📝 لا شكن لا جضن المطلع للاستاذ محمود العبار لاشكن لا جظّن ** بحمول وصلايب ع الكتوف انشظّن حتى وين طاحن (1) اضافة الاستاذ معتوق ادم لا شكن لا تاهن .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن.. وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن .. وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن.. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن.. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن.. حتى وفيه نبرات النحاز ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن ..نين ف العدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن ..ونين من شراب الرافدين توضّن (3) اضافة الشاعر عبدالسلام ابو جلاوي حْواهن خاوي.. وراس شَضّ عرْوتّن عليهن هاوي تعابة وْسايقهن شديد وْفاوي.. وايّام السّفَر بامرارهن ما فَضَّن الا مْغير يمتلكن عْزوم مقاوي.. بْهن في صحاري حافيات يْقضّن بحْمول عَ الدّبَر شَقَّن فْجوج خلاوي.. ملاحيق لَكنْ ما بعَضْهن عَضَّن ما شكَنْ من كَيده.. الحمْل الثّقيل اللي عْراه جديدة مْعَ حَدرْة الوديان والتّصعِيدة.. يْزِيدَن بتاعة ما نهار انْهَضَّن وحمْل الحَرُون الهازلة القعيدة .. بَينْهن تقَسَّم من عليها فَضَّن قليدهن يْصَبّي بالعقال وقيده .. ما بْحمل صاعب ع الوطاه يحضّن جيّد وْجيّد بُوه وامّه جِيدَة.. علي ما تعذّب لا ركن لا رَضّن لا شكن لا كَلّن.. وْلا م الحمول وم الصّلايب مَلّن خذن دَرب ناعر ما عليه تخَلَّن .. غاضن الحاسد والحبايب رَضَّن وْهن للارسان رْقابْهن يدَّلَّن .. وْجوهْهن مْعَ كرب الحبال تلضّن لاشكن لا جظّن .. حتي وين طاحن رد شاعر اخر (3) لا شكن لا كلّن .. ولا مالحمول ومالصلايب ملّن خذن درب واعر ماعليه تخـلّن .. غاضن اعداهن والحبايب رضّـن. وهن للرسان رقابهن يدّلّن .. ووجوههم مع كرب الحبال تلضّن لا شكن لا تاهن .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن .. وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن .. وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن .. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن .. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن .. حتى وفيه نبرات النحاز ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن .. نين فالعدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن .. ونين من شراب الرافدين توضّن وين طاحن لاشكن لا جضّـن .. بْحمول و صلايب عالكتوف انشضْنّ .

لا شكن لا جضن المطلع للاستاذ محمود العبار لاشكن لا جظّن ** بحمول وصلايب ع الكتوف انشظّن حتى وين طاحن (1) اضافة الاستاذ معتوق ادم لا شكن لا تاهن .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن.. وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن .. وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن.. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن.. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن.. حتى وفيه نبرات النحاز ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن ..نين ف العدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن ..ونين من شراب الرافدين توضّن (3) اضافة الشاعر عبدالسلام ابو جلاوي حْواهن خاوي.. وراس شَضّ عرْوتّن عليهن هاوي تعابة وْسايقهن شديد وْفاوي.. وايّام السّفَر بامرارهن ما فَضَّن الا مْغير يمتلكن عْزوم مقاوي.. بْهن في صحاري حافيات يْقضّن بحْمول عَ الدّبَر شَقَّن فْجوج خلاوي.. ملاحيق لَكنْ ما بعَضْهن عَضَّن ما شكَنْ من كَيده.. الحمْل الثّقيل اللي عْراه جديدة مْعَ حَدرْة الوديان والتّصعِيدة.. يْزِيدَن بتاعة ما نهار انْهَضَّن وحمْل الحَرُون الهازلة القعيدة .. بَينْهن تقَسَّم من عليها فَضَّن قليدهن يْصَبّي بالعقال وقيده .. ما بْحمل صاعب ع الوطاه يحضّن جيّد وْجيّد بُوه وامّه جِيدَة.. علي ما تعذّب لا ركن لا رَضّن لا شكن لا كَلّن.. وْلا م الحمول وم الصّلايب مَلّن خذن دَرب ناعر ما عليه تخَلَّن .. غاضن الحاسد والحبايب رَضَّن وْهن للارسان رْقابْهن يدَّلَّن .. وْجوهْهن مْعَ كرب الحبال تلضّن لاشكن لا جظّن .. حتي وين طاحن رد شاعر اخر (3) لا شكن لا كلّن .. ولا مالحمول ومالصلايب ملّن خذن درب واعر ماعليه تخـلّن .. غاضن اعداهن والحبايب رضّـن. وهن للرسان رقابهن يدّلّن .. ووجوههم مع كرب الحبال تلضّن لا شكن لا تاهن .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن .. وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن .. وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن .. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن .. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن .. حتى وفيه نبرات النحاز ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن .. نين فالعدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن .. ونين من شراب الرافدين توضّن وين طاحن لاشكن لا جضّـن .. بْحمول و صلايب عالكتوف انشضْنّ .

📝 لا شكن لا جضن المطلع للاستاذ محمود العبار لاشكن لا جظّن ** بحمول وصلايب ع الكتوف انشظّن حتى وين طاحن (1)  اضافة الاستاذ معتوق ادم لا شكن لا تاهن .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن  .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن..  وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن ..  وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن.. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن.. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن.. حتى وفيه نبرات النحاز  ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن ..نين ف العدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن ..ونين من شراب الرافدين توضّن (3) اضافة الشاعر عبدالسلام ابو جلاوي حْواهن خاوي.. وراس شَضّ عرْوتّن عليهن هاوي تعابة وْسايقهن شديد وْفاوي.. وايّام السّفَر بامرارهن ما فَضَّن الا مْغير يمتلكن عْزوم مقاوي.. بْهن في صحاري حافيات يْقضّن بحْمول عَ الدّبَر شَقَّن فْجوج خلاوي.. ملاحيق لَكنْ ما بعَضْهن عَضَّن ما شكَنْ من كَيده.. الحمْل الثّقيل اللي عْراه جديدة مْعَ حَدرْة الوديان والتّصعِيدة.. يْزِيدَن بتاعة ما نهار انْهَضَّن وحمْل الحَرُون الهازلة القعيدة .. بَينْهن تقَسَّم من عليها فَضَّن قليدهن يْصَبّي بالعقال وقيده .. ما بْحمل صاعب ع الوطاه يحضّن جيّد وْجيّد بُوه وامّه جِيدَة.. علي ما تعذّب لا ركن لا رَضّن لا شكن لا كَلّن.. وْلا م الحمول وم الصّلايب مَلّن خذن دَرب ناعر ما عليه تخَلَّن .. غاضن الحاسد والحبايب رَضَّن وْهن للارسان رْقابْهن يدَّلَّن .. وْجوهْهن مْعَ كرب الحبال تلضّن لاشكن لا جظّن  .. حتي وين طاحن رد شاعر اخر  (3) لا شكن لا كلّن .. ولا مالحمول ومالصلايب ملّن خذن درب واعر ماعليه تخـلّن .. غاضن اعداهن والحبايب رضّـن. وهن للرسان رقابهن يدّلّن .. ووجوههم مع كرب الحبال تلضّن لا شكن لا تاهن  .. لا ع الدروب الصايبات تناهن ضمّن اللى حمله ثقيل معاهن .. واللى تخاذلوا عنهم نظرهن غضّن ايام عزهن ياما انشال نباهن .. بقول ع العدو كيف الصقور انقظّن خلّن جنودهم داير غدير ادماهن .. مطاويح قبل الموت ياما جظّن واليوم ارضهن ضاقت وضاق سماهن .. وساحاتهن بالغازيات اكتضن بعزوم كافحن والجو ما واتاهن .. وقوافل الرجا عنهن بعيد انفضّن طاحن ومالقين اللى واساهن .. ولا خيل فزعن ع الصرايم عضّن امفيت ثلبهن واقف ايزوم حذاهن .. وما جوارحه بالكاينات انخضن لا شكا لهن من ضيم لا كدّاهن .. حتى وفيه نبرات النحاز  ايرضّن المولى اكرمهن ما جفا جلاّهن .. نين فالعدو عدّة معارك مضّن ونين ع الشرف لاقن قضا مولاهن .. ونين من شراب الرافدين توضّن وين طاحن لاشكن لا جضّـن .. بْحمول و صلايب عالكتوف انشضْنّ .