#الخوارج

. #أهــــــــل_الضــلال_و_البــدع . روى الإمام أحمد من حديث معاوية رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : << ألا إن مَن قَبلكم من أهل الكتاب افترقوا على اثنتين وسبعين ملة، وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين، ثنتان وسبعون في النار، وواحدة في الجنة، وهي الجماعة >> وروى أبو داود وزاد فيه: وإنه سيخرج في أمتي أقوام، تتجارى بهم الأهواء كما يتجارى الكَلَب بصاحبه، لا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ #مختصر_عقـــائد_الفرق_الضالة قال بعض أهل العلم أن أصل الفرق الضالة ست فرق : القدريـــــة ، الخـــوارج ، الشيعــــة ، الجهميـــة ، المرجئـــة ، الجبريــــة ـ #القدريــــــــــة : مجوس هذه الأمة ، وهم الذين ينكرون القدرَ ، ويقولون : إنَّ ما يجري في هذا الكون ليس بقدر وقضاءٍ من الله سبحانه وتعالى ، وإنما هو أمر يحدث بفعل العبد ، وبدون سابق تقدير من الله عز وجل ، فأنكروا الركن السادس من أركان الإيمان وسُمُّوا بـ مجوس هذه الأمة لأنهم يزعمون أنَّ كل واحدٍ يخلق فعل نفسه ، ولم يكن ذلك بتقديرٍ من الله ، لذلك أثبتوا خالقين مع الله ؛ كالمجوس الذين يقولون : ( إن الكون له خالقان : النور والظلمة ، النور خلق الخير ، والظلمة خلقت الشر ) . قابلتهم #فرقة_الجبريـــة الذين يقولون : ( إن العبد مجبور على فعله ، وليس له فعل ولا اختيار ، وإنما هو كالريشة التي تحركها الريح بغير اختيارها ) .فهؤلاء يُسَمَّونَ بـ #الجبريـــــة وهم غلاة القدرية ، الذين غلوا في إثبات القدر ، وسلبوا العبد الاختيار والطائفة الأولى منهم على العكس ، أثبتوا اختيار الإنسان وغلو فيه ، حتى قالوا : ( إنه يخلق فِعْلَ نفسه مستقلاً عن الله ) ، تعالى الله عما يقولون وهؤلاء يُسَمَّونَ بـ القدرية النفاة . ومنهم : #المعتزلــــــــة ، ومن سار في ركابهم فالقدريـــة قسمـــان : • الغلاة في النفي . • والغلاة في الإثبات . وتفرَّقتِ #القدريـــــــة إلى فرقٍ كثيرةٍ ، لا يعلمها إلا الله وهذا شأن أهل الضلال ـ #الخــــــــــــوارج : هم الذين خرجوا على الخليفة الراشد أمير المؤمنين عثمــان بن عفان رضي الله عنه ونتج عن خروجهم قتله رضي الله عنه وفي خلافة أمير المؤمنين علي رضي الله عنه زاد شرهم ، وانشقوا عليه ، وكفروه ، وكفروا الصحابة ؛ لأنهم لم يوافقوهم على مذهبهم ، وهم يحكمون على من خالفهم في مذهبهم أنه كافر ، فكفروا خيرة الخلق وهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لماذا !؟ لأنَّهم لم يوافقوهم على ضلالهم وعلى كفرهم . ◄ في مذهبهم ومن صفاتهم : أنهم لا يلتزمون بالسنة والجماعة ، ولا يطيعون ولي الأمر ، ويرون أن الخروج عليه من الدين ، وأن شق العصا من الدين عكس ما أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم من لزوم الطاعة ، وعكس ما أمر الله به ◄ من مذهبهم أن مرتكب الكبيــرة كـــافر ولا يغفر له ، وهو مخلد في النار . وهذا خلاف ما جاء في كتاب الله سبحانه وتعالى ◄ من صفاتهم أيضا كما قال صلى الله عليه وسلم : ( يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان ) فهم قتلوا عثمان ، وقتلوا علي بن أبي طالب ، وقتلوا الزبير بن العوام ، وقتلوا خيار الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ، وما زالوا يقتلون المسلمين إلى يومنا هذا ... وتفرقت الخـــوارج إلى فرق كثيرة أيضـــا ـ #الشيعــــــــــــة : ◄ يزعمون أنهم شيعة وأنصار آل البيت رضي الله عنهم وكـــذبوا ◄ يزعمون : أن عليًّا رضي الله عنه هو الوصي بعد الرسول صلى الله عليه وسلم على الخلافة ، وأن أبا بكر وعمر وعثمان والصحابة ظلموا عليًّا رضي الله عنهم أجمعين ، واغتصبوا الخلافة منه فكفروا الصحابة إلا أربعا أو خمس ولعنوا الشيخين وطعنوا في عرض أم المؤمنين رضي الله عنها ◄ ومن مذهبهم : أنهم يغلون في الأئمة من أهلِ البيت ، ويعطونهم حق التشريع ونسخ الأحكام . ◄ ويزعمون : أن القرآن قد حرف ونقص ، حتى آل بهم الأمر إلى أن اتخذوا الأئمةَ أربابًا من دون الله ، وبنوا على قبورهم الأضرحة ، وشيَّدوا عليها القباب ، وصاروا يطوفون بها ، ويذبحون لها وينذرون . تفرقت #الشيعـــة إلى فرق كثيرة ، بعضها أخف من بعض ، وبعضها أشد من بعض ، منهم : الزيدية ، ومنهم : الرافضة الاثنا عشرية ، ومنهم : الإسماعيلية و الفاطمية ، ومنهم : القرامطة ، ومنهم ... ، ومنهم ... ، عدد كبير ، وفرق كثيرة تكفر بعضها بعضا ـ #الجهميـــــــة : نسبةً إلى الجهم بن صفوان ، الذي تتلمذ على الجعد بن درهم ، والجعد بن درهم تتلمذ على طالوت ، وطالوت تتلمذ على لبيد بن الأعصم اليهودي ؛ فهم تلاميذ اليهود . ◄ من مذهبهم : أنهم لا يثبتون لله اسمًا ولا صفةً ، ويزعمون أنه ذات مجردة عن الأسماء والصفات ؛ لأن إثبات الأسماء والصفات _ بزعمهم _ يقتضي الشرك ، وتعدد الآلهة _ كما يقولون _ . ◄ ويقولون : أن إثبات الصفات يقتضي التشبيه ؛ لأن هذه الصفات يوجد مثلها في المخلوقين . وهذا قول باطل ؛ لأن صفات الخالق تليق به ، وصفات المخلوقين تليق بهم ؛ فلا تشابه . و #الجهميــــة جمعوا إلى ضلالهم في الأسماء والصفات الجبر في القدر فهم #جبريـــــة في مســائل القدر، لانهم يقولون : ( إن العبد ليس له مشيئة ، وليس له اختيار ، وإنما هو مجبر على أفعاله ) . ومعنى هذا : أنه إذا عذب على المعصية يكون مظلومًا ؛ لأنها ليست فعله ، وإنما هو مجبر عليها _ كما يقولون _ ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ◄ فهم جمعوا بين ( الجبرِ في القدر ) ، وبين ( التجهم في الأسماء والصفات ) ، وجمعوا إلى ذلك القول بالإرجاء ، وأضافوا إلى ذلك ( القول بخلق القرآن ) ظلمات بعضها فوق بعْض . إنشق عن #الجهميــــة مذهب #المعتزلــة و #الأشـــاعرة و #الماتريدية ـ #المعتزلــــــــة : أثبتوا الأسماء ونفوا الصفات ، لكن أثبتوا أسماء مجردة ، مجرد ألفاظ لا تدل على معان ولا صفات ◄ إمـــامهم واصل بن عطاء كان من تلاميذ الحسن البصري - رحمه الله - ، الإمام التابعي الجليل ، فلما سئل الحسن البصري عن مرتكب الكبيرة ، ما حكمه !؟ فقال بقول أهل السنة والجماعة : ( إنه مؤمن ناقص الإيمان ، مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته ) . فلم يرض واصل بن عطاء بهذا الجواب من شيخه ؛ فاعتزل . وقال : ( لا . أنا أرى أنه ليس بمؤمن ولا كافر ، وأنه في المنزلة بين المنزلتين ) . وانشق عن شيخه _ الحسن _ وصار في ناحية المسجد ، واجتمع عليه قوم من أوباش الناس وأخذوا بقوله فسُمُّوا بـ #المعتزلة لأنهم اعتزلوا أهل السنة والجمــاعة ◄ من مذهبهم : أنهم ينفون الصفات عن الله سبحانه وتعالى ، ويثبتون له أسماء مجردة ، ويحكمون على مرتكب الكبيرة بما حكمت به #الخـــوارج : ( أنه مخلد في النار ) ، لكن اختلفوا عن #الخـــوارج في الدنيا ، وقالوا : ( إنه يكون بالمنزلة بين المنزلتين ، ليس بمؤمن ولا كافر ) . بينما #الخـــوارج يقولون : ( كافر ) والله تعالى يقول : ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ ) ما قال : ومنكم من هو بالمنزلة بين المنزلتين إنشق عن مذهب #المعتزلــــــــة مذهب #الأشـــــــــــاعرة ـ #الأشــــــــــــاعرة : ينسبون إلى أبي الحسن الأشعري رحمه الله وكان رحمه الله #معتزليـــا وعرف بطلان مذهب #المعتزلة فتبرأ منه لكنه صار إلى مذهب #الكُلاًبيــــة : أتباع عبد الله بن سعيد بن كُلاب ◄ و الكلابيــة يثبِتون سبع صفات ، وينفون ما عاداها ، يقولون : ( لأن العقل لا يدل إلا على سبعِ صفات فقط : العلم ، و القدرة ، و الإرادة ، و الحياة ، و السمع ، و البصر ، و الكلام . - يقولون : هذه دَلَّ عليها العقل ، أما ما لم يدل عليه العقل _عنده _ فليس بثابتٍ ) . ◄ ثم منًّ الله عزوجل على أبي الحسن الأشعري ، وترك مذهب الكُلابِيَّــةِ ، ورجع إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله ، وقال : ( أنا أقول بما يقول به إمام أهلِ السنة والجماعة أحمد بن حنبل : إن الله استوى على العرش ، وإن له يدًا ، وإن له وجهًا ) . ذكر هذا في كتابه : الإبانة عن أصول الديانة ◄ لكن أتباعه بقوا على مذهب الكُلابية ؛ فغالبهم لا يزالون على مذهبه الأول ، ولذلك يسمون بـ الأشعرية : نسبة إلى الأشعري في مذهبه الأول هذا مذهب #الأشــاعرة ، منشق عن مذهب #المعتزلـة . ومذهب #المعتزلــــة منشق عن مذهب #الجهميــــــة . ثم تفرعت مذاهب كثيرة ، كلها أصلها مذهب #الجهميــــة . #منقول_بتصرف

الخوارج

#الخوارج

جمانه التميمي احسنت

جمانه التميميجمانه التميميالشيعةالإخوان_المفسدينداعشدعاة_الثوراتالنقابالعنبالروافضاللحيةالقدريةالجبريةﺧﻤﺮﺍﻋﺎﻫﺮﺓأهل_الضلال_و_البدعمختصر_عقائد_الفرق_الضالةفرقة_الجبريةالحوينيمحمد_حسانالجنةالصحابةالساعةلاأصحابجنةعلاماتالسماءخالد_الراشدالسنةعلي_بن_أبي_طالبأهل_السنةالشفاعةعليايقتدونالنواصبالتكفيرينابن_حجرالنبيﷺالباطنيةعقلية_الخوارجميمون_بن_مهرانالفرسالإخوان_المسلمينقومالإخوانإحذر_هذه_الفرق_الضالةالعلمانيةفصلوابسبعتخسرونحدثتفقتلوا