📷 مساء الخير ...مقالة 👍🏼 *لا تقتلُوا المُروءَة بين الناس!* في سنة 1880م ماتت ملكة تايلاند غرقًا، فقد انقلبَ بها القارب ولكن لم يجرؤ أحد من حراسها على إنقاذها ، لقد وقفوا جميعًا ينظرون إليها وهي تلفظُ أنفاسها في الماء.....لماذا...!؟ لأن القانون كان يقول : لمس الملكة عقوبته الإعدام ..... مثل تلك القوانين تقتل المروءة بين الناس! لو أن سائق سيارة صدم أحد المارة وهرب، وتركه صريعًا يتخبط بدمه ورأيته أنتَ فأبتْ أخلاقُك إلا أن تحمله وتنقله بسيارتك لأقرب مستشفى ومات في الطريق، هل تضمن ألا يعاملوك كأنك أنت الذي دهسته ؟ لو حضرت الشرطة إلى المستشفى وأقسمتَ لهم بأغلظ الأيمان أن دورك الوحيد في القضية أنك إنسان، أتراهم يتركوك ؟ . *هكذا هم الناس يقتلون المروءة بين بعضهم !* الذي يستدين مالًا ثم يقرر أن يأكله على صاحبه إنما يريد من الناس ألا يمد أحدهم يده إلى الآخر، الذي يطرق بابًا طالبًا الزواج فيحسن أهل البنت إليه ، ولا يكلفونه ما لا يطيق، بل ويساعدونه لإتمام زواجه، ثم لا يعاملها بالحسنى ويظهر قبح أخلاقه إنما يريد من الناس أن يتعاملوا مع بعضهم على مبدأ من لا يتعب في المهر يسهل عليه الطلاق! كل من كان قد قرر أن يكون شهمًا مع خاطب بناته سيتريث *لأن الخاطب قليل المروءة قد قتل شيئًا من مروءة الأب المتسامح!* *أسوأ ما في الأفعال الخسيسة أنها تجعل الناس ينظرون إلى الخير على أنه مجازفة، وإلى المعروف على أنه انتحار!* الذى يقف فى الطريق لتنقله معك ثم يهددك ليسرق مالك أو سيارتك يقضى على العمل بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له الذى يدق بابك ليسألك معروفا ثم يريد أن يسرقك يجعلنا نغلق أبوابنا دون الناس يحكى أن رجلاً كان يركب فرساً في الصحراء فوجد أخر قد ارتمى على حجر من تعبه ، فنزل صاحب الفرس وأركب هذا البدوي، وأخذ بلجام الفرس يجرها ... فقال له: لا يليق بك أن تجرني فقال له: أنت رجل مرهق فقال له : إن كان لا بد، فأنا أمسكُ باللجام حفظاً لكرامتك . وعندما ناوله اللجام، هرب بها، فنادى صاحب الفرس عليه، وقال له: *إن سألوك عنها فقل أنك اشتريتها، ولا تُحدِّثْ أحدًا بما فعلتَ، إني أخاف أن تموت المروءة بين الناس!*

مساء الخير ...مقالة 👍🏼 *لا تقتلُوا المُروءَة بين الناس!* في سنة 1880م ماتت ملكة تايلاند غرقًا، فقد انقلبَ بها القارب ولكن لم يجرؤ أحد من حراسها على إنقاذها ، لقد وقفوا جميعًا ينظرون إليها وهي تلفظُ أنفاسها في الماء.....لماذا...!؟ لأن القانون كان يقول : لمس الملكة عقوبته الإعدام ..... مثل تلك القوانين تقتل المروءة بين الناس! لو أن سائق سيارة صدم أحد المارة وهرب، وتركه صريعًا يتخبط بدمه ورأيته أنتَ فأبتْ أخلاقُك إلا أن تحمله وتنقله بسيارتك لأقرب مستشفى ومات في الطريق، هل تضمن ألا يعاملوك كأنك أنت الذي دهسته ؟ لو حضرت الشرطة إلى المستشفى وأقسمتَ لهم بأغلظ الأيمان أن دورك الوحيد في القضية أنك إنسان، أتراهم يتركوك ؟ . *هكذا هم الناس يقتلون المروءة بين بعضهم !* الذي يستدين مالًا ثم يقرر أن يأكله على صاحبه إنما يريد من الناس ألا يمد أحدهم يده إلى الآخر، الذي يطرق بابًا طالبًا الزواج فيحسن أهل البنت إليه ، ولا يكلفونه ما لا يطيق، بل ويساعدونه لإتمام زواجه، ثم لا يعاملها بالحسنى ويظهر قبح أخلاقه إنما يريد من الناس أن يتعاملوا مع بعضهم على مبدأ من لا يتعب في المهر يسهل عليه الطلاق! كل من كان قد قرر أن يكون شهمًا مع خاطب بناته سيتريث *لأن الخاطب قليل المروءة قد قتل شيئًا من مروءة الأب المتسامح!* *أسوأ ما في الأفعال الخسيسة أنها تجعل الناس ينظرون إلى الخير على أنه مجازفة، وإلى المعروف على أنه انتحار!* الذى يقف فى الطريق لتنقله معك ثم يهددك ليسرق مالك أو سيارتك يقضى على العمل بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له الذى يدق بابك ليسألك معروفا ثم يريد أن يسرقك يجعلنا نغلق أبوابنا دون الناس يحكى أن رجلاً كان يركب فرساً في الصحراء فوجد أخر قد ارتمى على حجر من تعبه ، فنزل صاحب الفرس وأركب هذا البدوي، وأخذ بلجام الفرس يجرها ... فقال له: لا يليق بك أن تجرني فقال له: أنت رجل مرهق فقال له : إن كان لا بد، فأنا أمسكُ باللجام حفظاً لكرامتك . وعندما ناوله اللجام، هرب بها، فنادى صاحب الفرس عليه، وقال له: *إن سألوك عنها فقل أنك اشتريتها، ولا تُحدِّثْ أحدًا بما فعلتَ، إني أخاف أن تموت المروءة بين الناس!*

📷 مساء الخير ...مقالة  👍🏼  *لا تقتلُوا المُروءَة بين الناس!*  في سنة 1880م ماتت ملكة تايلاند غرقًا، فقد انقلبَ بها القارب ولكن لم يجرؤ أحد من حراسها على إنقاذها ، لقد وقفوا جميعًا ينظرون إليها وهي تلفظُ أنفاسها في الماء.....لماذا...!؟ لأن القانون كان يقول : لمس الملكة عقوبته الإعدام ..... مثل تلك القوانين تقتل المروءة بين الناس!  لو أن سائق سيارة صدم أحد المارة وهرب، وتركه صريعًا يتخبط بدمه ورأيته أنتَ فأبتْ أخلاقُك إلا أن تحمله وتنقله بسيارتك لأقرب مستشفى ومات في الطريق، هل تضمن ألا يعاملوك كأنك أنت الذي دهسته ؟ لو حضرت الشرطة إلى المستشفى وأقسمتَ لهم بأغلظ الأيمان أن دورك الوحيد في القضية أنك إنسان، أتراهم يتركوك ؟ . *هكذا هم الناس يقتلون المروءة بين بعضهم !*  الذي يستدين مالًا ثم يقرر أن يأكله على صاحبه إنما يريد من الناس ألا يمد أحدهم يده إلى الآخر،  الذي يطرق بابًا طالبًا الزواج فيحسن أهل البنت إليه ، ولا يكلفونه ما لا يطيق، بل ويساعدونه لإتمام زواجه، ثم لا يعاملها بالحسنى ويظهر قبح أخلاقه إنما يريد من الناس أن يتعاملوا مع بعضهم على مبدأ من لا يتعب في المهر يسهل عليه الطلاق! كل من كان قد قرر أن يكون شهمًا مع خاطب بناته سيتريث *لأن الخاطب قليل المروءة قد قتل شيئًا من مروءة الأب المتسامح!*  *أسوأ ما في الأفعال الخسيسة أنها تجعل الناس ينظرون إلى الخير على أنه مجازفة، وإلى المعروف على أنه انتحار!*  الذى يقف فى الطريق لتنقله معك ثم يهددك ليسرق مالك أو سيارتك يقضى على العمل بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له الذى يدق بابك ليسألك معروفا ثم يريد أن يسرقك يجعلنا نغلق أبوابنا دون الناس  يحكى أن رجلاً كان يركب فرساً في الصحراء فوجد أخر قد ارتمى على حجر من تعبه ، فنزل صاحب الفرس وأركب هذا البدوي، وأخذ بلجام الفرس يجرها ... فقال له: لا يليق بك أن تجرني فقال له: أنت رجل مرهق فقال له : إن كان لا بد، فأنا أمسكُ باللجام حفظاً لكرامتك . وعندما ناوله اللجام، هرب بها، فنادى صاحب الفرس عليه، وقال له: *إن سألوك عنها فقل أنك اشتريتها، ولا تُحدِّثْ أحدًا بما فعلتَ، إني أخاف أن تموت المروءة بين الناس!*

Nelly Nona مساء الورد والياسمين على عيونك الحلوين حبيبتي

Nelly Nona تسلمي حبيبتي الغالية
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً وسعادة

زيزى اسماعيل

زيزى اسماعيل الله عليكى حبيبتى
جميل منشورك روووعة
تسلم ايدك
مساء الخير والجمال

Nelly NonaNelly NonaNelly NonaNelly Nonaزيزى اسماعيلزيزى اسماعيلزيزى اسماعيلزيزى اسماعيلnextback