📝 ‏قال الأحنف بن قيس التميمي: شكوتُ إلى عمّي مصيبةً نزَلَت بي، فأسكَتَني ثلاثًا، ثم قال: يا أبا بحر، لا تَشْكُ الذي نزل بك إلى مخلوقٍ، فإنّما هو صديقٌ تَسوؤُه، أو عدوٌّ تسُرُّه. وفيّات الأعيان لابن خلّكان رحمه الله ج2 ص499

‏قال الأحنف بن قيس التميمي: شكوتُ إلى عمّي مصيبةً نزَلَت بي، فأسكَتَني ثلاثًا، ثم قال: يا أبا بحر، لا تَشْكُ الذي نزل بك إلى مخلوقٍ، فإنّما هو صديقٌ تَسوؤُه، أو عدوٌّ تسُرُّه. وفيّات الأعيان لابن خلّكان رحمه الله ج2 ص499

📝 ‏قال الأحنف بن قيس التميمي:  شكوتُ إلى عمّي مصيبةً نزَلَت بي، فأسكَتَني ثلاثًا، ثم قال: يا أبا بحر، لا تَشْكُ الذي نزل بك إلى مخلوقٍ، فإنّما هو صديقٌ تَسوؤُه، أو عدوٌّ تسُرُّه.  وفيّات الأعيان لابن خلّكان رحمه الله ج2 ص499