📷 هذا غارقٌ في همومه .. ذاك غارقٌ في أحزانه .. وثالثٌ غارق في شهواته .. رابعٌ غارق في ملذاته .. خامسٌ غارق في أهوائه .. سادسٌ غارق في خصوماته .. سابعٌ غارق في أحقاده .. ثامنٌ غارق في مراهقاته .. تاسعٌ غارق في قلقه .. عاشرٌ غارق في سلبيته وتشاؤمه . وقس على ذلك ما شئت أن تقيس .. وعد ما شئت أن تعد .. واحسب ما أردت أن تحسب . ستجد نفسك قد وصلت إلى أرقام فلكية في عدد الغارقين على اليابسة بالرغم من أنها لا تشكل سوى ربع الكرة الأرضية لكن يغرق فيها أضعاف أضعاف الذين يغرقون في البحار والأنهار والمحيطات والبحيرات وكل مساحات الماء . إنهم أولئك الذين لا يجيدون السباحة في الحياة ولا يعرفون في أي اتجاه يكون المرفأ والأمان فيدخلون في دوامة تأخذهم للغرق . أيها الغارقون في الحياة جدفوا إلى الله فهناك الملاذ والأمان .. ليكن التقوى لكم مجدافا وليكن الايمان مجداف .. انتشلوا أنفسكم من الغرق في الهموم والأهواء والشهوات والخصومات .. وفروا إلى الله تظفروا بالنجاة ..

هذا غارقٌ في همومه .. ذاك غارقٌ في أحزانه .. وثالثٌ غارق في شهواته .. رابعٌ غارق في ملذاته .. خامسٌ غارق في أهوائه .. سادسٌ غارق في خصوماته .. سابعٌ غارق في أحقاده .. ثامنٌ غارق في مراهقاته .. تاسعٌ غارق في قلقه .. عاشرٌ غارق في سلبيته وتشاؤمه . وقس على ذلك ما شئت أن تقيس .. وعد ما شئت أن تعد .. واحسب ما أردت أن تحسب . ستجد نفسك قد وصلت إلى أرقام فلكية في عدد الغارقين على اليابسة بالرغم من أنها لا تشكل سوى ربع الكرة الأرضية لكن يغرق فيها أضعاف أضعاف الذين يغرقون في البحار والأنهار والمحيطات والبحيرات وكل مساحات الماء . إنهم أولئك الذين لا يجيدون السباحة في الحياة ولا يعرفون في أي اتجاه يكون المرفأ والأمان فيدخلون في دوامة تأخذهم للغرق . أيها الغارقون في الحياة جدفوا إلى الله فهناك الملاذ والأمان .. ليكن التقوى لكم مجدافا وليكن الايمان مجداف .. انتشلوا أنفسكم من الغرق في الهموم والأهواء والشهوات والخصومات .. وفروا إلى الله تظفروا بالنجاة ..

📷 هذا غارقٌ في همومه .. ذاك غارقٌ في أحزانه .. وثالثٌ غارق في شهواته .. رابعٌ غارق في ملذاته .. خامسٌ غارق في أهوائه .. سادسٌ غارق في خصوماته .. سابعٌ غارق في أحقاده .. ثامنٌ غارق في مراهقاته .. تاسعٌ غارق في قلقه .. عاشرٌ غارق في سلبيته وتشاؤمه . وقس على ذلك ما شئت أن تقيس .. وعد ما شئت أن تعد .. واحسب ما أردت أن تحسب . ستجد نفسك قد وصلت إلى أرقام فلكية في عدد الغارقين على اليابسة بالرغم من أنها لا تشكل سوى ربع الكرة الأرضية لكن يغرق فيها أضعاف أضعاف الذين يغرقون في البحار والأنهار والمحيطات والبحيرات وكل مساحات الماء . إنهم أولئك الذين لا يجيدون السباحة في الحياة ولا يعرفون في أي اتجاه يكون المرفأ والأمان فيدخلون في دوامة تأخذهم للغرق . أيها الغارقون في الحياة جدفوا إلى الله فهناك الملاذ والأمان .. ليكن التقوى لكم مجدافا وليكن الايمان مجداف .. انتشلوا أنفسكم من الغرق في الهموم والأهواء والشهوات والخصومات .. وفروا إلى الله تظفروا بالنجاة .. nextback