#المطبخ

‏1️في #يوم من #الأيام .. وفي #روسيا الباردة .. كان #المساء قد اخفى #الشمس ونثر السواد في #المكان .. جلس #طفل يبلغ من #العمر ٧ #سنوات مع اخته التي ‏2️تبلغ من العمر ١٢عاماً .. كان #الوالدين قد خرجا ونبها الطفلين ان يلزمو المكان ولا يغادروه .. جلس الطفلين في #المنزل وكان المرح الطفولي ‏3️يملأ #البيت .. بدأت ساعات #الليل تتقدم ولم يعد الأبوين بعد .. عندها سمع #الأطفال #صوت يأتي من الخارج .. التزمو #الصمت وبنتظار ان يسمعو صوت ‏4️احد الأبوين ولكن عند اقتراب الصوت بدأ #الشخص يحاول ان يفتح #الباب .. ادرك الطفلين ان الشخص الذي في الخارج #غريب .. فهو لم يطرق الباب بل حاول ‏5️ان يدخل البيت بالقوة .. ادرك الطفلين عندها ان #الخطر بدأ يملأ المكان والخوف يملأ القلوب .. التزمو الصمت وهم يسمعون محاولات ذلك الشخص ‏6️دخول المنزل كانت #الأمنيات هي ان لا يستطيع ذلك الشخص الدخول ولكن فجأة تحطمت #النافذة عندها علم الطفلين ان الغريب ليس الأ مجرماً ‏7️هرب الطفلين وحاولا الأختباء .. بدأ صوت المجرم يقترب من الغرف ويحاول ان يحصل على مايريد .. لم تتمالك الطفلة ذات ال١٢عام نفسها ‏8️فصدر منها صوت #الخوف الذي ارشد المجرم اليها اقترب المجرم بكل سفالة وشر ومسك بالطفلة الصغيرة وبدأ يقترب منها و يلامس جسدها الصغير .. كان ‏9️كان المجرم قد عزم على اغتصاب الطفلة وقد بدأ بالمحاولة .. عندها ادرك الطفل ذو٧سنوات ان اخته قد وقعت بيد #شخص لا يرحم .. فما كان منه الا ‏10ان انطلق مسرعاً الي #المطبخ واخذ سكيناً وفي داخلة قوة و #شجاعة تعادل قوة ١٠٠ #رجل .. حمل السكين وانطلق واقتراب من الرجل وبكل قوته سدد طعنة في ‏1️1ظهر الرجل الذي كان مستلقياً فوق الطفلة .. كانت طعنة الطفل هي انتصار لغريزة الشجاعة المزروعة داخله .. صرخ المجرم والتف واخرج سكين من ‏1️2حزامه وبدأ يسدد الطعنات في صدر #الطفل الذي استسلم للرجل .. الطعنة تلو الطعنة حتى وصلت الي سبع طعنات جعلت الطفل يسقط صريعاً و #الدماء ‏1️3الطاهرة تملأ المكان هربت #الطفلة وخرجت والهلع يملأ كل جزء في جسدها ودخلت في بيت جيرانهم واخبرتهم بما حصل .. هب #الجيران الي منزلهم ‏1️4فوجدو المجرم قد سقط امام المنزل وهو يعاني .. فقبضو عليه ودخلو الي الداخل فوجدو الطفل وهو قد اصبح جثة ودمائة البريئة تملأ المكان ‏1️5تم القبض على المجرم واعلن #الرئيس الروسي وقتها ديمتري مدفيدف بمرسوم رئاسي تقليد الطفل وسام الرجول والشجاعة وقررت السلطات الروسية وضع ‏1️6نصب تذكاري للطفل في منطقته التي يعيش فيها وتسمى دبروفكا .. عندها استلمت والدته الوسام من الرئيس الروسي واصبح النصب التذكاري مزاراً ‏17يزوره الناس ليتذكرو ان الرجولة ليست حكراً على #الكبار وان #الشجاعة قد تكون في قلوب الأطفال اكبر منها في قلوب الرجال ‏كان ذلك الطفل هو : جينينا توباكوف الذي قالت والدته ( ان صغيري احسن التصرف فقولو للجميع ان ابني كان بطلاً)

المطبخ

#المطبخ أفكارتزيينالبندورةرائعةالمدرسةلمدرسةللحوشجديدةرمضانيومالشمسهوالمساءالماءسنينروسياترفيهالأيامشلونكمقصيرههههههههههههههههههههههههالكوبياتحلهكوبايهلأولياء_الأمورلاولياء_الامورالجفاففطارتسمم_الماءالغرفخرقهہاتجوزبالعطلهاحظوووووظدرووح_ذب_الزباله_روحتزعلنيشطةة