📷 خطيب جمعة غماس :- أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك المركز الإعلامي - إعلام غماس أكـدَّ خطيب صلاة الجمعة المباركة الأستاذ ابو علي الخفاجي فـي مسـجد اهل بيت النبوة عليهم السلام مدينة غماس ، اليوم الجُمـعـة العاشر من شهر جمادى الآخرة ١٤٤٣هجرية الموافق ١٤ من شهر كانون الثاني لعام ٢٠٢٢ميلادية. أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك ، وهذا الاستحسان تم استغلاله من قبل المُستأكلين والمُدلسين بِحجةِ أن العَقلَ يحكمُ بِتقديم إمامة الأفضل على المفضول، مشيرًا إلى أنَّ العقلَ لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل بسبب وجود موانع أو مصلحة معينة ذات قيمة عُليا، فيتنازل الأفضل للمفضول ، وبطبيعةِ الحال أن هذا التنازل لا ينتقص من الافضل شيئًا ولا يقدح به، بل العكس تماماً. فَمن يَتمسك بهذا القول عليه أن يرجع إلى القرآن الكريم ويتدبر آياته ويَطُبق ما يعتقد به ويستحسنه مع أدلة القرآن الكريم. ذاكرًا أن الشواهد القرآنية التي تُجيز تقديم المفضولِ على الأفضلِ هي قصة الملك طالوت وكيف أن اللهَ اصطفاه وجعله ملكًا مع وجودِ نَبي اللهِ صمؤيل ونبي اللهِ داوود-عليهما السلام- ليكونا جنديان من جنود الملك طالوت ويخضعان لِكلِ مراحل الإختبارِ والإبتلاءِ والإمتحانِ الذي صَدرَ مِن اللهِ سبحانهُ وتعالى على يدِ طالوت ومن الشواهد القرانية ايضًا التي تُجيز تقديم المفضول واتباعهِ وطاعتهِ لوجودِ مصلحةٍ وحكمةٍ هي قُصة نَّبيِ الله موسى -عليه السلام-مع العبد الصالح الخضر، فمع مقام نَّبي الله موسى-عليه السلام- ونبوته ، فإنه يطلب من الخضر أن يَتبِعهُ ويتعلم منه ، والخضر يوافق بشروط، وموسى يوافق على تلك الشروط مختتمًا خطبته بقوله: أن العقل لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل و من يقول أن دليل العقل يحكم على ضرورةِ وتقديم إمامة الأفضل فهذا الدليل ساقط جزمًا #الامامه_الالهيه_صدق_وتقوى

خطيب جمعة غماس :- أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك المركز الإعلامي - إعلام غماس أكـدَّ خطيب صلاة الجمعة المباركة الأستاذ ابو علي الخفاجي فـي مسـجد اهل بيت النبوة عليهم السلام مدينة غماس ، اليوم الجُمـعـة العاشر من شهر جمادى الآخرة ١٤٤٣هجرية الموافق ١٤ من شهر كانون الثاني لعام ٢٠٢٢ميلادية. أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك ، وهذا الاستحسان تم استغلاله من قبل المُستأكلين والمُدلسين بِحجةِ أن العَقلَ يحكمُ بِتقديم إمامة الأفضل على المفضول، مشيرًا إلى أنَّ العقلَ لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل بسبب وجود موانع أو مصلحة معينة ذات قيمة عُليا، فيتنازل الأفضل للمفضول ، وبطبيعةِ الحال أن هذا التنازل لا ينتقص من الافضل شيئًا ولا يقدح به، بل العكس تماماً. فَمن يَتمسك بهذا القول عليه أن يرجع إلى القرآن الكريم ويتدبر آياته ويَطُبق ما يعتقد به ويستحسنه مع أدلة القرآن الكريم. ذاكرًا أن الشواهد القرآنية التي تُجيز تقديم المفضولِ على الأفضلِ هي قصة الملك طالوت وكيف أن اللهَ اصطفاه وجعله ملكًا مع وجودِ نَبي اللهِ صمؤيل ونبي اللهِ داوود-عليهما السلام- ليكونا جنديان من جنود الملك طالوت ويخضعان لِكلِ مراحل الإختبارِ والإبتلاءِ والإمتحانِ الذي صَدرَ مِن اللهِ سبحانهُ وتعالى على يدِ طالوت ومن الشواهد القرانية ايضًا التي تُجيز تقديم المفضول واتباعهِ وطاعتهِ لوجودِ مصلحةٍ وحكمةٍ هي قُصة نَّبيِ الله موسى -عليه السلام-مع العبد الصالح الخضر، فمع مقام نَّبي الله موسى-عليه السلام- ونبوته ، فإنه يطلب من الخضر أن يَتبِعهُ ويتعلم منه ، والخضر يوافق بشروط، وموسى يوافق على تلك الشروط مختتمًا خطبته بقوله: أن العقل لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل و من يقول أن دليل العقل يحكم على ضرورةِ وتقديم إمامة الأفضل فهذا الدليل ساقط جزمًا #الامامه_الالهيه_صدق_وتقوى

📷 خطيب جمعة غماس :- أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك  المركز الإعلامي - إعلام غماس    أكـدَّ خطيب صلاة الجمعة المباركة  الأستاذ ابو علي الخفاجي فـي مسـجد اهل بيت النبوة عليهم السلام مدينة غماس ، اليوم الجُمـعـة   العاشر  من شهر جمادى الآخرة ١٤٤٣هجرية الموافق ١٤ من شهر كانون الثاني لعام ٢٠٢٢ميلادية. أنَّ من الاستحسانات الموجودة في أذهان الناس هو وجوبِ تقديم الأفضل وخاصة في قضية الإمامة ولا يجوز خلاف ذلك ، وهذا الاستحسان تم استغلاله من قبل المُستأكلين والمُدلسين  بِحجةِ أن العَقلَ يحكمُ بِتقديم إمامة الأفضل على المفضول، مشيرًا إلى أنَّ العقلَ لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل  بسبب وجود موانع أو مصلحة معينة ذات قيمة عُليا، فيتنازل الأفضل للمفضول ، وبطبيعةِ الحال أن هذا التنازل لا ينتقص من الافضل شيئًا ولا يقدح به، بل العكس تماماً. فَمن يَتمسك بهذا القول عليه أن يرجع إلى القرآن الكريم ويتدبر آياته ويَطُبق ما يعتقد به ويستحسنه مع أدلة القرآن الكريم.   ذاكرًا أن  الشواهد القرآنية التي تُجيز تقديم المفضولِ على الأفضلِ هي قصة الملك طالوت وكيف أن اللهَ اصطفاه وجعله ملكًا مع وجودِ نَبي اللهِ صمؤيل ونبي اللهِ داوود-عليهما السلام- ليكونا جنديان من جنود الملك طالوت ويخضعان لِكلِ مراحل الإختبارِ والإبتلاءِ والإمتحانِ الذي صَدرَ مِن اللهِ سبحانهُ وتعالى على يدِ طالوت  ومن الشواهد القرانية ايضًا  التي تُجيز تقديم المفضول واتباعهِ وطاعتهِ لوجودِ مصلحةٍ وحكمةٍ هي قُصة نَّبيِ الله موسى  -عليه السلام-مع العبد الصالح الخضر، فمع مقام نَّبي الله موسى-عليه السلام- ونبوته ، فإنه يطلب من الخضر أن يَتبِعهُ ويتعلم منه ، والخضر يوافق بشروط، وموسى يوافق على تلك الشروط مختتمًا خطبته بقوله: أن العقل لا يمنع من تقديم المفضول مع وجود الأفضل و من يقول أن دليل العقل يحكم على ضرورةِ وتقديم إمامة الأفضل فهذا الدليل  ساقط جزمًا   #الامامه_الالهيه_صدق_وتقوى

ابو محمد العراقي الله يوفقكم ويتقبل منكم

عـاشـق هـواك جمعة مباركة

صقر قريش بوركتم

ابو محمد العراقيابو محمد العراقيعـاشـق هـواكعـاشـق هـواكصقر قريشصقر قريشnextback