📝 في وطني يعانق الياسمين جدران بيتنا ويكتب للمارة قصص عشق وهناك يتمعن الملايين ليفسر تلك المعاني ويحملونها الى اوطانهم وثم يأتون على ضهر طائراتهم ليقتلوا ذاك العشق

في وطني يعانق الياسمين جدران بيتنا ويكتب للمارة قصص عشق وهناك يتمعن الملايين ليفسر تلك المعاني ويحملونها الى اوطانهم وثم يأتون على ضهر طائراتهم ليقتلوا ذاك العشق

📝 في وطني يعانق الياسمين جدران بيتنا ويكتب للمارة قصص عشق وهناك يتمعن الملايين ليفسر تلك المعاني ويحملونها الى اوطانهم وثم يأتون على ضهر طائراتهم ليقتلوا ذاك العشق