📷 مضى الورد لنا عيدا وهل هلاله سعيدا على العشاق والأهل ودام صفاءه مديدا رسول الحب يتحدث لغات قالها عديدا يراه الرائى من بعد فيسرع نحوه شريدا يقابله برائحة يفوح عطرها فريدا فيسقط من على الأرض هجوم الورد مشهودا فلو أوصف بما أوصف فليت الوصف بمجيدا على الياسمين فى حوضه يحي النفس بنشيدا أطل النرجس بغصنه فمد الروح تمهيدا وزف الفل سيقانه إلى قلبى طار بعيدا به أوراق خضراء تصب رحيقها شديدا لرقته حماه الشوك فقطفه قد بدا عنيدا وبل نداه ما جف ورق الظلم مردودا معانى فيه تحييك وتلبس ثوبها جديدا فحمرة وردة غصة تنادى الحب لمزيدا وصفراء بهيئتها لغيرتها تك سديدا وأبيض لونها أفضى لصوت الصدق مقصودا وريقات رقيقات على العنقود معقودا تميل لبعضها بعضا على الصفين معهودا أنا أعشق لؤي الورد أمت فى حبه شهيدا

مضى الورد لنا عيدا وهل هلاله سعيدا على العشاق والأهل ودام صفاءه مديدا رسول الحب يتحدث لغات قالها عديدا يراه الرائى من بعد فيسرع نحوه شريدا يقابله برائحة يفوح عطرها فريدا فيسقط من على الأرض هجوم الورد مشهودا فلو أوصف بما أوصف فليت الوصف بمجيدا على الياسمين فى حوضه يحي النفس بنشيدا أطل النرجس بغصنه فمد الروح تمهيدا وزف الفل سيقانه إلى قلبى طار بعيدا به أوراق خضراء تصب رحيقها شديدا لرقته حماه الشوك فقطفه قد بدا عنيدا وبل نداه ما جف ورق الظلم مردودا معانى فيه تحييك وتلبس ثوبها جديدا فحمرة وردة غصة تنادى الحب لمزيدا وصفراء بهيئتها لغيرتها تك سديدا وأبيض لونها أفضى لصوت الصدق مقصودا وريقات رقيقات على العنقود معقودا تميل لبعضها بعضا على الصفين معهودا أنا أعشق لؤي الورد أمت فى حبه شهيدا

📷 مضى الورد لنا عيدا         وهل هلاله سعيدا  على العشاق والأهل         ودام صفاءه مديدا رسول الحب يتحدث          لغات قالها عديدا  يراه الرائى من بعد          فيسرع نحوه شريدا  يقابله  برائحة                 يفوح عطرها فريدا  فيسقط من على الأرض      هجوم الورد مشهودا فلو أوصف بما أوصف        فليت الوصف بمجيدا  على الياسمين فى حوضه    يحي النفس بنشيدا  أطل النرجس بغصنه          فمد الروح تمهيدا  وزف الفل سيقانه            إلى قلبى طار بعيدا  به أوراق خضراء               تصب رحيقها شديدا  لرقته حماه الشوك            فقطفه قد بدا عنيدا  وبل نداه ما جف             ورق الظلم مردودا  معانى فيه تحييك            وتلبس ثوبها جديدا  فحمرة وردة غصة           تنادى الحب لمزيدا  وصفراء بهيئتها               لغيرتها تك سديدا  وأبيض لونها أفضى          لصوت الصدق مقصودا  وريقات رقيقات              على العنقود معقودا  تميل لبعضها بعضا          على الصفين معهودا   أنا أعشق لؤي الورد        أمت فى حبه شهيدا next