📝 ‏قال أبو الفرج الببّغاء رحمه الله : وأكثرُ مَن تلقى يسُرُّك قولُهُ ولكنْ قليلٌ مَن يسُرُّكَ فِعلُهُ وقد كان حُسنُ الظّنِّ بعضَ مذاهبي فأدّبني هذا الزّمانُ وأهلُهُ درر الحِكم لأبي منصور الثعالبي ص59

‏قال أبو الفرج الببّغاء رحمه الله : وأكثرُ مَن تلقى يسُرُّك قولُهُ ولكنْ قليلٌ مَن يسُرُّكَ فِعلُهُ وقد كان حُسنُ الظّنِّ بعضَ مذاهبي فأدّبني هذا الزّمانُ وأهلُهُ درر الحِكم لأبي منصور الثعالبي ص59

📝 ‏قال أبو الفرج الببّغاء رحمه الله :  وأكثرُ مَن تلقى يسُرُّك قولُهُ ولكنْ قليلٌ مَن يسُرُّكَ فِعلُهُ  وقد كان حُسنُ الظّنِّ بعضَ مذاهبي فأدّبني هذا الزّمانُ وأهلُهُ  درر الحِكم لأبي منصور الثعالبي ص59