📝 من زاوية نقدية قراءة في قصيدة تيه للشاعر الدكتور. يحيى عبد العظيم .. بقلم : ثروت مكايد (7-؟) إنك حين تنظر إلى صفحة بحيرة ماء وقت توسط القمر في السماء فإنك ترى صورة هذا القمر معكوسة على صفحتها كما ترى صورتك في المرآة معكوسة على صفحتها .. إن هذا وذاك لا يمثل غير انطباع الصورة الظاهرة ولا يمثل ما نعنيه بانعكاس صورة الحياة على وعي /  الكاتب / الأديب / الفنان فقد تظهر صورة أخرى .. يشعر الأديب بالفرح حين يلقى محبوبته فيصور في شعره قمرا منيرا أو زهرة أو نهرا فما علاقة القمر أو الزهرة بما شعر به الأديب حين التقى محبوبته ؟ ... إنها ترجمة لشعوره وانعكاس للفرح لا يظهر الأشياء كما تظهرها المرآة التي غايتها الصورة الظاهرة .. قرأت قصيدة قصيرة لشاعرة تصور فيها نقر المطر على زجاج نافذتها فقلت : هذه امرأة تشعر بالجوع العاطفي وأنها في حاجة إلى الحب .. والحب هو المطر الذي يروي منا الجسد والروح جميعا فيثمر الجسد نباتا كما تثمر الروح نشوة .. إنها ترجمة - أي القصيدة - لشعور المرأة / الشاعرة وإن لم تقصد هذا بل وإن رفضت هذا التفسير وأشاحت بنفسها عنه ... وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا

من زاوية نقدية قراءة في قصيدة تيه للشاعر الدكتور. يحيى عبد العظيم .. بقلم : ثروت مكايد (7-؟) إنك حين تنظر إلى صفحة بحيرة ماء وقت توسط القمر في السماء فإنك ترى صورة هذا القمر معكوسة على صفحتها كما ترى صورتك في المرآة معكوسة على صفحتها .. إن هذا وذاك لا يمثل غير انطباع الصورة الظاهرة ولا يمثل ما نعنيه بانعكاس صورة الحياة على وعي /  الكاتب / الأديب / الفنان فقد تظهر صورة أخرى .. يشعر الأديب بالفرح حين يلقى محبوبته فيصور في شعره قمرا منيرا أو زهرة أو نهرا فما علاقة القمر أو الزهرة بما شعر به الأديب حين التقى محبوبته ؟ ... إنها ترجمة لشعوره وانعكاس للفرح لا يظهر الأشياء كما تظهرها المرآة التي غايتها الصورة الظاهرة .. قرأت قصيدة قصيرة لشاعرة تصور فيها نقر المطر على زجاج نافذتها فقلت : هذه امرأة تشعر بالجوع العاطفي وأنها في حاجة إلى الحب .. والحب هو المطر الذي يروي منا الجسد والروح جميعا فيثمر الجسد نباتا كما تثمر الروح نشوة .. إنها ترجمة - أي القصيدة - لشعور المرأة / الشاعرة وإن لم تقصد هذا بل وإن رفضت هذا التفسير وأشاحت بنفسها عنه ... وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا

📝 من زاوية نقدية قراءة في قصيدة   تيه   للشاعر الدكتور. يحيى عبد العظيم .. بقلم : ثروت مكايد (7-؟) إنك حين تنظر إلى صفحة بحيرة ماء وقت توسط القمر في السماء فإنك ترى صورة هذا القمر معكوسة على صفحتها كما ترى صورتك في المرآة معكوسة على صفحتها .. إن هذا وذاك لا يمثل غير انطباع الصورة الظاهرة ولا يمثل ما نعنيه بانعكاس صورة الحياة على وعي /  الكاتب / الأديب / الفنان فقد تظهر صورة أخرى .. يشعر الأديب بالفرح حين يلقى محبوبته فيصور في شعره قمرا منيرا أو زهرة أو نهرا فما علاقة القمر أو الزهرة بما شعر به الأديب حين التقى محبوبته ؟ ... إنها ترجمة لشعوره وانعكاس للفرح لا يظهر الأشياء كما تظهرها المرآة التي غايتها الصورة الظاهرة .. قرأت قصيدة قصيرة لشاعرة تصور فيها نقر المطر على زجاج نافذتها فقلت : هذه امرأة تشعر بالجوع العاطفي وأنها في حاجة إلى الحب .. والحب هو المطر الذي يروي منا الجسد والروح جميعا فيثمر الجسد نباتا كما تثمر الروح نشوة .. إنها ترجمة - أي القصيدة - لشعور المرأة / الشاعرة وإن لم تقصد هذا بل وإن رفضت هذا التفسير وأشاحت بنفسها عنه ... وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا