📝 ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ ☘ نقله وأعده / عبد الله محمد أحمد الخضيري. ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ 🔴 مسائل في العقيدة. 💠 الشرك .. مظاهره ووسائله. الجزء 【٤】 🔹 أول شرك وقع في الأرض. ☘ إن أول شرك وقع في الأرض هو شرك قوم نوح عليه السلام، قال ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}. ﻫﺬﻩ ﺃﺳﻤﺎء ﺭﺟﺎﻝ ﺻﺎﻟﺤﻴﻦ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺬا قبل إرسال نوح عليه السلام، ﻷﻥ اﻟﻨﺎﺱ ﻛﺎﻧﻮا ﺑﻌﺪ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ، ﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺩﻳﻦ ﺃﺑﻴﻬﻢ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ ﻋﺸﺮﺓ ﻗﺮﻭﻥ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻮﻥ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﻬﺪ- ﻋﻬﺪ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ-. ☘ ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺎﺗﻮا - ﻭﻳﺮﻭﻯ: ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺎﺗﻮا ﻓﻲ ﺳﻨﺔ ﻭاﺣﺪﺓ- ﺣﺰﻧﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺣﺰﻧﺎ ﺷﺪﻳﺪا، ﻭﺑﻜﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻓﺎﺳﺘﻐﻞ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻫﺬﻩ اﻟﻌﺎﻃﻔﺔ ﻓﻴﻬﻢ، ﻭﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻤﺸﻮﺭﺓ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ اﻟﻨﺼﺢ، ﻭﺑﺎﻃﻨﻬﺎ اﻟﺨﺪﻳﻌﺔ ﻭاﻟﻤﻜﺮ، ﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺄﻥ ﻳﺠﻌﻠﻮا ﻟﻬﻢ ﺗﻤﺎﺛﻴﻞ، ﻛﻞ ﻭاﺣﺪ ﻟﻪ ﺻﻮﺭﺓ، ﻭﺃﻥ ﻳﻨﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺎﻟﺴﻬﻢ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﺇﺫا ﺭﺃﻭﻫﻢ ﺗﺬﻛﺮﻭا ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﻓﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ. ☘ ﻫﺬا ﻇﺎﻫﺮ ﻧﺼﻴﺤﺘﻪ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻳﻤﻜﺮ ﺑﻬﻢ، ﻷﻧﻪ ﻳﺮﻣﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻣﻰ بعيد، ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ اﻟﻌﻮاﻗﺐ، ﺇﻟﻰ اﻷﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻳﺆﺳﺲ ﻫﺬا اﻷﺳﺎﺱ للأﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻥ ﻫﺆﻻء- ﻣﺎ ﺩاﻡ اﻟﻌﻠﻢ ﻣﻮﺟﻮﺩا، ﻭﻣﺎ ﺩاﻡ ﺃﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ- ﻟﻦ ﻳﺘﺮﻛﻮا ﻋﺒﺎﺩﺓ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﻓﻘﺒﻠﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﻤﺸﻮﺭﺓ ﻷﻥ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺧﻴﺮ، ﻭاﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ. ☘ اﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ، وجعلوا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ مجالس ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﺗﻌﺒﺪ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ، ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﻣﺎﺕ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻭﻧﺴﻲ اﻟﻌﻠﻢ- ﻭﻓﻲ ﺭﻭاﻳﺔ: ﻧﺴﺦ اﻟﻌﻠﻢ ﺑﻤﻮﺕ اﻟﻌﻠﻤﺎء-، ﻋﺒﺪﺕ ﻫﺬﻩ التماثيل ﻷﻥ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ: ﺇﻥ ﺁﺑﺎءﻛﻢ ﻣﺎ ﻧﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺼﻮﺭ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺮﺑﻮا ﺇﻟﻴﻬﺎ، ﻭﻳﺴﻘﻮﻥ ﺑﻬﺎ اﻟﻤﻄﺮ، ﻓﺼﺪﻗﻮﻩ ﻓﻲ ﻫﺬا. ☘ ﻭﻣﻦ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺣﺪﺙ اﻟﺸﺮﻙ ﻓﻲ اﻷﺭﺽ، ﻭﻏﻴﺮ ﺩﻳﻦ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ، وكان هذا أول شرك حدث في الأرض. ☘ ﻓﺒﻌﺚ اﻟﻠﻪ ﻧﺒﻴﻪ ﻧﻮﺣﺎ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﺃﻭﻝ اﻟﺮﺳﻞ، ودعا قومه للتوحيد وترك عبادة هذه الأصنام، فكفروا إلا قليلا منهم، وﺗﻮاﺻﻮا ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺑﻬﺬﻩ اﻟﻮﺻﻴﺔ اﻟﻜﺎﻓﺮﺓ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}. ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ ☘ انشري هذا المنشور لتشاركينا في الخير بإذن الله. ┄┉❈❖❀✺❀❖

┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ ☘ نقله وأعده / عبد الله محمد أحمد الخضيري. ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ 🔴 مسائل في العقيدة. 💠 الشرك .. مظاهره ووسائله. الجزء 【٤】 🔹 أول شرك وقع في الأرض. ☘ إن أول شرك وقع في الأرض هو شرك قوم نوح عليه السلام، قال ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}. ﻫﺬﻩ ﺃﺳﻤﺎء ﺭﺟﺎﻝ ﺻﺎﻟﺤﻴﻦ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺬا قبل إرسال نوح عليه السلام، ﻷﻥ اﻟﻨﺎﺱ ﻛﺎﻧﻮا ﺑﻌﺪ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ، ﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺩﻳﻦ ﺃﺑﻴﻬﻢ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ ﻋﺸﺮﺓ ﻗﺮﻭﻥ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻮﻥ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﻬﺪ- ﻋﻬﺪ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ-. ☘ ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺎﺗﻮا - ﻭﻳﺮﻭﻯ: ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺎﺗﻮا ﻓﻲ ﺳﻨﺔ ﻭاﺣﺪﺓ- ﺣﺰﻧﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺣﺰﻧﺎ ﺷﺪﻳﺪا، ﻭﺑﻜﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻓﺎﺳﺘﻐﻞ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻫﺬﻩ اﻟﻌﺎﻃﻔﺔ ﻓﻴﻬﻢ، ﻭﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻤﺸﻮﺭﺓ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ اﻟﻨﺼﺢ، ﻭﺑﺎﻃﻨﻬﺎ اﻟﺨﺪﻳﻌﺔ ﻭاﻟﻤﻜﺮ، ﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺄﻥ ﻳﺠﻌﻠﻮا ﻟﻬﻢ ﺗﻤﺎﺛﻴﻞ، ﻛﻞ ﻭاﺣﺪ ﻟﻪ ﺻﻮﺭﺓ، ﻭﺃﻥ ﻳﻨﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺎﻟﺴﻬﻢ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﺇﺫا ﺭﺃﻭﻫﻢ ﺗﺬﻛﺮﻭا ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﻓﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ. ☘ ﻫﺬا ﻇﺎﻫﺮ ﻧﺼﻴﺤﺘﻪ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻳﻤﻜﺮ ﺑﻬﻢ، ﻷﻧﻪ ﻳﺮﻣﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻣﻰ بعيد، ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ اﻟﻌﻮاﻗﺐ، ﺇﻟﻰ اﻷﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻳﺆﺳﺲ ﻫﺬا اﻷﺳﺎﺱ للأﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻥ ﻫﺆﻻء- ﻣﺎ ﺩاﻡ اﻟﻌﻠﻢ ﻣﻮﺟﻮﺩا، ﻭﻣﺎ ﺩاﻡ ﺃﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ- ﻟﻦ ﻳﺘﺮﻛﻮا ﻋﺒﺎﺩﺓ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﻓﻘﺒﻠﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﻤﺸﻮﺭﺓ ﻷﻥ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺧﻴﺮ، ﻭاﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ. ☘ اﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ، وجعلوا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ مجالس ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﺗﻌﺒﺪ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ، ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﻣﺎﺕ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻭﻧﺴﻲ اﻟﻌﻠﻢ- ﻭﻓﻲ ﺭﻭاﻳﺔ: ﻧﺴﺦ اﻟﻌﻠﻢ ﺑﻤﻮﺕ اﻟﻌﻠﻤﺎء-، ﻋﺒﺪﺕ ﻫﺬﻩ التماثيل ﻷﻥ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ: ﺇﻥ ﺁﺑﺎءﻛﻢ ﻣﺎ ﻧﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺼﻮﺭ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺮﺑﻮا ﺇﻟﻴﻬﺎ، ﻭﻳﺴﻘﻮﻥ ﺑﻬﺎ اﻟﻤﻄﺮ، ﻓﺼﺪﻗﻮﻩ ﻓﻲ ﻫﺬا. ☘ ﻭﻣﻦ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺣﺪﺙ اﻟﺸﺮﻙ ﻓﻲ اﻷﺭﺽ، ﻭﻏﻴﺮ ﺩﻳﻦ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ، وكان هذا أول شرك حدث في الأرض. ☘ ﻓﺒﻌﺚ اﻟﻠﻪ ﻧﺒﻴﻪ ﻧﻮﺣﺎ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﺃﻭﻝ اﻟﺮﺳﻞ، ودعا قومه للتوحيد وترك عبادة هذه الأصنام، فكفروا إلا قليلا منهم، وﺗﻮاﺻﻮا ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺑﻬﺬﻩ اﻟﻮﺻﻴﺔ اﻟﻜﺎﻓﺮﺓ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}. ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄ ☘ انشري هذا المنشور لتشاركينا في الخير بإذن الله. ┄┉❈❖❀✺❀❖

📝 ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄  ☘ نقله وأعده / عبد الله محمد أحمد الخضيري.                ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄  🔴 مسائل في العقيدة.   💠 الشرك .. مظاهره ووسائله. الجزء 【٤】   🔹 أول شرك وقع في الأرض.  ☘ إن أول شرك وقع في الأرض هو شرك قوم نوح عليه السلام، قال ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}. ﻫﺬﻩ ﺃﺳﻤﺎء ﺭﺟﺎﻝ ﺻﺎﻟﺤﻴﻦ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺬا قبل إرسال نوح عليه السلام، ﻷﻥ اﻟﻨﺎﺱ ﻛﺎﻧﻮا ﺑﻌﺪ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ، ﻛﺎﻧﻮا ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺩﻳﻦ ﺃﺑﻴﻬﻢ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ ﻋﺸﺮﺓ ﻗﺮﻭﻥ، ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻮﻥ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻌﻬﺪ- ﻋﻬﺪ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ-.  ☘ ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺎﺗﻮا - ﻭﻳﺮﻭﻯ: ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺎﺗﻮا ﻓﻲ ﺳﻨﺔ ﻭاﺣﺪﺓ- ﺣﺰﻧﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺣﺰﻧﺎ ﺷﺪﻳﺪا، ﻭﺑﻜﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻓﺎﺳﺘﻐﻞ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻫﺬﻩ اﻟﻌﺎﻃﻔﺔ ﻓﻴﻬﻢ، ﻭﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻤﺸﻮﺭﺓ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ اﻟﻨﺼﺢ، ﻭﺑﺎﻃﻨﻬﺎ اﻟﺨﺪﻳﻌﺔ ﻭاﻟﻤﻜﺮ، ﺃﺷﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺄﻥ ﻳﺠﻌﻠﻮا ﻟﻬﻢ ﺗﻤﺎﺛﻴﻞ، ﻛﻞ ﻭاﺣﺪ ﻟﻪ ﺻﻮﺭﺓ، ﻭﺃﻥ ﻳﻨﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺎﻟﺴﻬﻢ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﺇﺫا ﺭﺃﻭﻫﻢ ﺗﺬﻛﺮﻭا ﺣﺎﻟﺘﻬﻢ ﻓﻨﺸﻄﻮا ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺒﺎﺩﺓ.   ☘ ﻫﺬا ﻇﺎﻫﺮ ﻧﺼﻴﺤﺘﻪ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻃﻦ ﻳﻤﻜﺮ ﺑﻬﻢ، ﻷﻧﻪ ﻳﺮﻣﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻣﻰ بعيد، ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ اﻟﻌﻮاﻗﺐ، ﺇﻟﻰ اﻷﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻳﺆﺳﺲ ﻫﺬا اﻷﺳﺎﺱ للأﺟﻴﺎﻝ اﻟﻘﺎﺩﻣﺔ، ﻭﺇﻻ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻥ ﻫﺆﻻء- ﻣﺎ ﺩاﻡ اﻟﻌﻠﻢ ﻣﻮﺟﻮﺩا، ﻭﻣﺎ ﺩاﻡ ﺃﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮﺣﻴﺪ- ﻟﻦ ﻳﺘﺮﻛﻮا ﻋﺒﺎﺩﺓ اﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﻓﻘﺒﻠﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﻤﺸﻮﺭﺓ ﻷﻥ ﻇﺎﻫﺮﻫﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺧﻴﺮ، ﻭاﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ.   ☘ اﺑﺘﺪﻋﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺒﺪﻋﺔ، وجعلوا ﻫﺬﻩ اﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻋﻠﻰ مجالس ﻫﺆﻻء اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﺗﻌﺒﺪ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻋﻠﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ، ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﻣﺎﺕ ﻫﺬا اﻟﺠﻴﻞ، ﻭﻧﺴﻲ اﻟﻌﻠﻢ- ﻭﻓﻲ ﺭﻭاﻳﺔ: ﻧﺴﺦ اﻟﻌﻠﻢ ﺑﻤﻮﺕ اﻟﻌﻠﻤﺎء-،  ﻋﺒﺪﺕ  ﻫﺬﻩ التماثيل ﻷﻥ اﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ: ﺇﻥ ﺁﺑﺎءﻛﻢ ﻣﺎ ﻧﺼﺒﻮا ﻫﺬﻩ اﻟﺼﻮﺭ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺮﺑﻮا ﺇﻟﻴﻬﺎ، ﻭﻳﺴﻘﻮﻥ ﺑﻬﺎ اﻟﻤﻄﺮ، ﻓﺼﺪﻗﻮﻩ ﻓﻲ ﻫﺬا.  ☘ ﻭﻣﻦ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺣﺪﺙ اﻟﺸﺮﻙ ﻓﻲ اﻷﺭﺽ، ﻭﻏﻴﺮ ﺩﻳﻦ ﺁﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺼﻼﺓ ﻭاﻟﺴﻼﻡ، وكان هذا أول شرك حدث في الأرض.  ☘ ﻓﺒﻌﺚ اﻟﻠﻪ ﻧﺒﻴﻪ ﻧﻮﺣﺎ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﺃﻭﻝ اﻟﺮﺳﻞ، ودعا قومه للتوحيد وترك عبادة هذه الأصنام، فكفروا إلا قليلا منهم، وﺗﻮاﺻﻮا ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺑﻬﺬﻩ اﻟﻮﺻﻴﺔ اﻟﻜﺎﻓﺮﺓ: {ﻭﻗﺎﻟﻮا ﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﺁﻟﻬﺘﻜﻢ ﻭﻻ ﺗﺬﺭﻥ ﻭﺩا ﻭﻻ ﺳﻮاﻋﺎ ﻭﻻ ﻳﻐﻮﺙ ﻭﻳﻌﻮﻕ ﻭﻧﺴﺮا}.                 ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄  ☘ انشري هذا المنشور لتشاركينا في الخير بإذن الله.                ┄┉❈❖❀✺❀❖

يو سف جزاكم الله خيرا

يو سفيو سف