📝 رسالة بعثت الي عبر الواتس آب ، اعجبتني. *موعظة بليغة لاتقدر بثمن* *✍🏼 قال سفيان الثوري* - رحمه الله - في وصيته إلى أحد إخوانه يعظه : *✧ أوصيك وإياي بتقوى الله,* وأحذرك أن تجهل بعد إذ علمت, وتهلك بعد إذ أبصرت, وتدع الطريق بعد إذ وضح لك, *✧ ولا تغتر بأهل الدنيا بطلبهم إياها وحرصهم عليها وجمعهم لها,* فإن الهول شديد, والخطر عظيم, والأمر قريب, *✧ وارتحل إلى الآخرة قبل أن يرتحل بك,* واستقبل رسل ربك, واشدد مئزرك من قبل أن يقضى قضاؤك, ويحال بينك وبين ما تريد, ✧ فقد وعظتك بما وعظت به نفسي, والتوفيق من الله ومفتاح التوفيق الدعاء والتضرع والاستكانة والندامة على ما فرطت, ✧ ثم إياك وما يفسد عليك عملك *فإنما يفسد عليك عملك الرياء,* فإن لم يكن رياء فإعجابك بنفسك حتى يخيل إليك أنك أفضل من أخ لك, ✧ وعسى أن لا تصيب من العمل مثل الذي يصيب, ولعله أن يكون هو أورع منك عما حرم الله ، وأزكى منك عملا, ✧ فإن لم تكن معجبا بنفسك فإياك *أن تحب محمدة الناس* ومحمدتهم أن تحب أن يكرموك بعملك ، ويروا لك به شرفا ومنزلة في صدورهم ، أو حاجة تطلبها إليهم في أمور كثيرة, ✧ فإنما تريد بعملك وجه الدار الآخرة لا تريد به غيره ، فكفى بكثرة ذكر الموت مزهدا في الدنيا, ومرغبا في الآخرة, ✧ وكفى بطول الأمل قلة خوف, وجرأة على المعاصي, وكفى بالحسرة والندامة يوم القيامة لمن كان يعلم ولا يعمل. 📚|[حلية الأولياء - الأصبهاني]|

رسالة بعثت الي عبر الواتس آب ، اعجبتني. *موعظة بليغة لاتقدر بثمن* *✍🏼 قال سفيان الثوري* - رحمه الله - في وصيته إلى أحد إخوانه يعظه : *✧ أوصيك وإياي بتقوى الله,* وأحذرك أن تجهل بعد إذ علمت, وتهلك بعد إذ أبصرت, وتدع الطريق بعد إذ وضح لك, *✧ ولا تغتر بأهل الدنيا بطلبهم إياها وحرصهم عليها وجمعهم لها,* فإن الهول شديد, والخطر عظيم, والأمر قريب, *✧ وارتحل إلى الآخرة قبل أن يرتحل بك,* واستقبل رسل ربك, واشدد مئزرك من قبل أن يقضى قضاؤك, ويحال بينك وبين ما تريد, ✧ فقد وعظتك بما وعظت به نفسي, والتوفيق من الله ومفتاح التوفيق الدعاء والتضرع والاستكانة والندامة على ما فرطت, ✧ ثم إياك وما يفسد عليك عملك *فإنما يفسد عليك عملك الرياء,* فإن لم يكن رياء فإعجابك بنفسك حتى يخيل إليك أنك أفضل من أخ لك, ✧ وعسى أن لا تصيب من العمل مثل الذي يصيب, ولعله أن يكون هو أورع منك عما حرم الله ، وأزكى منك عملا, ✧ فإن لم تكن معجبا بنفسك فإياك *أن تحب محمدة الناس* ومحمدتهم أن تحب أن يكرموك بعملك ، ويروا لك به شرفا ومنزلة في صدورهم ، أو حاجة تطلبها إليهم في أمور كثيرة, ✧ فإنما تريد بعملك وجه الدار الآخرة لا تريد به غيره ، فكفى بكثرة ذكر الموت مزهدا في الدنيا, ومرغبا في الآخرة, ✧ وكفى بطول الأمل قلة خوف, وجرأة على المعاصي, وكفى بالحسرة والندامة يوم القيامة لمن كان يعلم ولا يعمل. 📚|[حلية الأولياء - الأصبهاني]|

📝 رسالة بعثت الي عبر الواتس آب ، اعجبتني.                                              *موعظة بليغة لاتقدر بثمن* *✍🏼 قال سفيان الثوري* - رحمه الله -  في وصيته إلى أحد إخوانه يعظه :  *✧ أوصيك وإياي بتقوى الله,* وأحذرك أن تجهل بعد إذ علمت, وتهلك بعد إذ أبصرت, وتدع الطريق بعد إذ وضح لك,  *✧ ولا تغتر بأهل الدنيا بطلبهم إياها وحرصهم عليها وجمعهم لها,* فإن الهول شديد, والخطر عظيم, والأمر قريب,   *✧ وارتحل إلى الآخرة قبل أن يرتحل بك,* واستقبل رسل ربك, واشدد مئزرك من قبل أن يقضى قضاؤك, ويحال بينك وبين ما تريد,   ✧ فقد وعظتك بما وعظت به نفسي, والتوفيق من الله ومفتاح التوفيق الدعاء والتضرع والاستكانة والندامة على ما فرطت,   ✧ ثم إياك وما يفسد عليك عملك *فإنما يفسد عليك عملك الرياء,* فإن لم يكن رياء فإعجابك بنفسك حتى يخيل إليك أنك أفضل من أخ لك,   ✧ وعسى أن لا تصيب من العمل مثل الذي يصيب, ولعله أن يكون هو أورع منك عما حرم الله ، وأزكى منك عملا,   ✧ فإن لم تكن معجبا بنفسك فإياك *أن تحب محمدة الناس* ومحمدتهم أن تحب أن يكرموك بعملك ، ويروا لك به شرفا ومنزلة في صدورهم ، أو حاجة تطلبها إليهم في أمور كثيرة,   ✧ فإنما تريد بعملك وجه الدار الآخرة لا تريد به غيره ، فكفى بكثرة ذكر الموت مزهدا في الدنيا, ومرغبا في الآخرة,   ✧ وكفى بطول الأمل قلة خوف, وجرأة على المعاصي, وكفى بالحسرة والندامة يوم القيامة لمن كان يعلم ولا يعمل.  📚|[حلية الأولياء - الأصبهاني]|