📝 لجواد فالمحاضر ذكرهم نفخربه .. قدامه صلا عالزين هي لمبدّ ا .. و فالحاضر ان زالوا طيّبين المربى .. وجوههم علي فعل الخطا اتندّى لحظور و البوادي شرقها لا غربا .. بحر وبر من حدّه الوطن لحدّه الجايل ان جال يعود مستبشربه .. الجود فالنواجع والمدن والصدّه طوال ظل عالهايف طريد الغربه .. ان جاهم وهو مضيوم واصل حدّه يصبح هني المقام مستوبربه .. رفقهم اللي شافي دوا للغدّه والصف المقابل ما يهابوا حربه ..يجوه لا جرا بيده العيب وسدّا علي خيل يسفن فالحصى و التربه .. فوق مالقرا وين ما تجي منهدّه مثيل العقنبا داميات الضربه .. بنات ريح سلاّحه طروف البدّه ويبقى رقيق البخش تطّايربه .. شقاليف من روس العدا منقدّه صكيل النعل وجه الوطا ثايربه .. والخيل مالجراح ومالعرق مسودّه ولدهم عزيز النفس ما تذكربه .. طريق مي طريق ناسه وبوه وجدّه لا ينغمه واحد بشي عيّربه .. ولا عالقواصر يوم يرفع يدّه عفيف النظر دون الخطا حاجربه .. علي حرمه الجيران ما يتعدّى و ان قال قول يوفي به وما يقصربه .. ولا من خلاف معنى كلام يردّه واخذ رضا ولديه متنوّربه .. بيضا طريقه ناعره ممتدّه وساعه مطايرة الكتب يظفربه .. جهنّم عليه ابوابها منسدّه اوخاذ النصايح مالكبار عمربه .. من دون العرب عقله وسابق ندّه اللي عالكروب عقولهم مندربه .. وناظرين فالدنيا تجارب عدّه يقولوا البوم يموت وكره خربه .. والصقر يتعلّى كل وطن يحدّه والراي فالملاطم قبل راس الحربه .. والفارس يلجّم قبل شد العدّه وتحصد اجنا كفّك اللي تبذربه .. وعلي من يريدك في عشاه تغدّى وعلي كتوف شايلها تسيل القربه .. وعيب صاحبك وجّاع كيف تعدّه والصاحب الزين يبان وقت الكربه .. نهار صاحبه رايد عضيد يشدّه الا شي ساهل فالرخا والطربه .. مع كل حد تعلق خيوط مودّه مثيله اللي ريّان كافي شربه .. من رشح السحاب اللي تجيه تسدّه بخلاف من بعد لجداب تدّايربه .. يجي مالحداده للحداده حدّه جناحه خبط ما من عقيره جربه .. تناقل عذاها تعزقه وتردّه حتى ان كان في لقبال ما تشعربه .. وتقول كل حد عنده نهار يقدّه الا الفرق فالداير نهار الهربه .. هذاك هو اللي شال العنا من جدّه والصاحب اللي بعده سوا كي قربه .. ان جيت مرحبه وان غبت ما يتكدّى بلا راي غيره ما يورّي دربه .. ان جوا هم يجي وان كان عدّوا عدّا هذاك وين ما ضاق الملاج استربى .. وجونه اخرب لا جاب لاعد ودّا وسيّه الصاحب شي ما تسمر به .. الفور لولّي قالوا الناس تبدّه والموت علم غيب أوانها تحظربه .. كمّين طفل من قبل الفطام تردّى ويسقط الطير اللي معدّي سربه .. وتشرب الناب بجلد بكره غدّا اقرب منيش نقطاعه اللي منكربه .. واللي تزيد عالمعتاد تقلب ضدّ وراي الصلاح يريد من يندربه ........ وواعر البنا يسهل عليك تهدّه والمعدن الطيّب فالعرب تكبربه .. يزيد فالعنا مهما تطول المدّه مثيل الذهب فالجود ومعبّربه .. يفنن قرون ولا بهت لاصدّى وكاس الهنا فالدهر لا تسكربه .. وكاس المنيّه تشربه لابدّا ودار الفنا تهوينها تاجر به .. و دار المقام لها تعد العدّه وصلّوا عليه اللي الدين جبر به .. اعداد كل حرف وكل نقط وشدّه

لجواد فالمحاضر ذكرهم نفخربه .. قدامه صلا عالزين هي لمبدّ ا .. و فالحاضر ان زالوا طيّبين المربى .. وجوههم علي فعل الخطا اتندّى لحظور و البوادي شرقها لا غربا .. بحر وبر من حدّه الوطن لحدّه الجايل ان جال يعود مستبشربه .. الجود فالنواجع والمدن والصدّه طوال ظل عالهايف طريد الغربه .. ان جاهم وهو مضيوم واصل حدّه يصبح هني المقام مستوبربه .. رفقهم اللي شافي دوا للغدّه والصف المقابل ما يهابوا حربه ..يجوه لا جرا بيده العيب وسدّا علي خيل يسفن فالحصى و التربه .. فوق مالقرا وين ما تجي منهدّه مثيل العقنبا داميات الضربه .. بنات ريح سلاّحه طروف البدّه ويبقى رقيق البخش تطّايربه .. شقاليف من روس العدا منقدّه صكيل النعل وجه الوطا ثايربه .. والخيل مالجراح ومالعرق مسودّه ولدهم عزيز النفس ما تذكربه .. طريق مي طريق ناسه وبوه وجدّه لا ينغمه واحد بشي عيّربه .. ولا عالقواصر يوم يرفع يدّه عفيف النظر دون الخطا حاجربه .. علي حرمه الجيران ما يتعدّى و ان قال قول يوفي به وما يقصربه .. ولا من خلاف معنى كلام يردّه واخذ رضا ولديه متنوّربه .. بيضا طريقه ناعره ممتدّه وساعه مطايرة الكتب يظفربه .. جهنّم عليه ابوابها منسدّه اوخاذ النصايح مالكبار عمربه .. من دون العرب عقله وسابق ندّه اللي عالكروب عقولهم مندربه .. وناظرين فالدنيا تجارب عدّه يقولوا البوم يموت وكره خربه .. والصقر يتعلّى كل وطن يحدّه والراي فالملاطم قبل راس الحربه .. والفارس يلجّم قبل شد العدّه وتحصد اجنا كفّك اللي تبذربه .. وعلي من يريدك في عشاه تغدّى وعلي كتوف شايلها تسيل القربه .. وعيب صاحبك وجّاع كيف تعدّه والصاحب الزين يبان وقت الكربه .. نهار صاحبه رايد عضيد يشدّه الا شي ساهل فالرخا والطربه .. مع كل حد تعلق خيوط مودّه مثيله اللي ريّان كافي شربه .. من رشح السحاب اللي تجيه تسدّه بخلاف من بعد لجداب تدّايربه .. يجي مالحداده للحداده حدّه جناحه خبط ما من عقيره جربه .. تناقل عذاها تعزقه وتردّه حتى ان كان في لقبال ما تشعربه .. وتقول كل حد عنده نهار يقدّه الا الفرق فالداير نهار الهربه .. هذاك هو اللي شال العنا من جدّه والصاحب اللي بعده سوا كي قربه .. ان جيت مرحبه وان غبت ما يتكدّى بلا راي غيره ما يورّي دربه .. ان جوا هم يجي وان كان عدّوا عدّا هذاك وين ما ضاق الملاج استربى .. وجونه اخرب لا جاب لاعد ودّا وسيّه الصاحب شي ما تسمر به .. الفور لولّي قالوا الناس تبدّه والموت علم غيب أوانها تحظربه .. كمّين طفل من قبل الفطام تردّى ويسقط الطير اللي معدّي سربه .. وتشرب الناب بجلد بكره غدّا اقرب منيش نقطاعه اللي منكربه .. واللي تزيد عالمعتاد تقلب ضدّ وراي الصلاح يريد من يندربه ........ وواعر البنا يسهل عليك تهدّه والمعدن الطيّب فالعرب تكبربه .. يزيد فالعنا مهما تطول المدّه مثيل الذهب فالجود ومعبّربه .. يفنن قرون ولا بهت لاصدّى وكاس الهنا فالدهر لا تسكربه .. وكاس المنيّه تشربه لابدّا ودار الفنا تهوينها تاجر به .. و دار المقام لها تعد العدّه وصلّوا عليه اللي الدين جبر به .. اعداد كل حرف وكل نقط وشدّه

📝 لجواد فالمحاضر ذكرهم نفخربه .. قدامه صلا عالزين هي لمبدّ ا .. و فالحاضر ان زالوا طيّبين المربى .. وجوههم علي فعل الخطا اتندّى لحظور و البوادي شرقها لا غربا  .. بحر وبر من حدّه الوطن لحدّه الجايل ان جال يعود مستبشربه .. الجود فالنواجع والمدن والصدّه طوال ظل عالهايف طريد الغربه .. ان جاهم وهو مضيوم واصل حدّه يصبح هني المقام مستوبربه .. رفقهم اللي شافي دوا للغدّه والصف المقابل ما يهابوا حربه ..يجوه لا جرا بيده العيب وسدّا علي خيل يسفن فالحصى و التربه .. فوق مالقرا وين ما تجي منهدّه مثيل العقنبا داميات الضربه .. بنات ريح سلاّحه طروف البدّه ويبقى رقيق البخش تطّايربه  .. شقاليف من روس العدا منقدّه صكيل النعل وجه الوطا ثايربه .. والخيل مالجراح ومالعرق مسودّه ولدهم عزيز النفس ما تذكربه  .. طريق مي طريق ناسه وبوه وجدّه لا ينغمه واحد بشي عيّربه .. ولا عالقواصر يوم يرفع يدّه عفيف النظر دون الخطا حاجربه .. علي حرمه الجيران ما يتعدّى و ان قال قول يوفي به وما يقصربه  .. ولا من خلاف معنى كلام يردّه واخذ رضا ولديه متنوّربه .. بيضا طريقه ناعره ممتدّه وساعه مطايرة الكتب يظفربه  .. جهنّم عليه ابوابها منسدّه اوخاذ النصايح مالكبار عمربه .. من دون العرب عقله وسابق ندّه اللي عالكروب عقولهم مندربه .. وناظرين فالدنيا تجارب عدّه يقولوا البوم يموت وكره خربه .. والصقر يتعلّى كل وطن يحدّه والراي فالملاطم قبل راس الحربه .. والفارس يلجّم قبل شد العدّه وتحصد اجنا كفّك اللي تبذربه  .. وعلي من يريدك في عشاه تغدّى وعلي كتوف شايلها تسيل القربه .. وعيب صاحبك وجّاع كيف تعدّه والصاحب الزين يبان وقت الكربه .. نهار صاحبه رايد عضيد يشدّه الا شي ساهل فالرخا والطربه .. مع كل حد تعلق خيوط مودّه مثيله اللي ريّان كافي شربه  .. من رشح السحاب اللي تجيه تسدّه بخلاف من بعد لجداب تدّايربه  .. يجي مالحداده للحداده حدّه جناحه خبط ما من عقيره جربه .. تناقل عذاها تعزقه وتردّه حتى ان كان في لقبال ما تشعربه .. وتقول كل حد عنده نهار يقدّه الا الفرق فالداير نهار الهربه .. هذاك هو اللي شال العنا من جدّه  والصاحب اللي بعده سوا كي قربه  .. ان جيت مرحبه وان غبت ما يتكدّى بلا راي غيره ما يورّي دربه .. ان جوا هم يجي وان كان عدّوا عدّا هذاك وين ما ضاق الملاج استربى  .. وجونه اخرب لا جاب لاعد ودّا وسيّه الصاحب شي ما تسمر به  .. الفور لولّي قالوا الناس تبدّه والموت علم غيب أوانها تحظربه .. كمّين طفل من قبل الفطام تردّى ويسقط الطير اللي معدّي سربه  .. وتشرب الناب بجلد بكره غدّا اقرب منيش نقطاعه اللي منكربه .. واللي تزيد عالمعتاد تقلب ضدّ وراي الصلاح يريد من يندربه ........ وواعر البنا يسهل عليك تهدّه والمعدن الطيّب فالعرب تكبربه .. يزيد فالعنا مهما تطول المدّه مثيل الذهب فالجود ومعبّربه  .. يفنن قرون ولا بهت لاصدّى وكاس الهنا فالدهر لا تسكربه  .. وكاس المنيّه تشربه لابدّا ودار الفنا تهوينها تاجر به .. و دار المقام لها تعد العدّه وصلّوا عليه اللي الدين جبر به .. اعداد كل حرف وكل نقط وشدّه