📝 لا يُعاب المرء بفقره ولا عيب في جسمه فليس له في ذلك حول ولا قوة , إنما يُعاب على قبح لسانه و رداءة أخلاقه !

لا يُعاب المرء بفقره ولا عيب في جسمه فليس له في ذلك حول ولا قوة , إنما يُعاب على قبح لسانه و رداءة أخلاقه !

📝 لا يُعاب المرء بفقره ولا عيب في جسمه فليس له في ذلك حول ولا قوة , إنما يُعاب على قبح لسانه و رداءة أخلاقه !