#ابن_الأثير

ماذا يقول #العلقمي تيمية التكفيري بنعي #ابن_الأثير للإسلام و #المسلمين؟!! وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الخامس..المورد1: الكامل10/(333): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (617هـ)]: [ذِكْرُ خُرُوجِ التَّتَرِ إِلَى بِلَادِ الْإِسْلَامِ]: {{1..2.. 6ـ وَمِنْ أَعْظَمِ مَا يَذْكُرُونَ مِنَ الْحَوَادِثِ مَا فَعَلَهُ بُخْتُ نَصَّرَ بِبَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْقَتْلِ، وَتَخْرِيبِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ، وَمَا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ بِالنِّسْبَةِ إِلَى مَا خَرَّبَ هَؤُلَاءِ الْمَلَاعِنُ (المَلاعين) مِنَ الْبِلَادِ؟!، الَّتِي كَلُّ مَدِينَةٍ مِنْهَا أَضْعَافُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ، وَمَا بَنُو إِسْرَائِيلَ بِالنِّسْبَةِ إِلَى مَنْ قَتَلُوا؟!، فَإِنَّ أَهْلَ مَدِينَةٍ وَاحِدَةٍ مِمَّنْ قُتِلُوا أَكْثَرُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 7ـ وَلَعَلَّ الْخَلْقَ لَا يَرَوْنَ مِثْلَ هَذِهِ الْحَادِثَةِ إِلَى أَنْ يَنْقَرِضَ الْعَالَمُ، وَتَفْنَى الدُّنْيَا، إِلَّا يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ. 8ـ وَأَمَّا الدَّجَّالُ فَإِنَّهُ يُبْقِي عَلَى مَنِ اتَّبَعَهُ، وَيُهْلِكُ مَنْ خَالَفَهُ، وَهَؤُلَاءِ لَمْ يُبْقُوا عَلَى أَحَدٍ، بَلْ قَتَلُوا النِّسَاءَ وَالرِّجَالَ وَالْأَطْفَالَ، وَشَقُّوا بُطُونَ الْحَوَامِلِ، وَقَتَلُوا الْأَجِنَّةَ}}. [تعليق: تردَّد لسنين عديدة في كتابة آخر صفحة في تاريخ الإسلام ووجوده صفحة نَعْي الْإِسْلَامِ وَالْمُسْلِمِينَ، وهذا النعي وهذه النهاية الواقعيّة المأساويّة ذكرها ابن الأثير قبل ابن العلقمي، أو قبل توزير ابن العلقمي، أي قبل سقوط بغداد على أيدي المغول بما يقارب الأربعين عامًا أو أكثر، فماذا يقول ابن تيمية وأتباع نهجه في هذا المقام؟!! فما علاقة ابن العلقمي في هذا النَعْي الحقيقي الواقعي للإسلام والمسلمين؟!! {{فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}. الحج:46]..المورد2..المورد5.. مقتبس من المحاضرة {35} من #بحث : وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني 20 رجب الأصب 1438 هـ -18-4-2017 م

ابن_الأثير

#ابن_الأثير إشراقةاللهمالمسلمينومضةإشراقة_الصباحتوحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوريبحثالعلقميإضااءةاية_وتفسيرسواء_هم_والأرضيخفون