📝 الكورونا بين التهوين والتهويل بقلم : ثروت مكايد (9-؟) الحقيقة الثانية : ما لم نستفد من الأزمة فلن نتحرر من نير التخلف والجهل والمرض جميعا .. وأزمة الكورونا قد كشفت لنا ضمن ما كشفت أننا نحن العرب متخلفون قولا واحدا .. وأتحدث عن الجانب العلمي إذ نقبع في قاع التخلف العلمي ونخوض ردغته = وحله .. نعم لدينا كم هائل من طلبة الجامعات والمعاهد العلمية .. وكم هائل يحملون شهادات التخرج من هاتيك المعاهد والجامعات .. ربما أكثر ممن يحملها من أناسي العالم الأول غير أنها لا تساوي في قيمتها الحبر الذي كتبت به .. ونحن عشاق شهادات .. نعلقها في إطار مزخرف على جدار ونتزوج بها أحيانا .. ويا حبذا لو سبق اسم الواحد منا  حرف : د ... تلك الدال وفعلها !! .. آلاف من رسائل الماجستير والدكتوراة مكدسة فوق الأرفف يطويها التراب .. وإنك لا تعرف قيمتها خاصة في زمن النت الذي يجعل من الأعمى ساعاتي .. ففي وسع أي أحد أن يخرج بحثا في سويعات قليلة باستخدام النت .. محرك البحث = باحث بل بحاثة .. وقص والزق يا معلم واحصل على تلك الدال ... والحق أن النت قد أمات ملكة الإبداع العلمي لدى الكثيرين .. وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا ..

الكورونا بين التهوين والتهويل بقلم : ثروت مكايد (9-؟) الحقيقة الثانية : ما لم نستفد من الأزمة فلن نتحرر من نير التخلف والجهل والمرض جميعا .. وأزمة الكورونا قد كشفت لنا ضمن ما كشفت أننا نحن العرب متخلفون قولا واحدا .. وأتحدث عن الجانب العلمي إذ نقبع في قاع التخلف العلمي ونخوض ردغته = وحله .. نعم لدينا كم هائل من طلبة الجامعات والمعاهد العلمية .. وكم هائل يحملون شهادات التخرج من هاتيك المعاهد والجامعات .. ربما أكثر ممن يحملها من أناسي العالم الأول غير أنها لا تساوي في قيمتها الحبر الذي كتبت به .. ونحن عشاق شهادات .. نعلقها في إطار مزخرف على جدار ونتزوج بها أحيانا .. ويا حبذا لو سبق اسم الواحد منا  حرف : د ... تلك الدال وفعلها !! .. آلاف من رسائل الماجستير والدكتوراة مكدسة فوق الأرفف يطويها التراب .. وإنك لا تعرف قيمتها خاصة في زمن النت الذي يجعل من الأعمى ساعاتي .. ففي وسع أي أحد أن يخرج بحثا في سويعات قليلة باستخدام النت .. محرك البحث = باحث بل بحاثة .. وقص والزق يا معلم واحصل على تلك الدال ... والحق أن النت قد أمات ملكة الإبداع العلمي لدى الكثيرين .. وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا ..

📝 الكورونا بين التهوين والتهويل بقلم : ثروت مكايد (9-؟) الحقيقة الثانية :  ما لم نستفد من الأزمة فلن نتحرر من نير التخلف والجهل والمرض جميعا .. وأزمة الكورونا قد كشفت لنا ضمن ما كشفت أننا نحن العرب متخلفون قولا واحدا .. وأتحدث عن الجانب العلمي إذ نقبع في قاع التخلف العلمي ونخوض ردغته = وحله .. نعم لدينا كم هائل من طلبة الجامعات والمعاهد العلمية .. وكم هائل يحملون شهادات التخرج من هاتيك المعاهد والجامعات .. ربما أكثر ممن يحملها من أناسي العالم الأول غير أنها لا تساوي في قيمتها الحبر الذي كتبت به .. ونحن عشاق شهادات .. نعلقها في إطار مزخرف على جدار ونتزوج بها أحيانا .. ويا حبذا لو سبق اسم الواحد منا  حرف :   د   ... تلك الدال وفعلها !! ..  آلاف من رسائل الماجستير والدكتوراة مكدسة فوق الأرفف يطويها التراب .. وإنك لا تعرف قيمتها خاصة في زمن النت الذي يجعل من الأعمى ساعاتي .. ففي وسع أي أحد أن يخرج بحثا في سويعات قليلة باستخدام النت .. محرك البحث = باحث بل بحاثة .. وقص والزق يا معلم واحصل على تلك الدال ... والحق أن النت قد أمات ملكة الإبداع العلمي لدى الكثيرين .. وإلى لقاء نكمل فيه حديثنا ..