📝 الصور الموضوعة في أجهزة الموبايل 1 ) يجعل في الموبايل صورة لعالم أو إمام كمؤشر للاتصال فتقوم الصورة بالاهتزاز لإشارة حينما يكون هناك اتصال فيكون دورها هو التنبيه مما يقلل من هيبة الشخص الذي وضعت صورته ، فما هو رأيكم ؟ بسمه تعالى : إذا تحقق عنوان الإهانة أو الهتك فلا يجوز ذلك ، لكن يمكن أن يقال: إن وضع الصورة هو للتكريم والتعظيم وهذا ما يتبادر إلى ذهن العرف العام ، ومع ثبوت هذا العرف العام والانصراف الذهني العام فلا يجوز التنبيه والإشاعة لنظرة ولحاظ خاص مما يسبب تقليل الهيبة والهتك . 2 ) في بعض الأحيان يستخدم الموبايل لأغراض إزعاج الآخرين أو استغفالهم لتوريطهم في صرف الرصيد . فهل تصح هذه التصرفات وخصوصًا ما يسمى بالترميش أي الاتصال القصير ؟ بسمه تعالى :- لا يجوز إزعاج الآخرين وإضرارهم . 3 ) هل يجوز نشر الدعايات الإعلامية للموبايل التي تحتوي على صور مثيرة أو شبه عارية ؟ يسمه تعالى: لا يجوز ذلك إذا كان فيه الإثارة ، وعليه لا بد من نشر وعرض ما فيه الحشمة أو إخفاء ما يثير الشهوة والإثارة . (( شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ )) للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي : facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany ........................................................................ https://www.gulf-up.com/01-2018/1515086721871.jpg

الصور الموضوعة في أجهزة الموبايل 1 ) يجعل في الموبايل صورة لعالم أو إمام كمؤشر للاتصال فتقوم الصورة بالاهتزاز لإشارة حينما يكون هناك اتصال فيكون دورها هو التنبيه مما يقلل من هيبة الشخص الذي وضعت صورته ، فما هو رأيكم ؟ بسمه تعالى : إذا تحقق عنوان الإهانة أو الهتك فلا يجوز ذلك ، لكن يمكن أن يقال: إن وضع الصورة هو للتكريم والتعظيم وهذا ما يتبادر إلى ذهن العرف العام ، ومع ثبوت هذا العرف العام والانصراف الذهني العام فلا يجوز التنبيه والإشاعة لنظرة ولحاظ خاص مما يسبب تقليل الهيبة والهتك . 2 ) في بعض الأحيان يستخدم الموبايل لأغراض إزعاج الآخرين أو استغفالهم لتوريطهم في صرف الرصيد . فهل تصح هذه التصرفات وخصوصًا ما يسمى بالترميش أي الاتصال القصير ؟ بسمه تعالى :- لا يجوز إزعاج الآخرين وإضرارهم . 3 ) هل يجوز نشر الدعايات الإعلامية للموبايل التي تحتوي على صور مثيرة أو شبه عارية ؟ يسمه تعالى: لا يجوز ذلك إذا كان فيه الإثارة ، وعليه لا بد من نشر وعرض ما فيه الحشمة أو إخفاء ما يثير الشهوة والإثارة . (( شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ )) للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي : facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany ........................................................................ https://www.gulf-up.com/01-2018/1515086721871.jpg

📝 الصور الموضوعة في أجهزة الموبايل 1 ) يجعل في الموبايل صورة لعالم أو إمام كمؤشر للاتصال فتقوم الصورة بالاهتزاز لإشارة حينما يكون هناك اتصال فيكون دورها هو التنبيه مما يقلل من هيبة الشخص الذي وضعت صورته ، فما هو رأيكم ؟ بسمه تعالى :  إذا تحقق عنوان الإهانة أو الهتك فلا يجوز ذلك ، لكن يمكن أن يقال: إن وضع الصورة هو للتكريم والتعظيم وهذا ما يتبادر إلى ذهن العرف العام ، ومع ثبوت هذا العرف العام والانصراف الذهني العام فلا يجوز التنبيه والإشاعة لنظرة ولحاظ خاص مما يسبب تقليل الهيبة والهتك . 2 ) في بعض الأحيان يستخدم الموبايل لأغراض إزعاج الآخرين أو استغفالهم لتوريطهم في صرف الرصيد . فهل تصح هذه التصرفات وخصوصًا ما يسمى بالترميش أي الاتصال القصير ؟  بسمه تعالى :-  لا يجوز إزعاج الآخرين وإضرارهم . 3 ) هل يجوز نشر الدعايات الإعلامية للموبايل التي تحتوي على صور مثيرة أو شبه عارية ؟ يسمه تعالى:  لا يجوز ذلك إذا كان فيه الإثارة ، وعليه لا بد من نشر وعرض ما فيه الحشمة أو إخفاء ما يثير الشهوة والإثارة . (( شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ ))  للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي :  facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany ........................................................................ https://www.gulf-up.com/01-2018/1515086721871.jpg