📝 غابت ثمان سنين حلن وترحال راحت ثمانٍ كلها مدلهمه قضيتها بالحب والشوق رحال شوقٍ تحدى كل ياسه وهمه وعقب الثمان اللي تعبها برى الحال جاب الزمان الكارثة والمطمة جاني ولدها يبتسم بين الاطفال ومن بسمته ذكرت أنا بسمة امه وركضت له دمعي على الخد همال ومن كثر شوقي قمت بلحيل اظمه ساعة حضنته والطفل في يدي مال شميت ريحتها على اطراف كمه واستلهمت نفسي مقاديم الأهوال وتم الضياع واكدت لي متمه ليت الغياب اللي شغل غربتي طال ولا دور العاشق على حرق دمه واليوم بنت الناس في بيت رجال وحب على غير الشرف لي مذمه مجبور اعود واشتكي كل الأميال بنفسٍ حزينه كائبه مستهمه يرجع غريبٍ سكته بر ورمال يموت .. يحيا .. يندفن .. ما يهمه@you

غابت ثمان سنين حلن وترحال راحت ثمانٍ كلها مدلهمه قضيتها بالحب والشوق رحال شوقٍ تحدى كل ياسه وهمه وعقب الثمان اللي تعبها برى الحال جاب الزمان الكارثة والمطمة جاني ولدها يبتسم بين الاطفال ومن بسمته ذكرت أنا بسمة امه وركضت له دمعي على الخد همال ومن كثر شوقي قمت بلحيل اظمه ساعة حضنته والطفل في يدي مال شميت ريحتها على اطراف كمه واستلهمت نفسي مقاديم الأهوال وتم الضياع واكدت لي متمه ليت الغياب اللي شغل غربتي طال ولا دور العاشق على حرق دمه واليوم بنت الناس في بيت رجال وحب على غير الشرف لي مذمه مجبور اعود واشتكي كل الأميال بنفسٍ حزينه كائبه مستهمه يرجع غريبٍ سكته بر ورمال يموت .. يحيا .. يندفن .. ما يهمه@you

📝 غابت ثمان سنين حلن وترحال راحت ثمانٍ كلها مدلهمه   قضيتها بالحب والشوق رحال شوقٍ تحدى كل ياسه وهمه   وعقب الثمان اللي تعبها برى الحال جاب الزمان الكارثة والمطمة   جاني ولدها يبتسم بين الاطفال ومن بسمته ذكرت أنا بسمة امه   وركضت له دمعي على الخد همال ومن كثر شوقي قمت بلحيل اظمه   ساعة حضنته والطفل في يدي مال شميت ريحتها على اطراف كمه   واستلهمت نفسي مقاديم الأهوال وتم الضياع واكدت لي متمه   ليت الغياب اللي شغل غربتي طال ولا دور العاشق على حرق دمه   واليوم بنت الناس في بيت رجال وحب على غير الشرف لي مذمه   مجبور اعود واشتكي كل الأميال بنفسٍ حزينه كائبه مستهمه   يرجع غريبٍ سكته بر ورمال يموت .. يحيا .. يندفن .. ما يهمه@you