📷 كيف نصوم الدهر كله؟! @you حث النبي صلى الله عليه وسلم على اتباع صيام رمضان، بست من شوال، فقد روى عنه أبو أيوب الأنصاري: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال فكأنما صام الدهر كله (رواه مسلم وغيره). والمراد بالدهر هنا: السنة. وصيام الستة من شوال بعد شهر رمضان من أعظم فوائده أن العبد يقف فيه على أعتاب طاعة أخرى، بعد أن فرغ من صيام رمضان. وكأنما يثبت لنفسه أنه عبد رباني وليس رمضاني؛ لأن الكثير من الناس يُقبلون على الله في شهر رمضان فيصومون ويقرأون القرآن ويشهدون الجماعات ويصلون النوافل فإذا انقضى رمضان تركوا صيام النافلة وهجروا المساجد والقرآن ويصل الحال ببعضهم أن يتهاون في أداء الصلاة المكتوبة. إن صيام الست من شوال دليل على شكر المسلم لربه تعالى على توفيقه لصيام رمضان، وزيادة في الخير، كما أن صيامها دليل على حب الطاعات، ورغبة في المواصلة في طريق الصالحات؛ قال الحافظ ابن رجب - رحمه الله -: (فأما مقابلة نعمة التوفيق لصيام شهر رمضان بارتكاب المعاصي بعده، فهو من فعل من بدل نعمة الله كفراً). إن موسم الطاعات يستمر مع العبد في حياته كلها، ولا ينقضي حتى يدخل العبد قبره..

كيف نصوم الدهر كله؟! @you حث النبي صلى الله عليه وسلم على اتباع صيام رمضان، بست من شوال، فقد روى عنه أبو أيوب الأنصاري: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال فكأنما صام الدهر كله (رواه مسلم وغيره). والمراد بالدهر هنا: السنة. وصيام الستة من شوال بعد شهر رمضان من أعظم فوائده أن العبد يقف فيه على أعتاب طاعة أخرى، بعد أن فرغ من صيام رمضان. وكأنما يثبت لنفسه أنه عبد رباني وليس رمضاني؛ لأن الكثير من الناس يُقبلون على الله في شهر رمضان فيصومون ويقرأون القرآن ويشهدون الجماعات ويصلون النوافل فإذا انقضى رمضان تركوا صيام النافلة وهجروا المساجد والقرآن ويصل الحال ببعضهم أن يتهاون في أداء الصلاة المكتوبة. إن صيام الست من شوال دليل على شكر المسلم لربه تعالى على توفيقه لصيام رمضان، وزيادة في الخير، كما أن صيامها دليل على حب الطاعات، ورغبة في المواصلة في طريق الصالحات؛ قال الحافظ ابن رجب - رحمه الله -: (فأما مقابلة نعمة التوفيق لصيام شهر رمضان بارتكاب المعاصي بعده، فهو من فعل من بدل نعمة الله كفراً). إن موسم الطاعات يستمر مع العبد في حياته كلها، ولا ينقضي حتى يدخل العبد قبره..

📷 كيف نصوم الدهر كله؟! @you حث النبي صلى الله عليه وسلم على اتباع صيام رمضان، بست من شوال، فقد روى عنه أبو أيوب الأنصاري:  من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال فكأنما صام الدهر كله  (رواه مسلم وغيره). والمراد بالدهر هنا: السنة. وصيام الستة من شوال بعد شهر رمضان من أعظم فوائده أن العبد يقف فيه على أعتاب طاعة أخرى، بعد أن فرغ من صيام رمضان. وكأنما يثبت لنفسه أنه عبد رباني وليس رمضاني؛ لأن الكثير من الناس يُقبلون على الله في شهر رمضان فيصومون ويقرأون القرآن ويشهدون الجماعات ويصلون النوافل فإذا انقضى رمضان تركوا صيام النافلة وهجروا المساجد والقرآن ويصل الحال ببعضهم أن يتهاون في أداء الصلاة المكتوبة.  إن صيام الست من شوال دليل على شكر المسلم لربه تعالى على توفيقه لصيام رمضان، وزيادة في الخير، كما أن صيامها دليل على حب الطاعات، ورغبة في المواصلة في طريق الصالحات؛ قال الحافظ ابن رجب - رحمه الله -: (فأما مقابلة نعمة التوفيق لصيام شهر رمضان بارتكاب المعاصي بعده، فهو من فعل من بدل نعمة الله كفراً). إن موسم الطاعات يستمر مع العبد في حياته كلها، ولا ينقضي حتى يدخل العبد قبره..

Yahya Bahloule عليه افضل الصلاة والسلام

عابر سبيل جزاكم الله كل الخير

عمار الحجامي احسنتم النشر والاختيار وفقكم الله لفائدة الجميع

Yahya BahlouleYahya Bahlouleعابر سبيلعابر سبيلعمار الحجاميعمار الحجاميnextback