانه بخيمة ابدويه .. .. زادتها هيبه وسماحه .. شرقي السرايا مبنيه .. نسمتها عطره فواحه .. امن جنان النوار زكيه .. بيت ارواقاته وسناحه .. هتكوها اقلال البيتية .. بطياح الساحه وطياحه .. صارت مرتع للذيليه .. فيها كم رقصوا الرداحه .. وع الشيله رقصوا القطرية .. بمعنى الكلمة استباحة .. بالمفضوحة والمخفية .. فيه القي الارهاب مساحة .. لمتهم من مية فيه .. السبسي قايلها بصراحه .. كيف شراهم ال عطيه .. واردوغان جرد بسلاحه .. وبطياراته التركية .. مامن مليوعة نواحه .. تكلة فولدها مرزية .. خلوها البلاد مناحه .. واجثث في الشارع مرمية .. بعد العز وبعد الراحة .. حيل الناس بدت فقرية.. داوي للمجروح جراحه .. وانشل هلها .. البلاد وسد مداخلها .. شر وُقَفُلَ باب ارياحه .. ضم جبلها .. من غربه والحدود اقفلها .. وحررها سرت المجتاحه .. .. فك وحلها .. من ظالم قيده كبلها .. عد ارجالك في المحاور .. صنفها اصفوفك نظمها .. من غير زنادك ماتشاور .. هذه معركتك وحسمها .. كيف وليش ومن بتحاور .. حفرة سو نبوا تردمها .. لاتخش سياسة لاتناور .. اعمد بو سته ادهمها .. طوقها تطويق اساور .. حط حديدك في معصهما .. وخوذ اهزوجة دونك باور .. تشحذ الأبطال عزايمها .. واكنس سر اتباع الياور .. ماتغفلها .. مصراته السوس فداخلها .. اطلق فيها ست محاور .. خل تنزلها .. قوة زلزال تزلزلها‬‬

الشاعر عامر الصيد المقرحي دونك للساحة وادخلها .. حوز نخلها ..وانشر جيش علي ساحلها .. ‪فيك الساحة الخضراء ترجى .. ياجيش اعمدها بكتايب .. باجي خرجه افجرت خرجه .. ذب اسبول الزرع الطايب .. مطاول نقاق المرجى.. تمخض لين لبنها رايب .. عد نفيرك لأقصى درجه .. واهجم قيس اوعات التايب .. سد افواه اجنين الهرجة .. بين عميل وذيل وخايب .. خلونا للعالم فرجه .. دالوها البلاد سكايب .. والسراج اقلبله سرجه .. ومعاه اقلب هالقلايب .. والفاتح حررله برجه .. قدر او واجب حق الغايب .. مالتكبيل تطوطي عرجه .. فك اعقلها .. يبس لعقال مفاصلها .. قدامك ياجيش الساحة .. في الساحة الخضراء رمزيه .. هي القفل وهي مفتاحه .. وهي الجاني وهي الضحية .. .. فيها عاش الوطن افراحه .. كانت ع الغزاي عصيه .. .. موكار العز ومطراحه .. مزدانه بخيمة ابدويه .. .. زادتها هيبه وسماحه .. شرقي السرايا مبنيه .. نسمتها عطره فواحه .. امن جنان النوار زكيه .. بيت ارواقاته وسناحه .. هتكوها اقلال البيتية .. بطياح الساحه وطياحه .. صارت مرتع للذيليه .. فيها كم رقصوا الرداحه .. وع الشيله رقصوا القطرية .. بمعنى الكلمة استباحة .. بالمفضوحة والمخفية .. فيه القي الارهاب مساحة .. لمتهم من مية فيه .. السبسي قايلها بصراحه .. كيف شراهم ال عطيه .. واردوغان جرد بسلاحه .. وبطياراته التركية .. مامن مليوعة نواحه .. تكلة فولدها مرزية .. خلوها البلاد مناحه .. واجثث في الشارع مرمية .. بعد العز وبعد الراحة .. حيل الناس بدت فقرية.. داوي للمجروح جراحه .. وانشل هلها .. البلاد وسد مداخلها .. شر وُقَفُلَ باب ارياحه .. ضم جبلها .. من غربه والحدود اقفلها .. وحررها سرت المجتاحه .. .. فك وحلها .. من ظالم قيده كبلها .. عد ارجالك في المحاور .. صنفها اصفوفك نظمها .. من غير زنادك ماتشاور .. هذه معركتك وحسمها .. كيف وليش ومن بتحاور .. حفرة سو نبوا تردمها .. لاتخش سياسة لاتناور .. اعمد بو سته ادهمها .. طوقها تطويق اساور .. حط حديدك في معصهما .. وخوذ اهزوجة دونك باور .. تشحذ الأبطال عزايمها .. واكنس سر اتباع الياور .. ماتغفلها .. مصراته السوس فداخلها .. اطلق فيها ست محاور .. خل تنزلها .. قوة زلزال تزلزلها‬‬

📝 الشاعر عامر الصيد المقرحي   دونك للساحة وادخلها .. حوز نخلها ..وانشر جيش علي ساحلها .. ‪فيك الساحة الخضراء ترجى .. ياجيش اعمدها بكتايب .. باجي خرجه افجرت خرجه .. ذب اسبول الزرع الطايب .. مطاول نقاق المرجى.. تمخض لين لبنها رايب .. عد نفيرك لأقصى درجه .. واهجم قيس اوعات التايب .. سد افواه اجنين الهرجة .. بين عميل وذيل وخايب .. خلونا للعالم فرجه .. دالوها البلاد سكايب .. والسراج اقلبله سرجه .. ومعاه اقلب هالقلايب .. والفاتح حررله برجه .. قدر او واجب حق الغايب .. مالتكبيل تطوطي عرجه .. فك اعقلها .. يبس لعقال مفاصلها .. قدامك ياجيش الساحة .. في الساحة الخضراء رمزيه .. هي القفل وهي مفتاحه .. وهي الجاني وهي الضحية .. .. فيها عاش الوطن افراحه .. كانت ع الغزاي عصيه .. .. موكار العز ومطراحه .. مزدانه بخيمة ابدويه .. .. زادتها هيبه وسماحه .. شرقي السرايا مبنيه .. نسمتها عطره فواحه .. امن جنان النوار زكيه .. بيت ارواقاته وسناحه .. هتكوها اقلال البيتية .. بطياح الساحه وطياحه .. صارت مرتع للذيليه .. فيها كم رقصوا الرداحه .. وع الشيله رقصوا القطرية .. بمعنى الكلمة استباحة .. بالمفضوحة والمخفية .. فيه القي الارهاب مساحة .. لمتهم من مية فيه .. السبسي قايلها بصراحه .. كيف شراهم ال عطيه .. واردوغان جرد بسلاحه .. وبطياراته التركية .. مامن مليوعة نواحه .. تكلة فولدها مرزية .. خلوها البلاد مناحه .. واجثث في الشارع مرمية .. بعد العز وبعد الراحة .. حيل الناس بدت فقرية.. داوي للمجروح جراحه .. وانشل هلها .. البلاد وسد مداخلها .. شر وُقَفُلَ باب ارياحه .. ضم جبلها .. من غربه والحدود اقفلها .. وحررها سرت المجتاحه .. .. فك وحلها .. من ظالم قيده كبلها .. عد ارجالك في المحاور .. صنفها اصفوفك نظمها .. من غير زنادك ماتشاور .. هذه معركتك وحسمها .. كيف وليش ومن بتحاور .. حفرة سو نبوا تردمها .. لاتخش سياسة لاتناور .. اعمد بو سته ادهمها .. طوقها تطويق اساور .. حط حديدك في معصهما .. وخوذ اهزوجة   دونك   باور .. تشحذ الأبطال عزايمها .. واكنس سر اتباع الياور .. ماتغفلها .. مصراته السوس فداخلها .. اطلق فيها ست محاور .. خل تنزلها .. قوة زلزال تزلزلها‬‬