📝 عليُّ قسيمٌ بين الإيمان والنفاق الإمام علي- عليه السلام- من مصاديق الذين يكون حبّهم إيمانًا وبغضهم كفرًا، فقد أحبّه الله كما أحبّ اللهُ رسولَه الكريم- عليه وعلى آله الصلاة والتسليم-، وأمرَ اللهُ تعالى وعلى لسان رسوله- صلى الله عليه وآله وسلّم-، بحبِّه، وجعلَ حبَّه علامةَ الإيمان وبغضَه علامة النفاق، فصارَ قسيمًا بين الإيمان والنفاق، فيكون قسيمًا بين الجنة والنار، فالمؤمن الصالح التقي المحبّ لعليّ- عليه السلام- يدخل الجنة، والمنافق المبغض لعليّ يدخل النار وإنْ صام وإنْ صلى وإنْ حجّ وإنْ زكّى وإنْ جاهد وإنْ ضحّى!!! إنه أمرٌ وقانونٌ إلهيٌّ على لسان الذي لا ينطق عن الهوى النبي الصادق الأمين- عليه وعلى آله وصحبه الصلوات والتسليم-. مقتبس من المحاضرة {8} من بحث: (ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله- 8 ذي القعدة 1437هـ - 12 / 8 / 2016م https://1.top4top.net/p_1329w8sjp1.jpg =

عليُّ قسيمٌ بين الإيمان والنفاق الإمام علي- عليه السلام- من مصاديق الذين يكون حبّهم إيمانًا وبغضهم كفرًا، فقد أحبّه الله كما أحبّ اللهُ رسولَه الكريم- عليه وعلى آله الصلاة والتسليم-، وأمرَ اللهُ تعالى وعلى لسان رسوله- صلى الله عليه وآله وسلّم-، بحبِّه، وجعلَ حبَّه علامةَ الإيمان وبغضَه علامة النفاق، فصارَ قسيمًا بين الإيمان والنفاق، فيكون قسيمًا بين الجنة والنار، فالمؤمن الصالح التقي المحبّ لعليّ- عليه السلام- يدخل الجنة، والمنافق المبغض لعليّ يدخل النار وإنْ صام وإنْ صلى وإنْ حجّ وإنْ زكّى وإنْ جاهد وإنْ ضحّى!!! إنه أمرٌ وقانونٌ إلهيٌّ على لسان الذي لا ينطق عن الهوى النبي الصادق الأمين- عليه وعلى آله وصحبه الصلوات والتسليم-. مقتبس من المحاضرة {8} من بحث: (ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله- 8 ذي القعدة 1437هـ - 12 / 8 / 2016م https://1.top4top.net/p_1329w8sjp1.jpg =

📝 عليُّ قسيمٌ بين الإيمان والنفاق الإمام علي- عليه السلام- من مصاديق الذين يكون حبّهم إيمانًا وبغضهم كفرًا، فقد أحبّه الله كما أحبّ اللهُ رسولَه الكريم- عليه وعلى آله الصلاة والتسليم-، وأمرَ اللهُ تعالى وعلى لسان رسوله- صلى الله عليه وآله وسلّم-، بحبِّه، وجعلَ حبَّه علامةَ الإيمان وبغضَه علامة النفاق، فصارَ قسيمًا بين الإيمان والنفاق، فيكون قسيمًا بين الجنة والنار، فالمؤمن الصالح التقي المحبّ لعليّ- عليه السلام- يدخل الجنة، والمنافق المبغض لعليّ يدخل النار وإنْ صام وإنْ صلى وإنْ حجّ وإنْ زكّى وإنْ جاهد وإنْ ضحّى!!! إنه أمرٌ وقانونٌ إلهيٌّ على لسان الذي لا ينطق عن الهوى النبي الصادق الأمين- عليه وعلى آله وصحبه الصلوات والتسليم-. مقتبس من المحاضرة {8} من بحث: (ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله- 8 ذي القعدة 1437هـ - 12 / 8 / 2016م https://1.top4top.net/p_1329w8sjp1.jpg =

قنــــــــاص القــلوب المصــري مﺳ̭͠ـــائڪْـم
خـــــــــ وﺳ̭͠؏ادـﮧ ـــــــير

قنــــــــاص القــلوب المصــريقنــــــــاص القــلوب المصــري