📷 شاب محترم شاف بنت وعجبته، راح يخطبها وأبوها وافق، لما قعد مع البنت في بيتهم عشان يتعرف عليها كويس حس إن البنت مش مبسوطه، وبتتعامل وهي سرحانه وكأنها بتفكر في حد تاني. (خليك فاكر الموقف ده) الشاب قالها: إنتي بتحبيه؟ البنت اتخضت وبصت في الأرض وقالت بصوت واطي: أيوه الشاب قالها: طيب هو ليه مجاش عشان يخطبك ؟ البنت قالت: عشان هو مش لاقي شغل وبابا مش هيوافق الشاب قالها: هاتي رقمه وانا هحاول أجيبله شغل وبعدين ييجي يتقدملك البنت من كتر فرحتها دموعها نزلت وهي بتبتسم، جابت رقم حبيبها وأعطته للشاب الشاب اتصل بالولد وقاله مش عيب تكون بتحبها وتسيبها لواحد تاني؟ الولد قاله غصب عني لأن ظروفي مش كويسه ومش لاقي شغل ... و...و...و... بعد الموقف ده وخلال يومين بس كان الولد التاني إشتغل في وظيفه كويسه ومرتب كويس من طرف الشاب الأول، وبعد فتره البنت اتخطبت لحبيبها واتجوزوا. لحظه واحده هنا: فاكرين لما كانت في الصالون مع الشاب الأول وخلاص هتتجوزه؟ عارفين إيه اللي غير كل حاجه كده فجأه واتجوزت حبيبها بعد ماكانت هتتخطب وتتجوز حد تاني؟ السبب هو إن حبيبها كان بيصلي صلاة الحاجه، اللي بسببها ربنا غير في القدر، ورزقه شغل وفلوس وجعله هو زوج البنت اللي حبها رغم كل ظروفه. صلاة الحاجة هي الصلاة التي يصليها الإنسان للتوسل إلى الله في قضاء أي أمر يحتاجه. كيف نصليها: يقول النّبي: (من كانت له عند الله حاجة أو عند أحد من خلقه، فليتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين، ثم يقول: (لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد، اللهم إني أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنه والنجاه من النار، اللهم لا تدع لي ذنب إلا غفرته، ولا عيب إلا سترته، ولا دين إلا قضيته، ولا هم إلا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والأخره هي لك رضا ولنا فيها صلاح، إلا قضيتها ويسرتها لنا يا أرحم الراحمين) - (ثمّ بعد ذلك تدعو الله وتطلب منه ما تشاء - فإن الله قادر). إتعرفوا على دين ربنا، واعرفوا إن في صلاه إسمها صلاة الحاجه، اللي يصليها لاااااااازم مصلحته تتقضي مهما كانت الظروف. لو كملت القصه استغفروا الله

شاب محترم شاف بنت وعجبته، راح يخطبها وأبوها وافق، لما قعد مع البنت في بيتهم عشان يتعرف عليها كويس حس إن البنت مش مبسوطه، وبتتعامل وهي سرحانه وكأنها بتفكر في حد تاني. (خليك فاكر الموقف ده) الشاب قالها: إنتي بتحبيه؟ البنت اتخضت وبصت في الأرض وقالت بصوت واطي: أيوه الشاب قالها: طيب هو ليه مجاش عشان يخطبك ؟ البنت قالت: عشان هو مش لاقي شغل وبابا مش هيوافق الشاب قالها: هاتي رقمه وانا هحاول أجيبله شغل وبعدين ييجي يتقدملك البنت من كتر فرحتها دموعها نزلت وهي بتبتسم، جابت رقم حبيبها وأعطته للشاب الشاب اتصل بالولد وقاله مش عيب تكون بتحبها وتسيبها لواحد تاني؟ الولد قاله غصب عني لأن ظروفي مش كويسه ومش لاقي شغل ... و...و...و... بعد الموقف ده وخلال يومين بس كان الولد التاني إشتغل في وظيفه كويسه ومرتب كويس من طرف الشاب الأول، وبعد فتره البنت اتخطبت لحبيبها واتجوزوا. لحظه واحده هنا: فاكرين لما كانت في الصالون مع الشاب الأول وخلاص هتتجوزه؟ عارفين إيه اللي غير كل حاجه كده فجأه واتجوزت حبيبها بعد ماكانت هتتخطب وتتجوز حد تاني؟ السبب هو إن حبيبها كان بيصلي صلاة الحاجه، اللي بسببها ربنا غير في القدر، ورزقه شغل وفلوس وجعله هو زوج البنت اللي حبها رغم كل ظروفه. صلاة الحاجة هي الصلاة التي يصليها الإنسان للتوسل إلى الله في قضاء أي أمر يحتاجه. كيف نصليها: يقول النّبي: (من كانت له عند الله حاجة أو عند أحد من خلقه، فليتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين، ثم يقول: (لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد، اللهم إني أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنه والنجاه من النار، اللهم لا تدع لي ذنب إلا غفرته، ولا عيب إلا سترته، ولا دين إلا قضيته، ولا هم إلا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والأخره هي لك رضا ولنا فيها صلاح، إلا قضيتها ويسرتها لنا يا أرحم الراحمين) - (ثمّ بعد ذلك تدعو الله وتطلب منه ما تشاء - فإن الله قادر). إتعرفوا على دين ربنا، واعرفوا إن في صلاه إسمها صلاة الحاجه، اللي يصليها لاااااااازم مصلحته تتقضي مهما كانت الظروف. لو كملت القصه استغفروا الله

📷 شاب محترم شاف بنت وعجبته، راح يخطبها وأبوها وافق، لما قعد مع البنت في بيتهم عشان يتعرف عليها كويس حس إن البنت مش مبسوطه، وبتتعامل وهي سرحانه وكأنها بتفكر في حد تاني. (خليك فاكر الموقف ده) الشاب قالها: إنتي بتحبيه؟  البنت اتخضت وبصت في الأرض وقالت بصوت واطي: أيوه الشاب قالها: طيب هو ليه مجاش عشان يخطبك ؟ البنت قالت: عشان هو مش لاقي شغل وبابا مش هيوافق الشاب قالها: هاتي رقمه وانا هحاول أجيبله شغل وبعدين ييجي يتقدملك البنت من كتر فرحتها دموعها نزلت وهي بتبتسم، جابت رقم حبيبها وأعطته للشاب  الشاب اتصل بالولد وقاله مش عيب تكون بتحبها وتسيبها لواحد تاني؟  الولد قاله غصب عني لأن ظروفي مش كويسه ومش لاقي شغل ... و...و...و... بعد الموقف ده وخلال يومين بس كان الولد التاني إشتغل في وظيفه كويسه ومرتب كويس من طرف الشاب الأول، وبعد فتره البنت اتخطبت لحبيبها واتجوزوا. لحظه واحده هنا:  فاكرين لما كانت في الصالون مع الشاب الأول وخلاص هتتجوزه؟  عارفين إيه اللي غير كل حاجه كده فجأه واتجوزت حبيبها بعد ماكانت هتتخطب وتتجوز حد تاني؟  السبب هو إن حبيبها كان بيصلي صلاة الحاجه، اللي بسببها ربنا غير في القدر، ورزقه شغل وفلوس وجعله هو زوج البنت اللي حبها رغم كل ظروفه. صلاة الحاجة هي الصلاة التي يصليها الإنسان للتوسل إلى الله في قضاء أي أمر يحتاجه.  كيف نصليها:  يقول النّبي: (من كانت له عند الله حاجة أو عند أحد من خلقه، فليتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين، ثم يقول:  (لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد، اللهم إني أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنه والنجاه  من النار، اللهم لا تدع لي ذنب إلا غفرته، ولا عيب إلا سترته، ولا دين إلا قضيته، ولا هم إلا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والأخره هي لك رضا ولنا فيها صلاح، إلا قضيتها ويسرتها لنا يا أرحم الراحمين) -  (ثمّ بعد ذلك تدعو الله وتطلب منه ما تشاء - فإن الله قادر). إتعرفوا على دين ربنا، واعرفوا إن في صلاه إسمها صلاة الحاجه، اللي يصليها لاااااااازم مصلحته تتقضي مهما كانت الظروف. لو كملت القصه استغفروا الله nextback