📝 آغرب قصة تحدث في العالم صرخة ضمير تنقذ من غفلة قصة اللص التائب علي محمد عفيفي.. هذا هو الانسان المصري التائب عن السرقة.. والذي حين أتقن مصالحته مع نفسه.. استطاع أن يقوى على تحمل ألم تنفيذ حد الله في نفسه من أجل أن يتصالح مع الله.. قصة فريدة وغريبة في زماننا هذا وجديدة أيضا على أرض الواقع لم يسبق لها مثيل في مصر او العالم.. دعونا أيها الجمهور الكريم نتعرف على شخصية هذا الانسان المصري الذي شاع سيطه في مصر وعلى مستوى العالم.. حيث نال حب واحترام الجميع بعد عودته إلى الله بتصميمه على قطع الأداة التي كان يستخدمها فيما يغضب رب العالمين.. ويظلم الناس.. انهما يداه الاثنتين.. فاللهم تقبل توبته واعف عنه بفضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين يا الله.. يا من لا ترد عن بابك أحدا.. كيف لا وأنت الذي حين يقبل عليك عبدك بالتوبة ماشيا.. تتلقاه هرولة سبحانك يا صاحب العفو والمغفرة يا كريم يا الله. أما بعد أيها الأحبة الكرام.. فقد كان علي محمد عفيفي والذي هو من موليد قرية ميت حبيش القبلية مركز طنطا محافظة الغربية بجمهورية مصر العربية.. حرامي مدوخ الدنيا.. يسرق مجهود الناس وتعبهم وانجازاتهم.. كان يحرمهم من آمالهم وخططهم لحياتهم وحياة أطفالهم.. هذا اللص الذي أصبح أشهر حرامي في العالم بعد قطع يديه بنفسه ليتخلص من عادة السرقة التي كم قاومها ولكنه لم يتمكن من الاقلاع عنها قبل تنفيذه حكم الله في نفسه بقطع يديه الاثنتين دليلا وإثباتا على صدق نيته الإقلاع عن السرقة والتوبة لله رب العالمين توبة نصوحة صادقة. ومن الجدير بالذكر أن علي محمد عفيفي كان بساعد الفقراء والمرضى من مسروقاته.. وكان له علاقات طيبة مع الأطباء. هذا بالإضافة إلى أنه كان له نشاطات ومساندات وطنية تنم انه مواطنا حرا محبا لوطنه مصر. وقد لفتت قصة علي محمد عفيفي نظر المخرج السوري فيصل بني المرجة حيث قرر علي عفيفي أن يطلق فلما روائيا طويلا عن حياة هذا الانسان المصري التائب توبة نصوحة عن أكل الحرام وسلب حقوق العباد.. وقال عفيفي انه تم اختيار مجموعة من الفنانبن المصريين لتمثيل أدوار الشخصيات الموجودة في حياته.. كما صرح بانه لن يكون له دور في الفلم.. وانما اكتفى برواية قصته للمخرج بتفاصيلها بالكامل. هذا ما أوضحه العفيفي في تصريحات خاصة لـ «للجرايد العربية والعالمية» بالإضافة إلى أن العفيفي لم يحدد هوية الفنان المصري الذي سيجسد شخصيته، مؤكدا أن الفيلم سيكون مفاجأة للعالم بأسره لما يحتويه من مشاهد صادمة ستعرض في السينما المصرية للمرة الأولى.. وفي الدول العربية وفي العالم للمرة اﻷولى في التاريخ. ود رقمي الخاص انا علي عفيفي  وانا عندي ايمو انا بكلم مع العالم اجمع 00201123901089 وانا من موليد قريه ميت حبيش القبلية مركز طنطا محافظة  الغربية .

آغرب قصة تحدث في العالم صرخة ضمير تنقذ من غفلة قصة اللص التائب علي محمد عفيفي.. هذا هو الانسان المصري التائب عن السرقة.. والذي حين أتقن مصالحته مع نفسه.. استطاع أن يقوى على تحمل ألم تنفيذ حد الله في نفسه من أجل أن يتصالح مع الله.. قصة فريدة وغريبة في زماننا هذا وجديدة أيضا على أرض الواقع لم يسبق لها مثيل في مصر او العالم.. دعونا أيها الجمهور الكريم نتعرف على شخصية هذا الانسان المصري الذي شاع سيطه في مصر وعلى مستوى العالم.. حيث نال حب واحترام الجميع بعد عودته إلى الله بتصميمه على قطع الأداة التي كان يستخدمها فيما يغضب رب العالمين.. ويظلم الناس.. انهما يداه الاثنتين.. فاللهم تقبل توبته واعف عنه بفضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين يا الله.. يا من لا ترد عن بابك أحدا.. كيف لا وأنت الذي حين يقبل عليك عبدك بالتوبة ماشيا.. تتلقاه هرولة سبحانك يا صاحب العفو والمغفرة يا كريم يا الله. أما بعد أيها الأحبة الكرام.. فقد كان علي محمد عفيفي والذي هو من موليد قرية ميت حبيش القبلية مركز طنطا محافظة الغربية بجمهورية مصر العربية.. حرامي مدوخ الدنيا.. يسرق مجهود الناس وتعبهم وانجازاتهم.. كان يحرمهم من آمالهم وخططهم لحياتهم وحياة أطفالهم.. هذا اللص الذي أصبح أشهر حرامي في العالم بعد قطع يديه بنفسه ليتخلص من عادة السرقة التي كم قاومها ولكنه لم يتمكن من الاقلاع عنها قبل تنفيذه حكم الله في نفسه بقطع يديه الاثنتين دليلا وإثباتا على صدق نيته الإقلاع عن السرقة والتوبة لله رب العالمين توبة نصوحة صادقة. ومن الجدير بالذكر أن علي محمد عفيفي كان بساعد الفقراء والمرضى من مسروقاته.. وكان له علاقات طيبة مع الأطباء. هذا بالإضافة إلى أنه كان له نشاطات ومساندات وطنية تنم انه مواطنا حرا محبا لوطنه مصر. وقد لفتت قصة علي محمد عفيفي نظر المخرج السوري فيصل بني المرجة حيث قرر علي عفيفي أن يطلق فلما روائيا طويلا عن حياة هذا الانسان المصري التائب توبة نصوحة عن أكل الحرام وسلب حقوق العباد.. وقال عفيفي انه تم اختيار مجموعة من الفنانبن المصريين لتمثيل أدوار الشخصيات الموجودة في حياته.. كما صرح بانه لن يكون له دور في الفلم.. وانما اكتفى برواية قصته للمخرج بتفاصيلها بالكامل. هذا ما أوضحه العفيفي في تصريحات خاصة لـ «للجرايد العربية والعالمية» بالإضافة إلى أن العفيفي لم يحدد هوية الفنان المصري الذي سيجسد شخصيته، مؤكدا أن الفيلم سيكون مفاجأة للعالم بأسره لما يحتويه من مشاهد صادمة ستعرض في السينما المصرية للمرة الأولى.. وفي الدول العربية وفي العالم للمرة اﻷولى في التاريخ. ود رقمي الخاص انا علي عفيفي  وانا عندي ايمو انا بكلم مع العالم اجمع 00201123901089 وانا من موليد قريه ميت حبيش القبلية مركز طنطا محافظة  الغربية .

📝 آغرب قصة تحدث في العالم  صرخة ضمير تنقذ من غفلة قصة  اللص التائب  علي محمد عفيفي.. هذا هو الانسان المصري التائب عن السرقة.. والذي حين أتقن مصالحته مع نفسه.. استطاع أن يقوى على تحمل ألم تنفيذ حد الله في نفسه من أجل أن يتصالح مع الله..   قصة فريدة وغريبة في زماننا هذا وجديدة أيضا على أرض الواقع لم يسبق لها مثيل في مصر او العالم..  دعونا أيها الجمهور الكريم نتعرف على شخصية هذا الانسان المصري الذي شاع سيطه في مصر وعلى مستوى العالم.. حيث نال حب واحترام الجميع بعد عودته إلى الله بتصميمه على قطع الأداة التي كان يستخدمها فيما يغضب رب العالمين.. ويظلم الناس.. انهما يداه الاثنتين.. فاللهم تقبل توبته واعف عنه بفضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين يا الله.. يا من لا ترد عن بابك أحدا.. كيف لا وأنت الذي حين يقبل عليك عبدك بالتوبة ماشيا.. تتلقاه هرولة سبحانك يا صاحب العفو والمغفرة يا كريم يا الله.  أما بعد أيها الأحبة الكرام.. فقد كان علي محمد عفيفي والذي هو من موليد قرية ميت حبيش القبلية مركز طنطا محافظة الغربية بجمهورية مصر العربية.. حرامي مدوخ الدنيا.. يسرق مجهود الناس وتعبهم وانجازاتهم.. كان يحرمهم من آمالهم وخططهم لحياتهم وحياة أطفالهم..   هذا اللص الذي أصبح أشهر حرامي في العالم بعد قطع يديه بنفسه ليتخلص من عادة السرقة التي كم قاومها ولكنه لم يتمكن من الاقلاع عنها قبل تنفيذه حكم الله في نفسه بقطع يديه الاثنتين دليلا وإثباتا على صدق نيته الإقلاع عن السرقة والتوبة لله رب العالمين توبة نصوحة صادقة.  ومن الجدير بالذكر أن علي محمد عفيفي كان بساعد الفقراء والمرضى من مسروقاته.. وكان له علاقات طيبة مع الأطباء.  هذا بالإضافة إلى أنه كان له نشاطات ومساندات وطنية تنم انه مواطنا حرا محبا لوطنه مصر.  وقد لفتت قصة علي محمد عفيفي نظر المخرج السوري فيصل بني المرجة حيث قرر علي عفيفي أن يطلق فلما روائيا طويلا عن حياة هذا الانسان المصري التائب توبة نصوحة عن أكل الحرام وسلب حقوق العباد..   وقال عفيفي انه تم اختيار مجموعة من الفنانبن المصريين لتمثيل أدوار الشخصيات الموجودة في حياته.. كما صرح بانه لن يكون له دور في الفلم.. وانما اكتفى برواية قصته للمخرج بتفاصيلها بالكامل. هذا ما أوضحه العفيفي في تصريحات خاصة لـ «للجرايد العربية والعالمية» بالإضافة إلى أن العفيفي لم يحدد هوية الفنان المصري الذي سيجسد شخصيته، مؤكدا أن الفيلم سيكون مفاجأة للعالم بأسره لما يحتويه من مشاهد صادمة ستعرض في السينما المصرية للمرة الأولى.. وفي الدول العربية وفي العالم للمرة اﻷولى في التاريخ. ود رقمي الخاص انا علي عفيفي  وانا عندي ايمو انا بكلم مع العالم اجمع 00201123901089 وانا من موليد  قريه ميت حبيش القبلية  مركز طنطا محافظة  الغربية  .