📝 النفس تبكى على الدنيا وقدعلمت أن السعادة فيها ترك ما فيــها لا دار للمرء بعد الموت يسكنهــــــا إلا التى كــــــان قبـل الموت بانيـها فإن بنــــــاها بخير طاب مسكنه وإن بناها بشــــــر خـــــــاب بانيـــها أموالنا لذوى الميراث نجمعها ودورنا لخــــــراب الدهـــر نبنـيــها أين الملوك التى كانت مسلطنــــــة حتى سقاها بكأس الموت ساقيــها لا تركــــــنن إلى الدنيا و ما فيها فالموت لا شـــك يفنينا و يفنيــها لكل نفس وإن كانت على وجل مــــــن المنيــــــة آمــــــال تقويها المرء يبسطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويـها إنما المكارم أخلاقٌ مطهرة الدين أولهــــــا والعقـل ثانيها والعلم ثالثها و الحلم رابعها والجود خامسها والفضل ساديــها والبر سابعها و الشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيـــــها والنفس تعلم أنى لا أصادقها ولست أرشد إلا حين أعصيــــها وإعمل لــــــدار رضوان خازنها والجار أحمــــــد والرحمن ناشيها قصورها ذهب و المسك طينتها والزعفران حشيش نابــــــت فيــهــــــا أنهارها لــــــبن حض ومن عسل والخمر يجــــــرى رحيقا فى مجاريها والطير تجرى على الأغصان عاكفة تسبح الله جهــــــرا فى مغانيـــــــها من يشترى الدار فى الفردوس يعمرها بركعة فى ظـــــلام الليل يحييهــــــا

النفس تبكى على الدنيا وقدعلمت أن السعادة فيها ترك ما فيــها لا دار للمرء بعد الموت يسكنهــــــا إلا التى كــــــان قبـل الموت بانيـها فإن بنــــــاها بخير طاب مسكنه وإن بناها بشــــــر خـــــــاب بانيـــها أموالنا لذوى الميراث نجمعها ودورنا لخــــــراب الدهـــر نبنـيــها أين الملوك التى كانت مسلطنــــــة حتى سقاها بكأس الموت ساقيــها لا تركــــــنن إلى الدنيا و ما فيها فالموت لا شـــك يفنينا و يفنيــها لكل نفس وإن كانت على وجل مــــــن المنيــــــة آمــــــال تقويها المرء يبسطها والدهر يقبضها والنفس تنشرها والموت يطويـها إنما المكارم أخلاقٌ مطهرة الدين أولهــــــا والعقـل ثانيها والعلم ثالثها و الحلم رابعها والجود خامسها والفضل ساديــها والبر سابعها و الشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيـــــها والنفس تعلم أنى لا أصادقها ولست أرشد إلا حين أعصيــــها وإعمل لــــــدار رضوان خازنها والجار أحمــــــد والرحمن ناشيها قصورها ذهب و المسك طينتها والزعفران حشيش نابــــــت فيــهــــــا أنهارها لــــــبن حض ومن عسل والخمر يجــــــرى رحيقا فى مجاريها والطير تجرى على الأغصان عاكفة تسبح الله جهــــــرا فى مغانيـــــــها من يشترى الدار فى الفردوس يعمرها بركعة فى ظـــــلام الليل يحييهــــــا

📝 النفس تبكى على                    الدنيا وقدعلمت  أن السعادة فيها                   ترك ما فيــها   لا دار للمرء بعد                   الموت يسكنهــــــا  إلا التى كــــــان                 قبـل الموت بانيـها   فإن بنــــــاها                 بخير طاب مسكنه  وإن بناها بشــــــر                خـــــــاب بانيـــها  أموالنا لذوى                 الميراث نجمعها  ودورنا لخــــــراب                الدهـــر نبنـيــها   أين الملوك التى               كانت مسلطنــــــة  حتى سقاها بكأس               الموت ساقيــها   لا تركــــــنن إلى                    الدنيا و ما فيها  فالموت لا شـــك                 يفنينا و يفنيــها   لكل نفس وإن                 كانت على وجل مــــــن المنيــــــة                 آمــــــال تقويها    المرء يبسطها                  والدهر يقبضها  والنفس تنشرها                  والموت يطويـها   إنما المكارم                  أخلاقٌ مطهرة  الدين أولهــــــا                 والعقـل ثانيها   والعلم ثالثها                 و الحلم رابعها  والجود خامسها                 والفضل ساديــها   والبر سابعها                 و الشكر ثامنها  والصبر تاسعها                واللين باقيـــــها   والنفس تعلم                أنى لا أصادقها  ولست أرشد إلا                حين أعصيــــها   وإعمل لــــــدار                رضوان خازنها  والجار أحمــــــد                والرحمن ناشيها   قصورها ذهب                و المسك طينتها  والزعفران حشيش                نابــــــت فيــهــــــا   أنهارها لــــــبن                 حض ومن عسل  والخمر يجــــــرى                 رحيقا فى مجاريها   والطير تجرى                على الأغصان عاكفة  تسبح الله جهــــــرا               فى مغانيـــــــها   من يشترى الدار                فى الفردوس يعمرها  بركعة فى ظـــــلام               الليل يحييهــــــا