#احن__الى__فقيدي

#احن__الى__فقيدي....... فلتعلم يا ابي أن الحياة لم تكن رحيمة مثلك.......... وأن براح عناقك لم تهبه لنا الدنيا ولو للحظة واحدة............. وأن قساوة الأيام كانت أشد من عقابك........... عاقبتنا أحياناً على ما لم نرتكب كانت غيرك........... ولتعلم أني لم أكبُر أبداً........... وددتُ لو لم أفعل............ لو بقيت صغيره في ضمّتك الطيبة للأبد.............. لو يسعني صدرك فأختبأ فيه من قسوة هذا العالم........... لو أتكوّر في زاوية قلبك الحاني ولا أخرج............. كنتِ طيب جداً لا تُشبه الدنيا............ ظننتُ الكل مثلك........... الكل أنت.......... وارتكبتُ جُرماً عظيما عندما ظننت ذلك............. أنك انت الاستثناء الوحيد............ أعتبُ عليك يا أبي............ لإنك صنعت مني حُسن ظناً لا يليق بعالمنا.............. وضعفاً لا يليق أبداً بقوة ارتطامنا على أرضه............... جعلت مني عيناً بكّاءة وقلباً هشاً لا يصلُب إلا في حضرتك......... كبرتُ وعلمتُ أنك قوي بضعفك وألمك ووحدتك............ وأني وأنت وحيدين من دوننا.............. وإن تكاثر الجمع حولنا.............. السير وحدي يرهقني الغياب عن وجهك يُشعرني بغربة............. وسِني الذي لم يعُد يجعلني طفلتك الصغيرة.............. مُتعب جداً وكاذب.............مثلي............ أنظر إلى امي بهمٍ ثقيل وأصمت ماذا أقول وبماذا أنطق............. أخشى عليها أكثر مما كانتِ تخشي علىّ............. انا اليوم سندها تبدَّلت الآية وصرتُ أنا مُتكأهاِ فعجزتُ............. أرهقتها الأيام وأنا كل متاعاً كان لي............. كان سلب من شبابك وزهو أنوثتها المرأة الجميلة............... وهنَت من طول قامتي............ أُخفي عنها كل شئ وأتكبّر على احتياجي لك ولها.............. رغم أني أريد الاحتماء وراء ظهرك كما كنت أفعل............. وأطُلّ بعين واحدة حتى لا أُرىٰ وأرى............... تعلم ياابي............. هذا ما حدث بالتفصيل أصبحتُ لا أُرى ولكني أرى............. #أبي

احن__الى__فقيدي

#احن__الى__فقيدي أبي