📝 بكاء الإمام علي - عليه السلام - في أرض كربلاء ‎ على سيرة المصطفى الأمجد - صلى الله عليه وآله وسلم – سارالمرتضى - عليه السلام - ومن المجالس الـتي عقـدها أمـيرالمؤمنين - عليه السلام - كانت في نفس طفّ كربلاء وقد عقد المجلس بنفسه وكان - صلوات الله عليه - هو صاحب المنـبر حيث أخذ يرثي الحسين - عليه السلام - وأهل بيته وأصحابه وبكى - عليه السلام - وأبكى، واستشهد في مجلسه بمجالس النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - وبكاء الرسول - صـلى الله عليه وآله وسلم - على الحسين - عليه السلام - وإليك بعض ما يشير لهذا المعنى عن طريق أهل السنّة:1-...2-...3‏‎ -‎في الصواعق لابن حجر، والطبقات لابن سعد، عـن الشعبي قال : مرّ علي - عليه السلام - بكربلاء عند مسيره إلى صفّين فوقف وسأل عن اسم الأرض فقيل : كربلاء، فبكى - عليه السلام - حتى بلّ الأرض من دموعه ثم قال - عليه السلام -: دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وآلـه وسلم - وهو يبكي فقلت : ما يبكيك يا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -؟ قال - صلى الله عليه وآله وسلم -: كان عندي جبرائيل آنفًا وأخبرني أنّ ولدي الحسين يُقتل بشاطئ الفرات بموضع يقال لها: { كربلاء}. مقتبس من بحث: الثورة الحسينية والدولة المهدوية للسيد الأستاذ المحقق مستدلًا خلاله على ‎مشروعية الحزن والبكاء وعقد المجالس وبمصادر شيعية وسنّية https://b.top4top.net/p_992out1n1.png _

بكاء الإمام علي - عليه السلام - في أرض كربلاء ‎ على سيرة المصطفى الأمجد - صلى الله عليه وآله وسلم – سارالمرتضى - عليه السلام - ومن المجالس الـتي عقـدها أمـيرالمؤمنين - عليه السلام - كانت في نفس طفّ كربلاء وقد عقد المجلس بنفسه وكان - صلوات الله عليه - هو صاحب المنـبر حيث أخذ يرثي الحسين - عليه السلام - وأهل بيته وأصحابه وبكى - عليه السلام - وأبكى، واستشهد في مجلسه بمجالس النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - وبكاء الرسول - صـلى الله عليه وآله وسلم - على الحسين - عليه السلام - وإليك بعض ما يشير لهذا المعنى عن طريق أهل السنّة:1-...2-...3‏‎ -‎في الصواعق لابن حجر، والطبقات لابن سعد، عـن الشعبي قال : مرّ علي - عليه السلام - بكربلاء عند مسيره إلى صفّين فوقف وسأل عن اسم الأرض فقيل : كربلاء، فبكى - عليه السلام - حتى بلّ الأرض من دموعه ثم قال - عليه السلام -: دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وآلـه وسلم - وهو يبكي فقلت : ما يبكيك يا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -؟ قال - صلى الله عليه وآله وسلم -: كان عندي جبرائيل آنفًا وأخبرني أنّ ولدي الحسين يُقتل بشاطئ الفرات بموضع يقال لها: { كربلاء}. مقتبس من بحث: الثورة الحسينية والدولة المهدوية للسيد الأستاذ المحقق مستدلًا خلاله على ‎مشروعية الحزن والبكاء وعقد المجالس وبمصادر شيعية وسنّية https://b.top4top.net/p_992out1n1.png _

📝 بكاء الإمام علي - عليه السلام - في أرض كربلاء ‎ على سيرة المصطفى الأمجد - صلى الله عليه وآله وسلم – سارالمرتضى - عليه السلام - ومن المجالس الـتي عقـدها أمـيرالمؤمنين - عليه السلام - كانت في نفس طفّ كربلاء وقد عقد المجلس بنفسه وكان - صلوات الله عليه - هو صاحب المنـبر حيث أخذ يرثي الحسين - عليه السلام - وأهل بيته وأصحابه وبكى - عليه السلام - وأبكى، واستشهد في مجلسه بمجالس النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - وبكاء الرسول - صـلى الله عليه وآله وسلم - على الحسين - عليه السلام - وإليك بعض ما يشير لهذا المعنى عن طريق أهل السنّة:1-...2-...3‏‎ -‎في الصواعق لابن حجر، والطبقات لابن سعد، عـن الشعبي قال : مرّ علي - عليه السلام - بكربلاء عند مسيره إلى صفّين فوقف وسأل عن اسم الأرض فقيل : كربلاء، فبكى - عليه السلام - حتى بلّ الأرض من دموعه ثم قال - عليه السلام -: دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وآلـه وسلم - وهو يبكي فقلت : ما يبكيك يا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -؟ قال - صلى الله عليه وآله وسلم -: كان عندي جبرائيل آنفًا وأخبرني أنّ ولدي الحسين يُقتل بشاطئ الفرات بموضع يقال لها: { كربلاء}.  مقتبس من بحث:   الثورة الحسينية والدولة المهدوية   للسيد الأستاذ المحقق مستدلًا خلاله على ‎مشروعية الحزن والبكاء وعقد المجالس وبمصادر شيعية وسنّية  https://b.top4top.net/p_992out1n1.png _