#العارية

وراء كل كاسية عارية ديوث -------------------------- حديث الدّيوث هو الذي يقرّ الخُبث في أهله ، ما هو هذا الخبث ؟ وهل يدخل في تبرّج نسائه ، الخبث المراد به الزنا والعياذ بالله ، ، الذي يرى امرأته على الوقوع في الفاحشة ، و يتركها ، هذا هو الدّيوث ، الذي يقرّ السوء في أهله ، و الله جلّ وعلا قال : فلا تقربوا الزّنا ، فنهى عن الوسائل التي تفضي الى الزّنا ، و ذلك بتبرّج النّساء ، هذا وسيلة الى الزّنا ، ولا تبرّجْنَ تبرّج الجاهليّة الأولى ، و المراد بالتبرّج اظهار الزّينة ، سواءا بالثياب أو إظهار مفاتن الجسم أو غير ذلك ، . هل من يسمح لبناته وزوجته ومحارمه بمتابعة ما يبث في الفضائيات من افلام ومسلسلات وبرامج تحتوي على اباحية وفساد..هل يعتبر ديوث . هل من يسمح لأبنته او اخته او احد محارمه بارتداء الملابس الضيقة والسافرة والكاشفة للعورات و التبرج والسماح لها بالذهاب الى الاماكن العامه حتى ينظر لها الناس ويتمتعوا بمنظرها ويفتنوا بها ..هل يكون ديوث ؟ . هل من وجد رسائل غراميه في موبايل ابنته او اخته او احد محارمه وتغاضا عن الموضوع وكأنه لا يعنيه..هل يطلق عليه ديوث ؟ . هل تعتقد ان من يقبل هذه الاشياء على ابنته واخته و محارمه فهذا يعني بأنه قبل الخبث في محارمه ولم يحرك ساكن .. فهو اذا ديوث . والديوث هو الذي يرى المنكر في أهله ثم يسكت ولا ينكره قال النبي صل الله عليه وسلم : لا يدخل الجنة ديوث قالوا : مالديوث يارسول الله قال : الذي يقر الخبث في أهله . بدعوى الحرية وبسبب التقليد الأعمى لملابس الغرب والهوس بـ الموضة التى تتنافى وتعاليم الإسلام ولا تتناسب وطبيعة العرب، انتشرت خلال السنوات الأخيرة بشكل يصعب وصفه ظاهرة الكاسيات العاريات اللائي يظهرن من أجسادهن أكثر مما يسترن ..واللائى لن يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها بحسب حديث رسول الله صل الله عليه وسلم الذي قال فيه: . ( صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها يوجد في مسيرة كذا وكذا). رواه مسلم. . فأينما نولِ وجوهنا نجد هؤلاء الكاسيات العاريات رغم أنوفنا، في الشوارع والأماكن العامة والمتنزهات والجامعات والمعاهد والمصالح الحكومية والمؤسسات الإعلامية وفي المواصلات، وعندما نفتح التلفاز أيضًا فهن أمامنا لا محالة.. . مما يؤكد بالتبعية انتشار ظاهرة الدياثة وارتفاع نسبة الديوثين في العالم العربي بشكل ملحوظ، والديوث هو الرجل الذي لا يغار على أهل بيته ولا يغير منكرًا يصدر عنهن، وبالتالى وراء كل كاسية عارية ديوث منقوص الهيبة والوقار أذِن لها بالخروج هكذا، فليس كل الكاسيات العاريات لقيطات أو يتيمات الأب أو كلهن مثلًا أرامل أو مقطوعات من شجرة كما نطلق في مصر على كل مَن لا أصل ولا أهل لها.. بالتأكيد في بيوت غالبية هؤلاء النسوة والفتيات رجال (( ولكنهم رجال مع وقف التنفيذ )).. .---------------------------------- فلم يعد غريبًا في زماننا هذا أن نرى نساءً كاسيات عاريات يسرن في الطريق بصحبة أزواجهن، أو نشاهد مثلًا فتيات يرتدين ملابس ضيقة ومجسمة وحجاب على واحدة ونُص وواضعات على وجوههن مساحيق صارخة، يمشين في الشوارع والأماكن العامة مع إخوانهن أو آبائهن ويركبن معهم إحدى المواصلات العامة فيتعرضن للاحتكاك والتحرش إما لفظًا أو فعلًا ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. . في الحقيقة لا أعلم بالضبط ما هو التكوين النفسي والذهني لهؤلاء الديوثين المحسوبين - وللأسف الشديد - على الرجال من الناحية التشريحية والفسيولوجية ، وكيف يسمحون لذويهم من النساء أن يسرن بهذه المناظر المخجلة في أي مكان سواء كانوا برفقتهن أم لا.. . جاء الإسلام متممًا لمكارم الأخلاق فجعل الغيرة من ركائز الإيمان، بل جعلها علامة على قوة الإيمان، وفاقد هذه الغيرة - والعياذ بالله – هو الديوث الذي يقر الخبث في أهله فهو محروم من دخول الجنة.. . عن عبد الله بن عمر عن الرسول صل الله عليه وسلم قال: ( ثلاثة قد حرم الله – تبارك وتعال- عليهم الجنة: مدمن الخمر، والعاق، والديوث الذي يقر في أهله الخبث). رواه أحمد والنسائي. . وبالمقابل فإن المرأة إذا عرفتْ أن وليَّها لا يهتمّ بها، ولا يرفع بالغيرة رأسًا سهل عليها التمادي في الباطل، والوقوع في وحلِ الخطيئة، ومستنقعات الرذيلة ومن مقدماتها بالطبع اعتياد التعري وكشف الواجب ستره من الجسد غير عابئة بالفتنة والمفاسد الكثيرة المترتبة على ذلك. ولهذا لا بد أن يعي كل رجال العالم العربي والإسلامي أن القوامة لا تعني فقط القدرة على الإنفاق أو التسلط والتحكم بداعٍ أو بدون داعٍ فقط، بل تعني تحمل المسؤولية بكل ما تحمله كلمة المسؤولية من معنى، تعني أيضًا الحفاظ على الأمانة التى ائتمن عليها سواء زوجة وأبناء أو أم وأخوات.. الخ، امتثالًا لقول رسول الله عليه الصلاة وأزكى السلام: ( كلُّكم راعٍ ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، فالإمامُ راعٍ ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، والرجلُ راعٍ في أهلِه ، وهو مسؤولٌ عن رعيّتِه ، والمرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها ، وهي مسؤولةٌ عن رعيَّتِها ، والخادمُ راعٍ في مالِ سيِّدِه ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، والرجلُ راعٍ في مالِ أبيه وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، فكلُّكم راعٍ ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه). رواه البخاري رقم 7138 . أخي الحبيب ======= أحذر أن تكون من هذا الصنف ممن لا يغارون على محارمهم إذا رأيت أمك أو أختك أو زوجتك أو أى أحد من أهلك على شئ يغضب الله عز وجل من لبس ضيق أو لبس مكشوف أو شفاف أو ارادت أن تخرج متعطرة ومتزينة فذكرها بالله وادعوها برفق ولين وقل لها واعلمها أنها ستكون أجمل إن سترت نفسها وإلا ستكون رخيصة غير متميزة عن الناس ولن تجد الراحة والسعادة فى الدنيا لأنها بذلك أغضبت الله عزوجل وبعدت عن سنة النبى صل الله عليه وسلم . ﺗﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺪﻳﻮﺙ ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺃﻧﻚ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺘﺐ ﻓﻠﻦ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺃﺑﺪﺍ ﻓﺎﻷ‌ﻣﺮ ﻟﻴﺲ ﻫﻴﻨﺎ ﻭ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺃﺧﻼ‌ﻕ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﺪﻭﺣﺔ ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻻ‌ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺤﺪ، ﻭﻗﺪ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﻴﻦ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﺇﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻐﺎﺭ ﻭﺇﻥ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻳﻐﺎﺭ، ﻭﺇﻥ ﻏﻴﺮﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻣﺎ ﺣﺮﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ . ﻭﻋﻜﺲ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ ﺍﻟﺪﻳﺎﺛﺔ ﻭﺍﻟﺪﻳﻮﺙ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻯ ﺍﻟﻔﺎﺣﺸﺔ ﻓﻲ ﺃﻫﻠﻪ ﻭﻻ‌ ﻳﻐﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﻋﺮﺿﻪ، ﻭﺍﻟﺪﻳﺎﺛﺔ ﺧﻠﻖ ﺫﻣﻴﻢ ﻃﺒﻌﺎً ﻭﻣﺤﺮﻡ ﺷﺮﻋﺎً 🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺 #همسات_إيمانية #المتبرجة #العارية #الديوث #المرأة

العارية

#العارية

salima Salima جزاك الله كل خير

الالماسه ... احسنت 👍

ESAM- عصام جزاك الله خير وزادكم علماً وحرصا

ابوعبدالله القرشي جزاك الله خير ... يا اختاه...
من تتحدثي عنهم ليسو رجال بل ذكور ليس بهم صفات الرجال
في زمننا استحل لبعض من هؤلاء الذكور أن تتزوج زوجته عليه للمتعة أو ابنته أو أخته الله يعافيك .. أيضا هناك الكبلز العياذ بالله من هؤلاء فإنها مصيبة ما بعدها مصيبة !!!اللهم لا تأخذنا بما فعلا السفهاء منا ....

أبو مصطفى الدلفي بارك الله فيكم مساء الخير يا وجه الخير

ابو حمزة عبد الحميد جزاك الله كل خير

احلام بن منصور بارك الله فيك وجزاك الله خير

salima Salimasalima Salimaالالماسه ...الالماسه ...ESAM- عصامESAM- عصامابوعبدالله القرشيابوعبدالله القرشيأبو مصطفى الدلفيأبو مصطفى الدلفيابو حمزة عبد الحميدابو حمزة عبد الحميداحلام بن منصوراحلام بن منصورامهاتالشوارعتصلحالجنةاللهشاهدهمسات_إيمانيةالمرأةالديوثأختيالمتبرجةالفتياتﻭﻟﻜﻨﻲماظگترگبهبگفاچ