#المهدي

من فضلك يا @you شارك المنشور في صفحتك لتستفيد ويستفيد غيرك 🌹 #علامات_الساعة_الكبرى كان لنا حديث  عن أشراط الساعة الصغرى، وقد استغرق الحديث عدة دروس، وقد وعدنا باستكمال الموضوع عن أشراط الساعة الكبرى، وها قد حان وقتها.             #المـــهـــدي أيها المسلمون: إن الحديث في مثل هذه المواضيع الذي قد يكون معروفاً عند البعض أو مكرراً، له عدة فوائد: أولاً: أن الحديث عن قضايا الغيب وما سيكون في آخر الزمان مما يزيد الايمان وإن كان معروفاً. ثانياً: ليس بصحيح أن كل ما يقال معروف، فقد يعرف بعضنا مثلاً أن الدخان من أشراط الساعة الكبرى، لكن بعض تفاصيلها قد يجهله. ثالثاً: ليس الهدف من طرح هذا الموضوع هو السرد فقط، لكن الأهم منه زيادة الايمان والتوحيد، والاستعداد لهذه الأحوال، والأهم ربط هذه المسائل وهذه القضايا بواقعنا، أسأل الله جل وتعالى الاعانة والتوفيق. روى مسلم عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الْغِفَارِيِّ قَالَ اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ فَقَالَ: ((مَا تَذَاكَرُونَ؟ قَالُوا: نَذْكُرُ السَّاعَةَ. قَالَ: إِنَّهَا لَنْ تَقُومَ حَتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ فَذَكَرَ الدُّخَانَ وَالدَّجَّالَ وَالدَّابَّةَ وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ وَثَلَاثَةَ خُسُوفٍ خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ، وَآخِرُ ذَلِكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنْ الْيَمَنِ تَطْرُدُ النَّاسَ إِلَى مَحْشَرِهِمْ)). أيها الأخوة إذا ظهرت علامة من علامات الساعة الكبرى فإن أخواتها تتبعها كتتابع الخرز في النظام يتبع بعضها بعضاً. روى الإمام أحمد بسند صحيح عن عبدالله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الآيات خرزات منظومات في سلك، فإن يُقطع السلك يتبع بعضها بعضاً). أيها المسلمون: سيظهر في آخر الزمان وذلك بعد فشو الفساد وكثرة المنكرات واستفحال الظلم وقلة العدل رجلٌ يصلح الله على يديه أحوال هذه الأمة هذا الرجل يعرف عند أهل السنة بالمهدي، من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم من ذرية فاطمة بنت رسول الله من ولد الحسن بن علي رضي الله عنهم، يؤيد الله به الدين يحكم سبع سنين، يملأ الأرض خلالها عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، تنعم الأمة في عهده نعمة عظيمة، تُخرج الأرض نباتها، وتُمطر السماء قطرها، ويُعطى المال بغير عدد. قال ابن كثير رحمه الله: في زمانه تكون الثمار كثيرة والزروع غزيرة والمال وافر والسلطان قاهر والدين قائم والعدو راغم والخير في أيامه دائم. يخرج مهدي أهل السنة من قبل المشرق، وعند خروجه لايكون لوحده، بل يؤيده الله بأناس من أهل المشرق يحملون معه الدين ويجاهدون في سبيله كما ورد بذلك الحديث، ووقت خروجه، عندما يقتتل ثلاثة من أولاد الخلفاء على كنز الكعبة كلهم يريد الاستيلاء عليها ولا يكون لواحد منهم معاقبة من الله على نقيض قصدهم فيخرج على الناس فيبايع عند الكعبة. عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة، ثم لايصير إلى واحد منهم، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق، فيقتلونكم قتلاً لم يُقتله قوم)) – قال ثوبان: ثم ذكر شيئاً لا أحفظه – فقال: ((فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج)) رواه ابن ماجه. ولماذا الراية التي يحملها المهدي سوداء اللون؟ قال ابن كثير: ويؤيد بناس من أهل المشرق ينصرونه ويقيمون سلطانه ويشيدون أركانه وتكون راياتهم سود أيضاً، وهو زيّ عليه الوقار لأن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت سوداء يقال لها العقاب. انتهى. روى الحاكم في مستدركه بسند صحيح عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث، وتُخرج الأرض نباتها، ويُعطي المال صحاحاً – أي تسوية بين الناس – وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، يعيش سبعاً أو ثمانياً)). وفي رواية: ((ثم لا خير في الحياة بعده)). وهذا يدل على أن بعد موت المهدي يظهر الشر والفتن العظيمة مرة أخرى. وعن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلاً من أهل بيتي يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً)) رواه الإمام أحمد بسند صحيح. قال الامام عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى: أمر المهدي معلوم، والأحاديث فيه مستفيضة بل متواترة متعاضدة وقد حكى غير واحد من أهل العلم تواترها، وتواترها تواتر معنوي لكثرة طرقها واختلاف مخارجها وصحابتها ورواتها وألفاظها، فهي بحق تدل على أن هذا الشخص الموعود به أمره ثابت وخروجه حق، وهذا الإمام من رحمة الله عز وجل بالأمة في آخر الزمان يخرج فيقيم العدل والحق ويمنع الظلم والجور وينشر الله به لواء الخير على الأمة عدلاً وهدايةً وتوفيقاً وإرشاداً للناس. انتهى.🌹 ---------------------- #أشراط_الساعة #أحداث_النهاية

المهدي

#المهدي

علي عاشور المهدي نور عيني وشفيعي يوم القيامة

Love Allah رابط البيان من الموقع الرسمي للإمام المهدي ناصر محمد اليماني http://www.the-greatnews.com/showthread.php?1006.html
{ ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ ربّك بِمَجْنُونٍ }
الإمام ناصر محمد اليماني
02 - 07 - 2010 مـ
09:57 مساءً
ــــــــــــــــــ


{ ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ ربّك بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ }

بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
ســ 1: فهل مُحمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- رسول الله إلى العرب فقط أم إنه رسول الله بالقرآن العظيم إلى الناس كافة؟
والجواب: قال الله تعالى:
{ قُلْ يَا أيّها النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النّبيّ الأميّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٥٨﴾ } صدق الله العظيم [الأعراف]

وقال الله تعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٨﴾ } صدق الله العظيم [سبأ]

ســ 2: فهل من الممكن أن يُصدّق الناس أجمعين برسالة الله إليهم القرآن العظيم فيؤمنوا به جميعاً فيتّبعوه؟
جــ 2: قال الله تعالى: { وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ } صدق الله العظيم [الحج]

ســ 3: وما المقصود بقوله: { فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ }؟
جــ 3: أي في شكٍ من كتاب الله القرآن العظيم أنه ليس من عند الله، ولن يؤمن به الناس أجمعين فيزول الشك باليقين إلّا يوم يأتيهم عذابُ يومٍ عقيم. وقال الله تعالى: { حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ في ليلةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴿٣﴾ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿٤﴾ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ﴿٥﴾ رَحْمَةً مِّن ربّك إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾ ربّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٧﴾ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ربّكم وربّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٨﴾ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ﴿٩﴾ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ } صدق الله العظيم [الدخان]

ســ 4: وهل آية الدُخان المُّبين من السماء هي آية تجعل الناس كُلّهم مؤمنين بالقرآن العظيم فيؤمنون به؟
والجواب: قال الله تعالى: { وَلَوْ شَاءَ ربّك لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا } صدق الله العظيم [يونس:99]

ســ 5: فهل سوف يُحقق الله تلك الإشاءة بحوله وقوّته فيهدي من في الأرض جميعاً فيجعلهم أُمّةً واحدةً على صِراطٍ مُستقيم؟
والجواب من محكم الكتاب، قال الله تعالى: { إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾ } صدق الله العظيم [الشعراء]

ســ 6: وما هي تلك الآية؟
والجواب من مُحكم الكتاب، قال الله تعالى: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ } صدق الله العظيم [الدخان]

ســ 7: فهل سوف يستجيب الله لدعائهم وتضرّعهم إليه فيكشف عنهم العذاب حتى حين؟
والجواب من محكم الكتاب، قال الله تعالى: { إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾ } صدق الله العظيم [الدخان]

ســ 8: وهل هذا العذاب سوف يشمل كافة قُرى الذين لا يزالون كُفّاراً برسالة الله إليهم القرآن العظيم؟
والجواب: بَلْ سوف يشمل كافة قُرى البشر مسلمهم والكافر بالذكر. وقال الله تعالى: { وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الإسراء]

ســ 9: مهلاً مهلاً أيّها الإمام ناصر مُحمد اليمانيّ، فهل يعني هذا أنّ آية التصديق التي ستجعل البشر يُصدّقون جميعاً بالقرآن العظيم هي آية عذابٍ تشمل قُرى الكُفار بالذكر؟ ولكن سنة الله في الكتاب أنه يُرسل بمُعجزات الآيات من قبل أن يُصيبهم بالعذاب، فلماذا أخّر الله مُعجزات الآيات وقدم آية العذاب؟
والجواب تجدونه في قول الله تعالى: { وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الإسراء:59]

ســ 10: ولماذا يطول العذاب كذلك قُرى المسلمين؟ فكيف يُعذّب الله قُرى المسلمين!
والجواب تجدونه في مُحكم الكتاب، قال الله تعالى: { وَمَا كَانَ ربّك لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ﴿١١٧﴾ } صدق الله العظيم [هود]

ســ 11: فهل يعني هذا أن قُرى الكُفّار والمسلمين قد مُلئت جوراً وظُلماً ولذلك تطول آية العذاب قُرى البشر مسلمهم والكافر؟
والجواب، قال الله تعالى: { وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَىٰ إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ } صدق الله العظيم [القصص:59]

وقال الله تعالى: { وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الإسراء]

ســ 12: فهل آية العذاب هذه التي تشمل قُرى الكُفّار والمسلمين جاءت في عصر بعث مُحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم؟
والجواب، قال الله تعالى: { وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ﴿٤٠﴾ } صدق الله العظيم [الرعد]
وقال الله تعالى: { وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ } صدق الله العظيم [الأنفال:33]

ســ 13: فبما أن مُحمداً رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- هو خاتم الأنبياء والمرسلين فمن سوف يُظهره الله بهذه الآية على العالمين؟
والجواب، قال الله تعالى: { إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾ } صدق الله العظيم [الشعراء]

ســ 14: تجعل أعناقهم خاضعين لمن؟
والجواب، خاضعين من هولها لخليفة الله الذي يدعوهم إلى اتّباع القرآن العظيم والكُفر لما خالف لمُحكمه فأعرض عن اتّباع القرآن كافة قُرى البشر مسلمهم والكافر إلّا من رحم ربّي الذين يخشون ربّهم بالغيب فاتّبعوا الذكر المحفوظ من التحريف القرآن العظيم، تصديقاً لقول الله تعالى: { إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ﴿١١﴾ } صدق الله العظيم [يس]

ســ 15: فهل أنت المهديّ المنتظَر الذي سوف يهدي الله من أجلك كافة البشر في الأرض فيجعل الناس أُمّةً واحدةً على صِراطٍ مُستقيم؟
جــ 15: اللهم نعم.

ســ 16: ولكن الله بعثك بأي صفة فهل أنت نبيّ أو رسولٌ؟
جــ 16: بَلْ جعل الله في اسمي خبري وراية أمري (ناصر محمد).

ســ 17: وماذا يعني (ناصر محمد)؟
جــ 17: بمعنى أن الله لم يبعثني نبيّاً ولا رسولاً؛ بَلْ ابتعثني ناصراً لمحمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- ولذلك تجدونني أُحاجّكم بما تنزّل على محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- القرآن العظيم.

ســ 18: فهل هذا يعني أنك لم تأتي بوحيٍ جديدٍ من ربّ العالمين، وإنما تُحاجّهم بالقرآن العظيم الذي تنزّل على خاتم الأنبياء مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم؟
جــ 18: اللهم نعم.. وما عندي غير ذلك لو لبثتُ فيهم ما لبثه نبيّ الله نوح في قومه ألف سنة إلّا خمسين عاماً ما دعوتهم إلّا إلى اتّباع كتاب الله القرآن العظيم والاحتكام إلى مُحكم كتاب الله القرآن العظيم وإلى الكُفر بما خالف لمُحكم كتاب الله القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السُّنة النّبويّة.

ســ 19: مهلاً أيّها الإمام ناصر محمد اليمانيّ، فهل تدعوا إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كافة المسلمين والنّصارى واليهود؟
والجواب، اللهم نعم.. حقيقٌ لا أقول على الله إلّا الحقّ.

ســ 20: مهلاً مهلاً أيّها الإمام ناصر محمد اليمانيّ، أليس القرآن يؤمن به كافة المسلمين؟
جــ 20: اللهم نعم.. يؤمن بالقرآن جميع المسلمين.

ســ 21: فهل جميعهم مُتّفقون على أن القرآن محفوظٌ من التحريف والتزييف عبر عصور البشر؟
جــ 21: اللهم نعم.. جميعهم مُتّفقون على أن القرآن كتاب الله المحفوظ من التحريف والتزييف عبر عصور البشر ولذلك تجدوه نُسخةً واحدةً موحّدةً في العالمين لم تختلف فيه كلمةٌ واحدةٌ بين يدي البشر عبر العصور.

ســ22: إذاً لماذا لم يستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم المسلمين فهم الأولى بالتّصديق بدعوة الاحتكام إليه من النّصارى واليهود والناس أجمعين إن كانوا حقاً يؤمنون بالقرآن جميع المسلمين؟
جــ 22: سلهم هم عن سبب الإعراض عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، وبسبب إعراضهم لذلك تجد العذاب في مُحكم الكتاب سوف يشمل قُرى المسلمين والكُفّار المُعرضين عن الذكر ولا يظلم ربّك أحداً.

ســ 23: فإذا لم تكُن يا ناصر محمد اليمانيّ المهديّ المنتظَر فما حُكمك على نفسك؟
جــ 23: فإن عليّ لعنة الله عداد ثواني الدهر والشهر منذ بدء حركة الشمس والقمر من أول العُمر إلى اليوم الآخر إذا لم أكُن حقاً الإمام المهديّ المنتظَر.

ســ 24: مهلاً مهلاً، فما الذي جعلك من الموقنين انك أنت المهديّ المنتظَر؟
جــ 24: ذلك لأن محمداً رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- أفتاني في الرؤيا الحقّ بإذن الله أني الإمام المهديّ المنتظَر وأن الله سوف يؤتيني عِلم الكتاب ولا يُحاجّني أحدٌ من القرآن إلّا غلبته بالحقّ.

إذاً يا ناصر محمد اليمانيّ فلا تلعن نفسك إن كنت مُفترياً شخصية المهديّ المنتظَر حتى يُصدّقوك؛ بَلْ لكلّ دعوى برهان، فإذا كُنت حقاً الإمام المهديّ المنتظَر فلن نجد أحداً جادلك من القرآن إلّا آتيته بالبيان الحقّ وأحسن تأويلاً حتى تُقنع العالِم والجاهل كُلّ ذا لسانٍ عربيٍ مُّبين إلّا من كفر بكتاب الله القرآن العظيم فسوف يهديه الله بآية الفتح المُّبين فتظلّ أعناقهم من هولها خاضعين لخليفة الله في الأرض ناصر محمد اليمانيّ إن كُنت من الصادقين.

وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــ

عبد القادر ميساوي اعجبتني

عبد القادر ميساوي ز😔

سيد محمد يالله ارحمنا برحمتك ومغفرتك يارب

محمد🌸 الحنين احسنتي🌸🌸🌸النشر

خيـہﺑـۂ ٲمـــل *-احـــــســـنتم اخــــي*-

جرح زمن عطرنرجس احسنتم النشر يجعل الله في ميزان حسناتكم

محمد خليل احسنتم النشر

M.R Slamh صدق الرسول الكريم فيما بلغ وصدق من بلغ عنه من الاهل والاصحاب والتابعين

محمد محمد عبدو الحمدلله علي كل شيء

الغريبه الغريب رووعه

ناصر زيدان لله الأمر من قبل ومن بعد

علي عاشورعلي عاشورLove AllahLove Allahعبد القادر ميساويعبد القادر ميساويعبد القادر ميساويعبد القادر ميساويسيد محمدسيد محمدمحمد🌸 الحنينمحمد🌸 الحنينخيـہﺑـۂ ٲمـــلخيـہﺑـۂ ٲمـــلجرح زمن عطرنرجسجرح زمن عطرنرجسمحمد خليلمحمد خليلM.R SlamhM.R Slamhمحمد محمد عبدومحمد محمد عبدوالغريبه الغريبالغريبه الغريبناصر زيدانناصر زيدانالشيعةتناقضات_في_حياة_مهدي_الشيعة_المنتظرالحسينالسردابالعشقالعباسالالمالوفاءالقلباللهالإسلامتناقضسامراءعلامات_الساعة_الكبرىالحياةرسول_اللهالعراقالساعةالعقيدةيامهديالإمامللشيعةالمنتظرشهداؤكمتستسلمونأبناءالسليمأحداث_النهايةأشراط_الساعةذو_القرنينالمنيباليوم_الموعودالمنهج_المهدويالجمعةالكهفالرسولالقلوبالقرآنمنغرائبقيام_الليلياصاحب_الزماناللهم_عجل_لوليك_الفرجكربلاءآل_البيتالزهراءعج_عجالسنةالأئمةخرافة