📝 ابن كثير يسلّم بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي !! قال ابن كثيرفي البداية والنهاية : قلت: وفي بعض ما ذكره (ابن إسحاق) نظر، أما مؤاخاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي(عليه السلام)،فإن من العلماء من ينكر ذلك ويمنع صحته. أقول:أ...ب...ج...د....هـ ــ لأنّ ابن كثير يعلم ويتيقّن بضعف وهزالة ما قاله فانه سرعان ما استدرك فأتى بتعليل سقيم آخر بعد تسليمه بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي عليهما الصلاة والسلام, كما سلّم بمؤاخاة وقَعَت بين مهاجري ومهاجري وكذا بَيْنَ غيرِهِما من المهاجرين، حيث أكمل ابن كثير كلامَه قائلا: {اللهم إلا أن يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لم يجعل مصلحة علي (عليه السلام) إلى غيره فإنه (عليه السلام) كان ممن ينفق عليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) من صغره في حياة أبيه أبي طالب كما تقدم عن مجاهد وغيره. مقتبس من المحاضرة {16} من بحث : ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 12 محرم الحرام 1438هـ - 14 / 10 / 2016 م https://b.top4top.net/p_8365x60q1.jpg ------------------------------------

ابن كثير يسلّم بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي !! قال ابن كثيرفي البداية والنهاية : قلت: وفي بعض ما ذكره (ابن إسحاق) نظر، أما مؤاخاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي(عليه السلام)،فإن من العلماء من ينكر ذلك ويمنع صحته. أقول:أ...ب...ج...د....هـ ــ لأنّ ابن كثير يعلم ويتيقّن بضعف وهزالة ما قاله فانه سرعان ما استدرك فأتى بتعليل سقيم آخر بعد تسليمه بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي عليهما الصلاة والسلام, كما سلّم بمؤاخاة وقَعَت بين مهاجري ومهاجري وكذا بَيْنَ غيرِهِما من المهاجرين، حيث أكمل ابن كثير كلامَه قائلا: {اللهم إلا أن يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لم يجعل مصلحة علي (عليه السلام) إلى غيره فإنه (عليه السلام) كان ممن ينفق عليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) من صغره في حياة أبيه أبي طالب كما تقدم عن مجاهد وغيره. مقتبس من المحاضرة {16} من بحث : ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 12 محرم الحرام 1438هـ - 14 / 10 / 2016 م https://b.top4top.net/p_8365x60q1.jpg ------------------------------------

📝 ابن كثير يسلّم بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي !! قال ابن كثيرفي البداية والنهاية : قلت: وفي بعض ما ذكره (ابن إسحاق) نظر، أما مؤاخاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي(عليه السلام)،فإن من العلماء من ينكر ذلك ويمنع صحته. أقول:أ...ب...ج...د....هـ ــ لأنّ ابن كثير يعلم ويتيقّن بضعف وهزالة ما قاله فانه سرعان ما استدرك فأتى بتعليل سقيم آخر بعد تسليمه بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي عليهما الصلاة والسلام, كما سلّم بمؤاخاة وقَعَت بين مهاجري ومهاجري وكذا بَيْنَ غيرِهِما من المهاجرين، حيث أكمل ابن كثير كلامَه قائلا: {اللهم إلا أن يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لم يجعل مصلحة علي (عليه السلام) إلى غيره فإنه (عليه السلام) كان ممن ينفق عليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) من صغره في حياة أبيه أبي طالب كما تقدم عن مجاهد وغيره.  مقتبس من المحاضرة {16} من بحث : ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 12 محرم الحرام 1438هـ - 14 / 10 / 2016 م  https://b.top4top.net/p_8365x60q1.jpg  ------------------------------------