#عالق

#كيف #حالك وأنت واقف في #المنتصف و تشعر بأنك #عالق بين #الرغبة و #اللارغبة وأنت #تريد الشئ #ولاتريده وأنت حائر بين #الإقتراب و #الإبتعاد تود لو كنت #أقرب قليلآ و لكنك #تخاف على نفسك حتى #القلب #لم يخلق في المنتصف خلق #منحازآ لجهة دون أخرى إلى #ذكريات لن تعود يومآ إلى #الأمنيات #المؤجلة في الخيال إلى #الآمال التي #تركناها على مفترق الطرق و #الأحلام التي #رسمناها بكل الألوان المبهجة فأبهتها #واقع لا يشبهها إلى#التفاصيل الجميلة التي #تبخرت من بين أصابعنا ولم نعطها حقها من #الأهتمام #يآ_صغيرتي الحياة امل امل

عالق

#عالق كيفالرغبةﺣﺎﻟﻚالمنتصفالقدسمسجد